الله يقطع الي بيحكوا كثير هي مجرد دردشه وما ادراك ما الدردشه

0
91

كتب هشام ساق الله – اعترفت حركة حماس ان ماتقوم به مع الكيان الصهيوني مجرد دردشه دردشه للي بيحكوا وبيهاجموا وبيقولوا في مفاوضات سريه تتم يا جماعة الحكي والبرم وصياغة الاتفاقات السريه هي مجرد دردشه يعني حكي هادي معمق الله يقطعهم الي بيحكوا كثير الامر مجرد دردشه .

 

نعم هكذا بدات منظمة التحرير الفلسطينيه دردشت بالسابق وفتحت قنوات غير مباشره انتهينا بمفاوضات مباشره وغير مباشره تحت الطاوله وفوق الطاوله وتنسيق وتعاون امني فالدخول في هذا الاتجاه يؤدي الى مفاوضات واتفاقات واشياء كثيره .

 

نعم المرحله تتطلب ان يتم وشوشه ودردشه وحديث ومفاوضات حول اشياء كثيره اولها تحرير الاسرى في سجون الاحتلال وثانيها وجود تفاهمات وهدنه طويله الامد والسماح بالمطار والميناء وحل مشكلة الحصار في قطاع غزه .

 

نعم الامر مجرد دردشه ووشوشه وحديث عبر اخرين ياجماعة الخير ليش الحكي والبرم واللت والعجن وتاليف القصص والحكايات لن يتركوا الثوابت ولن يسلموا الحصون وسيبقى المقاومين على الزناد ولن يتنازلوا ابدا .

 

طالما ان هناك مفاوضات سريه عبر اخرين لماذا لا يتم اطلاع دائرة المفاوضات في منظمة التحرير على مايجري من مفاوضات حتى يتم الاستفاده من خبراتهم بهذا المجال حتى لا تبدا حماس وغيرها من المربع الاول يمكنهم ان يستفيدوا بانواع الوشوشات والمفاوضات وكل مايجري مع الكيان الصهيوني ام اننا كل واحد زي حارة كل من ايده اله .

 

ووشات يا اصحاب الحكي والبرم ووشات يا الي بتحبوا تحكوا كثيرا استحيوا وانتظروا نتائج هذه الوشوشات واعرفوا الفرق بين الوشوشات والمفاوضات والتنسيق الامني هادي طريقه جديده ستتعلمونها مستقبلا انتظروا انتظروا انتظروا .

 

قال الدكتور أحمد يوسف ، القيادي في حركة حماس ، أن وفوداً أوروبية تأتي الى قطاع غزة ، وتلتقي بقيادات حماس ، تسمع وجهات نظر الحركة حول العديد من الملفات ثم تذهب الى اسرائيل وتنقل لهم وجهات نظرنا وتأتي بردود عليها .

 

وأكد يوسف أن هذه تبقى دردشات لكشف النوايا ، حول الكثير من الملفات ومنها ، ملف الأسرى الاسرائيليين ، الذين اسرتهم المقاومة في عدوان اسرائيل الأخير على قطاع غزة ، أو ملف الميناء والمعابر ، والتهدئة .

 

وقال يوسف أن الدور المصري في هذه المرحلة مجمد تماماً ، وهناك محور يتم تشكله لإجراء مصالحة بين حركته ومصر ، يتمثل بتركيا والسعودية وقطر ، ولكن الأوضاع في اليمن تؤخر التحرك على مساره الأن .

 

وعن زيارة كارتر قال القيادي في حماس لوكالة “معاً” أن الزيارة تأتي على وعد سابق من الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر ضمن وفد حكماء دوليين ، على أن يتوسط بين الرئيس محمود عباس وقيادة حركة حماس لتقريب وجهات النظر حول ملف الانقسام الداخلي وتسويته .

 

وكانت كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، أن “إسرائيل” تُجري حواراً مع حركة “حماس”، للوصول إلى اتفاق تهدئة طويل الأمد بين الطرفين.

 

وأوضح المحلل العسكري في الصحيفة، أليكس فيشمان، أنه “على الرغم من تنفيذ جيش الاحتلال، في الأسبوع الماضي، غارتين على مواقع في قطاع غزة، لكن ممثلين عن حكومة “إسرائيل”، وأجهزة الحرب فيها، يجرون في الأسابيع الماضية حوارات مع حماس، قسم منها بشكل مباشر وآخر بطرق غير مباشرة، سعياً إلى الوصول إلى اتفاق تهدئة طويل الأمد بين الطرفين”.

 

وحسب الصحيفة التي نقلت عنها الخبر الصحيفة القطرية والتي يشرف عليها عزمي بشارة، “العربي الجديد”، عرضت “حماس على “إسرائيل”، قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات النيابية في “إسرائيل”، اقتراحاً عينياً مفصلاً لترتيب تهدئة بين الطرفين لمدة 15 عاماً”، وفقاً لفيشمان، الذي لفت إلى أن “الحكومة الإسرائيلية لم ترد على الاقتراح”.