اين المحتفلين في اليوم العالمي لحرية الاعلام امام معاقبة هشام ساق الله من شركة جوال

0
244

كتب هشام ساق الله – للاسف كثير من المؤسسات الاعلاميه التي تتحدث عن اليوم العالمي لحرية الاعلام نشاطاتها مموله من شركة او ان هناك مشروع مقدم لتمويله من هذه الشركه المستقويه المحتكره للخدمات لذلك لا احد يتضامن مع هشام ساق الله او يوقف غطرسة شركة جوال معه .

 

انا اعاقب من شركة جوال لاني اكتب مقالات ضدها لذلك كل مواضيعي وكل ما اريد كمواطن متوقف ناشدت عمار العكر وبالخطا كتبت ان معن ملحم هو مدير شركة جوال الجديد والصحيح هو عبد المجيد ملحم اقتضينا التنويه وناشدت المحامي شرحبيل الزعيم عضو مجلس ادارة شركة جوال وهناك اصدقاء تدخلوا بالموضوع من اجل انهاء الموضوع الخاص بضياء جوالي وسرقته رغم اني لم ادفع ولا شيكل من ثمنه .

 

موضوعي صعب صعب صعب اعرف انه صعب جدا لاني هشام ساق الله ولاني وقعت ويريدوا الانتقام مني ويريدوا تعقيد الامر لايريدوا عمل أي شيء فللاسف مجتمعنا الشرقي يعاقب كل من ينتقد هذه الشركات الكبيره العملاقه .

 

نعم انا وحدي اناضل من اجل تصحيح مسار هذه الشركه والمجموعه المستقويه لن اتوقف عن الكتابه ولن اتوقف عن نقد وكتابة مقالات ضد هذه الشركه ومعها حين يكون الامر يستحق فقد سبق ان كتبت مقالات عديده اشدت بدور شركة جوال وحين بدانا الحمله كمجموعه من الصحافيين اوقفناها حين منعت قوات الاحتلال الصهيوني ادخال معدات الشركه .

 

حين تنسد افق الحوار واضطر الى دفع ما عليه من اموال لشركة جوال ساقوم بدفع كل ماعيه اعرف ان هناك شركة متخصصه بجباية الاموال لشركة جوال وان النيابه والمحاكم جاهزه وامر الاعتقال والقاء القبض ضمن التعاون بين حماس وشركة جوال سيتم اعتقالي ان لم ادفع ما عليه من التزامات لن احوج نفسي وسادفع ورجلي فوق رقبتي .

 

انا عاتب على مؤسسات المجتمع المدني التي يتم رشوتها بتمويل مؤتمر هنا وهناك واعتب على مراكز حقوق الانسان الصامته الساكته المرشيه من شركة جوال باشياء كثيره واعتب على الصحافيين الاصدقاء الذين يصمتوا ولا احد منهم يتحرك فقد وقع ابوشفيق والله لايرده .

 

اعتب على الاصدقاء الذين ينصبوا انفسهم محامين للشيطان وشركة جوال وهناك البعض يرسل لي رسائل على صفحتي عيب عليهم يحاولوا الانتصار لشركة جوال نعم نحن شعب سادي يتلذذ بالالم .

 

بلاش يرد عمار العكر وبلاش يرد عبد المجيد ملحم وبلاش يرد شرحبيل الزعيم وبلاش جوال تعمل أي شيء الموضوع صعب صعب صعب اصعب بكثير من حل قضية فلسطين وبدهمش يحلوا وبدهمش يعملوا أي شيء نعم سادفع وسادفع وسادفع ورجلي فوق رقبتي ولن اتراجع باي لحظه عن الكتابه عن شركة جوال ومجموعة الاتصالات بصفتها مجموعه فاسده تكسب اموال وتقدم خدمات سيئه .

 

ساظل اقول بان شركة جوال ومجموعة الاتصالات شركة عنصريه تمارس التمييز بخدماتها بين قطاع غزه والضفه الغربيه بالعروض والاسعار والخدمات وكل شيء وتقدم القليل في قطاع غزه وتربح كثيرا كثيرا وسياتي اليوم الذي يتحدث به الجميع عن فساد شركة جوال ومجموعة الاتصالات .