انا شخصيا موافق على زيادة اسعار الكهرباء بس يجيبوها بالاخر على مدار الساعه

0
649

كتب هشام ساق الله – تابعت مايتم الحديث عنه بوسائل الاعلام والبيانات التي صدرت عن زيادة اسعار سعر كيلو وات الكهرباء ب 20 بالمائه اقولها بكل شجاعه حركة حماس ومؤسساتها مش عامله حساب لا للشعب ولا لفصائل في قراراتها وبالنهايه كل ماتتخذه في قطاع غزه المخطوف يتم حتى ولو بوجود معارضه فصائليه واتهامات .

انا اقولها بكل شجاعه ان حماس لم تعد تقبض كل الشعب والفصائل الفلسطينيه وهناك من يشرعن دينيا وسياسيا خطواتها ولديهم ماكينات من الاعلام تحول الكذب الى حقيقه ولكني انا اريد ان تاتي الكهرباء على مدار الساعه الى البيوت ويزيدوا اسعارها كما يشائوا حتى نشعر نشعر بتحسن الكهرباء وبالنهايه الساعه والعداد يكونوا شاهد على هذا التحسن .

انا اتحدث باسم الملتزمين الذين يدفعوا اثمان الكهرباء بانتظام ويتم خصم الكهرباء من راتبي فور تقاضيه كتسديد الي وفي بلدنا يوجد مساواه بين من يدفع ومن لايدفع ولا احد يقدر الملتزمين الذين يدفعوا كل ماعليهم من التزامات .

يجيبوا الكهرباء على مدار الساعه ويطالبونا حينها بضعف ثمن الكهرباء الحالي ساعتها سندفع ونشعر بالاختلاف في تحسين الخدمات اما ان ندفع الزياده بدون تحسين برنامج الكهرباء وبالتلويح دوما بالعوده الى نظام ال 6 ساعات سيء السيط والسمعه فهذا ظلم .

ولا اعرف ان كان الدكتور عمر كتانه رئيس سلطة الطاقه على علم بالزياده التي تم اقرارها واين تذهب الزياده لميزانية من ومن المسئول باقرار الزياده هل هو المهندس فتحي الشيخ خليل ومن خلفه حركة حماس او عمر كتانه في الاموال لا احد يتحدث لا حماس ولا فتح فالشعب الفلسطينيه كله مختطف وكله دروع بشريه ولا احد ينظر اليه او يسمع رايه .

وكان قد كشف عضو هيئة العمل الوطني محمود الزق عن رفع سعر الكهرباء في قطاع غزة بنسبة 20%، معتبرا ان هذا الرفع خطير في ظل أوضاع القطاع الاقتصادية المنهارة.

وقال الزق في بيان صحافي، ” أن القرار يندرج ضمن ضريبة التكافل التي فرضتها كتلة حركة حماس البرلمانية ويجري تنفيذها من قبل حكومة الأمر الواقع في غزة”.

وطالب الزق بالتراجع عن القرار الذي قال انه يمس كل مواطن في القطاع ويزيد من أعباء المتراكمة جراء الحصار والحروب والنتائج الكارثية لاستمرار الانقسام.

وحذر من خطورة هذا الاجراء وتداعياته الاقتصادية على المواطنين في قطاع غزة.

واعتبر ان استمرار هذا النهج يعبر عن اصرار بالسير قدما صوب تأكيد كينونة مستقلة في غزة.