شعبنا الفلسطيني يحتاج الى حكومة فاعله لها صلاحيات تقوم بدورها تمثل الوطن والشتات

0
241

كتب هشام ساق الله – أي تعديل سيقوم به الاخ الرئيس لحكومة التوافق الوطني برئاسة الدكتور رامي الحمد الله يجب ان تكون هذه الحكومه متفق عليها من كل التنظيمات الفلسطينيه تستطيع ان تقوم بدورها المنوط بها في اعادة اعمار ماهدمه الاحتلال الصهيوني وتعيد راب الصدع في المجتمع الفلسطيني وانهاء الانقسام الداخلي وممارسة القانون الفلسطيني وحماية شعبنا في داخل الوطن وبالشتات وخاصه مايتعرض له شعبنا في سوريا بمخيم اليرموك .

 

لانريد ترقيع حكومي نضع هذا الوزير المخصي محل ذالك الوزير المخصي ايضا وجميعهم لايقوموا باي دور ولايستطيع الواحد منهم ان يربط بسطا ربوته الاب اذن ومشاوره نريد وزراء قادرين على اتخاذ قرارات مناضله قرارات تحسم مشاكل الشعب الفلسطيني وتنهي معاناتهم .

 

الصحيح ان حكومة فاقدة الصلاحيات جزئيا وكليا لاتفيدنا ولا تنفعنا ابدا كيف تكون حكومة وهناك وزير اقوى من رئيس الوزراء يستجديه بالحصول على تصريح له او تنسيق مع الكيان الصهيوني يجب ان تكون كل الوزارات والهيئات الحكوميه تحت مظلة رئيس الوزراء لاتكون هذه الهيئه وهذه الجهه تحت اومر أي شخص حتى ولو كان الرئيس نفسه يجب ان يخضع الجميع تحت سلطة رئيس الوزراء الذي يخضع بدوره لمتابعة واشراف الاخ الرئيس القائد العام .

 

يجب ان يكون هناك وزير للداخليه في أي حكومه قادمه بعيدا عما جرى بتكليف رئيس الحكومه هذا الموقع الذي لايقوم بدوره فيه ويتابعه من تحت الطاوله اخرين هم بالحقيقه وزراء للداخليه يجب ان يكون وزير الداخليه والامن الوطني موجود على الطاوله يتابع مهام الاجهزه الامنيه في قطاع غزه اولا والاجهزه الامنيه في الضفه الغربيه يكون مسئول امام الحكومه .

 

باختصار نحتاج وزراء يمكنهم ان يصلوا الى قطاع غزه ويخرجوا الى الضفه الغربيه ليتابعوا مهامهم وان لايقودوا ملفاتهم على الريموت كنترول وهم في اماكنهم مثلا مسئول اعمار قطاع غزه لم يصل الى قطاع غزه ولا مره واحده وهو مكلف بمتابعة هذا الملف كيف يكون لا اعرف .

 

مانحتاجه هي حكومة يدعمها شعبنا كله فتح وحماس والجبهه الشعبيه والديمقراطيه وفد والجهاد الاسلامي وكل التنظيمات الفلسطينيه تستطيع ان تعلي صوتها بكل المواضيع ويكون لها دور وخاصه في الديبلوماسيه الفلسطينيه ونشاط السفارات بفضح مايمارس ضد شعبنا في مخيم اليرموك بعد ان تم خصي الدائرة السياسيه بمنظمة التحرير الفلسطينيه وتقديم العون والمساعده للنازحين والمشتتين في بلاد اللجوء .

 

نعم نحتاج الى حكومه تقدم الخدمات لشعبنا باحسن صورها مقابل مايدفعه ابناء شعنبا في ظل توغل الشركات الكبرى التي تتعامل مع نفسها على انها اكبر من الحكومه مثل مجموعة الاتصالات الفلسطينيه مثلا المحتكره لخدمات الاتصال والانترنت وغيرها من الخدمات ولايوجد سلطه ولا سطوه على هذه الحكومه .

 

لانحتاج الى ترقيع حكومه بوضع هذا الوزير مكان ذاك الوزير ونريد تغيير سامنا الوزراء القدامى الذين يتم نفضهم وتلميعهم واعادتهم ليعودوا وزراء نحتاج الى وضع الرجل المناسب بالمكان المناسب وجلب الكفاءات ليكونوا وزراء ووكلاء ويكونوا على راس اجهزة الخدمه لهذا الشعب التواق الى تلقي خدمات جليله .

 

اهم شيء نحتاجه من التغيير الوزاري القادم دمج قطاع غزه في داخل الوطن وانهاء اثار الانقسام ورفع الظلم والجور الذي وقع عليه خلال فترة الانقسام ودمج موظفينه جميعا بغض النظر على الانتماء السياسي والتنظيمي المهم الخروج بتوليفه تخدم الناس وتحل مشاكلهم وتضمن العداله الاجتماعيه لجميع الموظفين .

 

باختصار نريد حكومة حقيقيه فاعله تقوم بدورها ولا نريد اشخاص وادوات نريد حكومة تدير كل شيء باشراف الاخ الرئيس محمود عباس ومعه كل التنظيمات الفلسطينيه من خلال الاطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينيه حتى ننهي كل الدكاكين والازدواجيه بالتعامل ويكون كل شيء على الطاوله لايوجد شيء مخبىء وملفات خارج دائرة الحكومه ومهام وتكليفات اخرى .