ابوصلاح لم يتاخر وصل من الديار الحجازيه مباشره لخيمة الاعتصام وبدأ الاضرب

0
204


كتب هشام ساق الله – حين بدا الاضراب داخل خيمة التضامن مع الاسرى في ساحة الجندي المجهول سالت الاخوين تيسير البرديني ابوسالم وعبد الهادي غنيم عن ثالهم المناضل زهير صلاح انيس الششنيه وسبب غيابه فقالا بانه في الديار الحجازيه لعمل عمره وانه سيصل يوم الثلاثاء وامس وانا اتفقد الخيمه واذا بصلاح امامي عانقته وحمدت الله على سلامته وابلغني انه حضر مباشره الى الخيمه للاضراب تضامنا مع زملائه واخوانه المضربين منذ السابع عشر من نيسان ابريل الماضي في سجون الاحتلال الصهيوني .

المحرر المضرب عن الطعام منذ ثلاثة ايام زهير صلاح الششنيه امضى في سجون الاحتلال مايقارب ال 22 عام بشكل متواصل واطلق سراحه في الصفقه الاخيره صفقة وفاء الاحرار وهو من مواليد 3/7/19967 من سكان مخيم البريج وعائلته هاجرت من مدينة يافا عام 1948 .

التحق في صفوف حركة الشبيبه وشارك في تاسيس لجنة شبيبة مخيم البريج للعمل الاجتماعي وكان احد طليعتها الثوريه وشارك في كل النشاطات الاجتماعيه التي قامت فيها الحركه في تلك الفتره واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عام 1984 للتحقيق في زنازين الاحتلال بسجن غزه المركزي لمدة 18 يوم وعادت باعتقاله مره اخرى وتم الحكم عليه بغرامه ماليه لنشاطه الوطني.

اعتقل في بداية الانتفاضه الفلسطينيه الاولى اعتقالا اداريا تم نقله من معتقل انصار 2 الى معتقل انصار 3 بصحراء النقب قضى المده كامله في المعتقل وكانت المخابرات الصهيونيه تعتقله بكل المناسبات الوطنيه مثل ذكرى الانطلاقه ويوم الارض وذكرى الكرامه لايام بشكل احترازي وتقوم باطلاق سراحه هو وعدد كبير من كوادر الشبيبه في قطاع غزه وكان عضو هيئه اداريه بنقابة عمال الزراعه .

وابوثائر اعتقل في 22/9/1990 بعد ان داهمت قوات الاحتلال الصهيوني شقه كان يتواجد فيها هو ومجموعه من شباب مخيم البريج خرجوا من المخيم بعد ان قتل احد ضباط الجيش الصهيوني ويدعى امنون بومبارس دخل بشكل خاطىء الى عمق المخيم وقام الشبان برشقه بالحجاره وبعدها قاموا بقتله وحرقه وسيارته والاستيلاء على سلاحه .

وعلى اثر هذه العمليه قامت قوات الاحتلال الصهيوني باخراج كل شباب مخيم البريج من سن 18- 60 عام في ساحة المخيم وقامت بتحويلهم للتحقيق وبقي المخيم يخضع لحظر التجول لمدة شهر تقريبا قامت خلالها الجرافات الصهيونيه بتجريف منطقه واسعه في المخيم .

حيث تم تجريف محالات تجاريه وبيوت وقاموا بتوسيع الشارع بشكل انتقامي من سكان المخيم على هذه الفعله وقامت بمحاكمة مئات من شباب المخيم محاكمات عاليه امضى العديد منهم سنوات طويله في سجون الاحتلال وكانت في تلك الفتره معروفه أي واحد معتقل من سكان البريج هو بضربة امنون .

وجهت التهمه الرئيسيه للمناضل زهير الششنيه هو والمناضل احمد الداموني وتم الحكم عليهما بالسجن المؤبد مدى الحياه ولازال احمد في سجون الاحتلال ولم يتم اطلاق سراحه ضمن الصفقه الاخيره .

وزهير اكثر من يعرف بشاعة العزل الانفرادي والظروف الصعبه التي يعيشها هؤلاء المعزولين فقد تم عزل زهير 7 سنوات على فترتين عاش خلالها ظروف صعبه وكان غير مسموح لزوجته واهله بزيارته انذاك لذلك فهو عاد بسرعه للتضامن مع الاسرى المضربين ولن يرفع اضرابه حتى يتم الاستجابه لكل مطالب المضربين وخاصه المعزولين منهم .

وتنقل ابوصلاح في سجون متعدده حيث بدا رحلته الاعتقاليه في سجن غزه المركزي طوال فترة التحقيق الاولى وتم ترحيله الىمعتقل عسلان ثم معتقل عزل السبع فيه اصعب سنوات اعتقاله وكان خلال فترة اعتقاله من انشط المعتقلين حيث تسلم مسؤوليات تنظيميه متعدده في كل المعتقلات التي دخلها ووصل لعضوية موجه عام ولجنة مركزيه ومجلس ثوري .

وزهير متزوج قبل ان يتم اعتقاله وكان لديه بنتين وانجبت زوجته بعد اعتقاله ابنه صلاح الذي كانت تحمله جنينا في احشائها ولد سبعة شهور من اعتقاله وحين خرج وجد ابنته البكر فاطمه 24 سنه قد تزوجت وانجبت ابنها الاكبر وتخرجت من الجامعه وداليا 23 سنه قد تزوجت ايضا وانجبت طفله اما ابنه صلاح الذي لم يضمه الى صدره وكان جنينا فقد تزوج ايضا وقد حضر ميلاد زوجته وجائهم الطفل زهير الصغير .

اما زوجته منى نمر انيس الششنيه هذه المراه الصابره المثابره التي لم تكن انهت سوى شهادة الثانويه العامه فقد التحقت بالجامعه وحصلت على الشهاده الجامعيه الاولى خدمه اجتماعيه وحصلت على شهادة الماجستير بعنوان اثر العنف على المراه الفلسطينيه وهي الان تقوم بدراسة الدكتوراه في الجامعات المصريه .

وصلاح بعد الافراج عنه من سجون الاحتلال الصهيوني التحق في الاجهزه الامنيه الفلسطينيه وتم منحه درجة عميد مثله مثل كل من امضى فوق ال 20 سنه في سجون الاحتلال الصهيوني .

كل التحيه لهذا المناضل والقائد الفتحاوي الرائع ابوصلاح الذي تراه في كل اعتصامات يوم الاثنين وهو لايتاخر عن أي مناسبه وطنيه منذ الافراج عنه من سجون الاحتلال الصهيوني .