وينهم القبضايات اعضاء اللجنه المركزيه لم نسمع صوت احد منهم بعد هزيمة بيرزيت

0
222

كتب هشام ساق الله – بحثت في مواقع الانترنت عن تصريح للقبضايات اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح يبرروا هزيمة حركة فتح وشبيبتها في الانتخابات ولم اجد أي منهم يتحدث عن الامر كلهم لبدوا وبداوا يقذفوا التبعات على بعضهم البعض واخرين صمتوا وينتظروا البهدله الكبرى في اجتماع اللجنه المركزيه .

 

مجموع فضائحهم وتصريحاتهم وادائهم السيء هو السبب في هزيمة حركة فتح ومايقولوه من كلام متناقض على وسائل الاعلام وتصريحات هبله جوفاء تحمل مسئوليته كوادر حركة فتح في جامعة بيرزيت ناقشهم فيه ابناء حركة حماس كله وكشفوا فضائح ما انزل الله بها من سلطان لم يستطع ابناء حركة فتح الدفاع عن الحركه امام قاعدة واعيه مثل قاعدة جامعة بيرزيت الطلابيه الذي وصفهم احد الناطقين باسم الحركه بالصغار على صفحته على الفيسبوك

 

لم نسمع اصوات القبضايات الي خزونا ووطوا عقالنا في معارك الخلافات الداخليه والهجوم ضد حركة حماس والذين يتامروا على قطاع غزه صباح مساء الذين يحاولوا تقويض التنظيم الذي خرج بالمليونيه قبل ثلاثة سنوات اين هؤلاء القبضايات الذين فشلوا في كل شيء كلفوا به ونقلوا خلافات فتح على القاعده الطلابيه لحركة فتح .

 

هناك حقيقه يجب تداركها ان القاعده الجماهيريه في الضفه الغربيه والتي جامعة بيرزيت جزء منها اصبحت غير مقتنعه باداء السلطه الفلسطينيه وقيادة حركة فتح ونقلوا لها كل خلافات الحركه وفضائحها عبر وسائل الاعلام والتهجم على بعضهم البعض ونشر الفضائح على احبال الغسيل في مواقع الانترنت التي يراها كل الذين يرصدوا ويبحثوا عن الفضائح ويستغلوها يوم يحتاجوها .

 

الجماهير في الضفه الغربيه لاتعرف من الفاسد من غير الفاسد ولكنها تعرف ان فتح فضحت بعضها البعض في موضوع الفساد والاتهامات على صفحات الانترنت يتهموا بعضهم البعض ايش بدهم بخلافات الحركه هذا دحلان وهذا كذا وذاك كذا كلهم فسده بالنهايه لدى الجماهير الفلسطينيه والفضائح لاتطال الا حركة فتح هذه الحركه البريئه من كل الاتهامات والتي تتحمل وزر كل هؤلاء الفسده .

 

اين كل هؤلاء الفشله مما حدث فشلوا في مهامهم التنظيميه ونقلوا فشلهم الى القواعد الطلابيه ومن ثم نقلوا خلافاتهم الى جامعة بيرزيت ترى هل سيتم تشكيل لجنة تحقيق توضع نتائجها او تفصل على حسب مقاس من يريدوا اخفاء الخلل في داخل اللجنه المركزيه او داخل حركة فتح .

 

ترى ماذا سيقولوا اعضاء اللجنه المركزيه لحركة فتح عن الهزيمه التي وقعت وماذا سيعلقوا كلهم يتحملوا مسئولية ماحدث ويجب ان يتداركوا انفسهم حتى لاتضيع الضفه الغربيه في اول انتخابات تشريعيه قادمه .