حسبي الله ونعم الوكيل على شركة جوال الي فقط بدها تربح

0
150

كتب هشام ساق الله – قصتي مع شركة جوال دائما معترسه ودائما يتم التعامل معي بحقد من موظفيها لاني اكتب ضد هذه الشركه ويتم معاقبتي اليوم واثناء ذهابي الى نادي اتحاد الشجاعيه كاحد المنكوبين المهدمه بيوتهم ذهبت من اجل تسليم طن اوراق طلبتها وزارة الشئون الاجتماعيه من المنكوبين وفجاه اكتشفت ان جوالي سقط مني بالطريق .

 

حاولت الاتصال به من خلال اكثر من صديق وارسلنا رسال للجوال كتبنا فيها ان الجوال ملك لهشام ساق الله وقد وقع منه ارجو ان ترد على المكالمه للاسف بعد نصف ساعه قام من عثر على الجوال باغلاقه وحاولنا الاتصال به دون أي رد .

 

اتصلت بشركة جوال وسالت ماذا افعل فانا قد اشتريت الجوال من نوع نود 4 من شركة جوال قبل اقل من شهر ولم ادفع بعد القسط الاول ماذا افعل قولوا لي فكان جواب شركة جوال ان خدمة تلكيد الجوال ووقفه غير سارية المفعول في قطاع غزه وان خدمة التتبع ايضا غير موجوده في قطاع غزه .

 

حين اشتريت الجوال من شركة جوال تم ا حتساب الجوال علي كزبون عندهم اكثر من السوق ب 570 شيكل على الاقل وتم احتساب خصم كذاب علي 30 بالمائه أي ان الجوال طلع عليه باكثر من السوق بمبلغ كبير ولكني رضيت بسبب اني لا استطيع شراء جهاز جوال نقدا وانا محتاج للجوال ولا استطيع دفع ثمنه من السوق الخارجي .

 

وافقت على ان يتم احتساب مبلغ 137 شيكل كل شهر لمدة 24 شهر وقد حذرني الموظف في شركة جوال حينها وقال لو ان حكومة الوفاق الوطني اصبحت تتقاضى ضرائب في قطاع غزه فسيتم احتساب الضريبه عليك ضمن القسط الشهري واستغربت هذا الامر ولكن صاحب الحاجه لا يستطيع ان يرفض ووافقت .

 

وقعت على كل الاوراق وصوروا الكرتونه ورقم كود الجهاد وكل متعلقاته ووقعوني على اوراق بحضور مدير الفرع الرئيسي ولكني لم اكن اتوقع ان جوال سيضيع مني ويسقط واحتاج الى اجراءات من اجل تلكيده او البحث عنه فلدى شركة جوال التقنيات الخاصه بتتبع الجوالات وسبق ان قامت بهذا العمل لكثير من زبائنها .

 

للاسف لاني انا هشام ساق الله الذي اكتب ضد شركة جوال اصبحوا يمارسوا الشفافيه والنزاهه وقالوا لي انهم لايستطيعوا فعل أي شيء لي وان هذه الخدمات لايتم التعامل بها في قطاع غزه مسكين ياقطاع غزه انت فقط البقره الحلوب لشركة جوال وفقط يربحوا منك ولا يحموا زبائنهم ولا يقدموا له أي خدمه ودائما الحجه الانقسام وحركة حماس وان هذه الخدمات متوقفه منذ الانقسام الفلسطيني الداخلي .

 

شركة جوال تتعامل من فوق الطاوله ومن تحت الطاوله مع حركة حماس وتقدم لها خدمات كثيره وتدفع لها اموال كثيره وتستغل الانقسام الداخلي وتربح اكثر من قطاع غزه وبالاخر حين يريد الزبون خدمه منهم يقولوا له بسبب الانقسام هذه الخدمات مجمده في قطاع غزه ولكنها مفعله في الضفه الغربيه .

 

شركة جوال شركة اقليميه تمارس العنصريه بشكل واضح وتميز بين انباء الشعب الواحد بحجة الانقسام من اجل ان تربح اكثر تعطي زبائنها في الضفه الغربيه كل شيء في حين زبائنها اولاد البطه السوداء في قطاع غزه كل شيء ممنوع .

 

ياعالم ياهو مين يقولي انه شركة جوال لاتستطيع ان تبحث عن جهاز ولديها رقم الكود الخاص به وتستطيع تتبع كل المكالمات وحين يضع أي واحد اخذ الجهاز أي شريحه يعرفوا الامر وقاموا بخدمة الكثير من زبائنهم واعادوا له وحددوا مكان الجهاز ولكن حين يكون الامر يخص هشام ساق الله الذي يكتب ضهم فانهم يريدوا ان ينتقموا ويعوضوا البدري والوخري منه وايلامه وايجاعه بعدم البحث عن جواله .

 

انا اعلنها مدويه اني احمل شركة جوال مسئولية ضياع جوالي واحملهم مسئولية عدم تتبعه واني ساقوم بتوفير المبلغ المطلوب مني وسادفع ما عليه من التزامات لشركة جوال كامله وساوقف شريحتي ولن اتعامل مع شركة جوال ابدا .

 

اعرف اني لن اؤثر على شركة جوال واني شخص واحد ولن ازيد او اؤخر بارباح هذه الشركه ولكني ساخوض حمله شرسه ضد الظلم العنصري والاقليمي التي تمارسه شركة جوال ضد ابناء قطاع غزه بحجة الانقسام وساظل اناضل من اجل تحسين خدمات شركة جوال والتعامل باحترام مع ابناء قطاع غزه .

 

للموضوع تتمه .