تحويلات الموت الى مستشفيات الضفه الغربيه والمستشفيات الصهيونيه

0
717

كتب هشام ساق الله – اصبحنا كل يوم ننتظر وصول مريض تم تحويله الى مستشفيات الضفه الغربيه او المستشفيات الصهيونيه بانتظار عمل التنسيق له ووصول الجثمان وغالبا مايتاخر وصولهم بسبب الحواجز الصهيونيه ويظل اهل المتوفي ينتظروا طوال النهار على حاجز بيت حانون وفي بيت العزاء حتى يتم الصلاه عليه ودفنه وغالبا مايتاخروا حتى الليل .

 

اغلب الحالات تصل المستشفيات المحوله لها شبه ميته ولايوجد بها أي نوع من الامل في تلقى علاج هناك واغلبها باليوم التالي تتوفى دون ان يتم تقديم أي علاج لها ويبدا المرافق لهذا المريض بالمعاناه باجراء التنسيق للجثمان حتى يصل لدفنه في قطاع غزه .

 

اغلب الظن ان هذه التحويلات تتم كنوع من العلاقات العامه وتتم كنوع من ارضاء العائلات المحول ابنائها الى هذه المستشفيات حتى لايقال ان هناك تقصير في عدم تحويلها وبالغالب يعرف الاطباء الذين يقوموا بتحويل هذه الحالات ان الحالات ميئوس منها ولن تحصل على أي نوع من العلاج ويتم تحويلها رغم علمهم بهذا الامر .

 

يبدو ان الاطباء في قطاع غزه يقوموا بتحويل الحالات الى المستشفيات في الضفه الغربيه والكيان الصهيوني من اجل ان لايسجل ان الحاله توفيت في غزه وكنوع من العلاقات العامه تتم لمن كتب نموذج رقم واحد ومن قام بتحويل الحاله ومن تدخل بعلاقاته ووزنه الثقيل لدى العلاج بالخارج سواء بغزه او بالضفه الغربيه .

 

المؤسف ان عملية التنسيق للمتوفين تتاخر لدى الجهات المعنيه ولا احد يعرف سبب التاخير في عمل اللازم بسرعه حتى يتم وصول الجثمان واجراء الدفن عليه باسرع وقت ممكن وهذا الامر يجب ان يتم حله وعدم الوقوع بالاجراءات البيروقراطيه والاستعجال بعملية التحويل .

 

يجب ان يتم عمل التحويلات بعيدا عن النفاق والمجامله والمحسوبيه وان يتم تحويل الحالات التي تستحق التحويل وعدم تحويلهم  لكي يعودوا جثث الى قطاع غزه ويتعبوا اهلهم والمرافقين معهم ويكلفوا السلطه مبالغ كبيره من المال ويتم حجز اسره فهناك مرضي يستحقوا التحويل بدل من الحالات الميته والتي يتم تحويلها من اجل ان ارضاء اهالي المرضى فقط .

 

اتمنى ان يتم احصاء عدد الحالات التي توفيت  في مستشفيات الضفه الغربيه وداخل المستشفيات الصهيونيه خلال الاشهر الماضيه ودراسة ملفاتهم الطبيه وهل كانت هذه الحالات تستحق التحويل ام لا .

 

نعم اقول لكم ان سمعة المستشفيات بالضفه الغربيه من زيادة عدد حالات الوفيات قد تضررت بشكل كبير واصبح المتابعين حين يعلموا بتحويل حاله الى هناك يبدوا بالتوقع متى سيموت المحول الى هذه المستشفيات .

 

ينبغي ان يتم التاكد بشكل طبي بعيدا عن العلاقات العامه والمحسوبيات ان هذه الحالات تستحق ان يتم تحويلها الى هذه المستشفيات وان المريض يمكن ان يستفيد بهذه التحويله بدل ان يعود المريض متوفي ومسجى على نعشه ينتظر ان يتم دفنه ووصوله الى المقابر .