كتائب الأقصى”لواء العامودي” تُحي يوم الأسير الفلسطيني “

0
676

كتب هشام ساق الله – اود ان اقول كلمه ان كتائب شهداء الاقصى لواء العامودي هي احدى التشكيلات الفتحاويه الحقيقيه الذين لازالوا يقبضوا على الجمر ولازالوا يؤمنوا بان فتح ديمومة الثوره والعاصفه شعلة الكفاح المسلح وان هؤلاء الابطال الذين قاتلوا العدو الصهيوني في الحرب الاخيره وقصفوا البلدات الصهيونيه باسم حركة فتح واستشهد منهم الابطال كثر .

 

اقولها للامانه وللتاريخ بان هؤلاء الابطال في لواء العامودي لايتبعوا احد لا محمد دحلان ولا غيره وهناك من يحاول زجهم وحسبهم على محمد دحلان وهذا الكلام مغاير للحقيقه فهؤلاء الذين يحاولوا ان يصنفوهم بهذا الاتجاه يريدوا  فقط ان يشككوا بظاهره محترمه في حركة فتح وهؤلاء ليس لهم علاقه لا بدحلان ولا بغيره هؤلاء الشباب الرائعين هم ابناء لحركة فتح ولا ياتمروا الا بشرعية هذه الحركه المناضله ولا يتحركوا الا لنصرة والوقوف الى جانب حركة فتح .

 

هؤلاء الكوكبه من ابناء حركة فتح الذين يؤمنوا بخيار الكفاح المسلح ولامقاومه سيظلوا على الثغور مرابطين يعدوا العده حتى تصحوا قيادة حركة فتح من نومها وتعود بيوم من الايام لتبني الكفاح المسلح وحينها سياتمروا باوامر حركة فتح ولن يرموا السلاح جابنا ولن يتخلوا عنه .

 

استجابت كتائب شهداء الأقصى – فلسطين (لواء الشهيد القائد / نضال العامودي) لنداء مفوضية الاسرى بحركة فتح بالخروج بمسيرات حشاده لابناء الحركه بمسيرة ضمن فعاليات يوم الأسير الفلسطيني وتعتبر كتائب شهداء الاقصى لواء العمودي فعاليات الاسرى يوم وطني بامتياز وسيظل ابناء الكتائب يتحينوا الفرصه لتحرير الاسرى بطريقة المقاومه الخاصه وهي خطف جنود صهاينه ومبادلتهم باسرى داخل سجون الاحتلال .

 

انطلقت مسيرة  للواء العمودي من حي الشيخ رضوان إلى المجلس التشريعي وصولاً أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر وذلك بمشاركة مفوضية الأسرى والمحررين واقليم غرب غزة وأمين سر الاقليم الأخ  زياد مطر.

 

وفي كلمة تيسير البرديني , المفوض العام لهيئة الأسرى والمحررين بدأ حديثه شاكراً لكتائب الأقصى لواء العامودي على هذه المشاركة والدعم لقضية الأسرى مطالباً كافة أحرار العالم بضرورة التدخل لوقف سياسة القمع والانتهاكات بحق أسرانا البواسل داخل السجون.

 

وأثناء حديث الأخ البرديني كان هناك كلمة لأحد قيادات كتائب الأقصى من داخل سجون العدو الصهيوني طالب فيها ضرورة الوحدة ورص الصف الفلسطيني لإنهاء معاناة الأسرى وأثنى شاكراً على الدور البارز للواء العامودي في المعركة الأخيرة “طريق العاصفة”.

 

والقى الاخ  أبو محمد, المتحدث العسكري لكتائب الأقصى “لواء العامودي كلمه قويه ” وجه رسالات عدة كان أبرزها أن قضية الأسرى هي قضية قضية الشعب الفلسطيني وهي على سُلم أولويات المقاومة, ويجب على كافة القوى الفلسطينية التحرك الفوري لوقف الانتهاكات الصهيونية بحق الأسرى داخل السجون.

 

وطالب كتائب الأقصى في الضفة الغربية بضرورة التحرك الفوري بخطف الجنود الصهاينة لتبييض السجون وأنه لا سبيل لتحريرهم سوى عبر البندقية, موجهاً رسالة للأسرى أن فجر الحرية بات قريب .