الاخ المناضل احمد ابومعيلق يقول في ذكرى تحريره بالامس كانت ثوره اليوم الطاسه ضايعه

0
216

كتب هشام ساق الله – تحدثت اليوم مع صديقي الاسير المحرر المناضل والقائد الفتحاوي القديم احمد فياض ابومعيلق على الفيسبوك واعرف انه خارج الوطن وهناته بذكرى تحريره الذي مضى عليها 30 عام في صفقة الجليل  تعرفت عليه يومها حين التحق بالجامعة الاسلاميه كطالب قال لي بالامس كانت ثوره والبوصله معروف تجاهها واليوم الطاسه ضايعه.

 

قال لي قبل ثلاثين عاما خرجت من السجن ولم اكن قد تزوجت ولم يكن لي ولد ولا تلد ولا شقه خاصه ولا عمل ولا راتب ولا أي شيء خرجت من السجن لا املك أي شيء كنت اعرف ما اريد واعرف اين ساذهب وكنت اعرف طريقي جيدا والان بعد ان اصبح لي اولاد وزوجه وحياه وراتب وشقه وكل شيء لا اعرف اين ساذهب وماذا اريد .

 

قال لي الاخ المناضل احمد انه الان خارج السجن الكبير قطاع غزه في الخارج يتنسم هواء عليل والكهرباء عندهم لاتنقطع ابدا ويعيش حر بعيدا عن القال والقيل والضغط والانقسام الداخلي  الذي يعيشه اهل غزه ينتظر ان يفتح المعبر وينتظم امره كي يعود مجدد الى السجن الكبير في قطاع غزه ويعيش في محبوبته غزه ولا يعرف ماذا يخبىء له المستقبل ومتى سيعود .

 

الاخ المناضل ابوفياض قال يجب ان نتعلم تجارب الشعوب ونفهم طبيعة مايحدث فالوزير ورئيس اركان الجيوش والرؤساء يكونوا بمواقعهم وحين يتم احالتهم الى التقاعد يبحثوا عن اعمال جديد من اجل ان يعيشوا وكان هؤلاء يضعوا مصلحة الوطن في كل تعاملاتهم .

 

ومازحني اخي ابوفياض قائلا الاخ القائد اليوم عندنا هو من خاض في تاريخه النضالي 10 عزيات او شارك في ميسرات سلميه ونسينا الذين دفعوا الدم والاعتقال والعذاب والتشرد والمطارده واصبحنا نجري وراء اصحاب التاريخ البراق الذين خاضوا على العزيات وشاركوا فيها .

 

انا تعرفت على اخي المناضل ابوفياض فور خروجه من المعتقل الصهيوني وتسجيله في الجامعه الاسلاميه عام 1985 وتحرره في صفقة الجليل انذاك وبدات بيننا صداقه قويه فلم تمنحه قوات الاحتلال الصهيوني هويه وكان يحمل ورقه وكل مايشهاده الجنود الاسرائيليين ويطلبون هويته يعرفون انه اسير محرر وكان دائما يعاني من هذه الورقه وويلاتها وبقي يعاني ومطلوب ان يقوم بمراجعة مقر الحاكم العسكري بانتظام لتجديد تاريخ هذه الورقه وكنوع من الاقامه الجبريه .

 

المناضل القائد احمد ابومعيلق اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني واتهمته بالانتماء لحركة فتح وهدمت بيتهم في مدينة رفح وكذلك في مخيم المغازي وحكمت عليه بالسجن المؤبد لمشاركته بعمليات عسكريه ضد قوات الاحتلال .

 

وخاض تجربة التحقيق في زنازين الكيان الصهيوني وكان دائما بطلا وكان احد قادة الحركه الاسيره الفلسطينيه داخل سجون الاحتلال حتى تحريره من سجون الاحتلال وعودته الى بيته بعد قضاء سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني .

 

وخاض تجربة العمل النقابي والتنظيمي فور خروجه من الاسر التحق بالجامعه الاسلاميه وتولى مهام مسؤولية الحركه في الجامعه وعمل بجد واجتهاد ونشاط في بناء جيل الشبيبه وكان قائد متواضع ومعطاء عانى كثيرا من هذه المهمه التنظيميه بالاستدعاء الدائم لمقرات المخابرات الصهيونيه وكذلك الاعتقالات الدائمه .

 

في الانتفاضه الفلسطينيه الاولى تولى مسؤولية قيادة تنظيم قطاع غزه في اصعب واحلك الاوقات فيها حتى اعتقلته قوات الاحتلال وتم التحقيق معه وخاض تجربة صعبه ومريره بجسده استطاع ان يوقف ضربه صهيونيه موجهه لتنظيم قطاع غزه بصموده في زنازين الاحتلال وصدر قرار بابعاده الى خارج الوطن وابعد هو وكوكبه من المناضلين من ابناء حركة فتح والتنظيمات الفلسطنييه الى جنوب لبنان .

 

واستقر به المقام فيه بالجزائر والتحق في معسكرات الثوره الفلسطينيه هناك واكمل دراسته الجامعيه وكان احد اهم القيادات الفتحاويه الذين عملوا هناك حتى عاد الى الوطن مع القوات العائده الى قطاع غزه وعمل في الشرطه وتنقل من موقع الى موقع فيها وكان احد الكوادر المميزين فيها .

 

خرج الى التقاعد مبكرا وهو في عز شبابه حسب قانون الرئيس محمود عباس لعام 2008 ونشط بهذا المجال لخدمة ابناء ابناء الاجهزه الامنيه المتقاعدين وهو من انشط الشباب المتقاعدين ويعمل بجد ونشاط هو وزملائه بهذه المهمه ويقدموا لاخدمات لجميع المتقاعدين حسب الامكانيات الموجوده لديهم .

امثال القائد المناضل احمد ابومعيلق كثيرون من المناضلين والقاده الذين تم تجاوزهم وعدم اختيارهم بتلك المجالس الاستشاريه الشكليه والاسماء كثيره وعديده اتمنى ان يتم عرض كل الاسماء التي تم تجاوزهم على امتداد اقاليم قطاع غزه ويتم تكليف ازلام ليس لهم تاريخ نضالي خاضوا معارك العزيات والمسيرات والافراح ويتم استثناء المناضلين الحقيقيين .