الهبل القانوني يمارس في غزه وتطالب برفعه بالضفه الغربيه هذا ماحدث مع النائب يحيى شاميه

0
212

كتب هشام ساق الله – ماتطالب به حركة حماس في التعامل باحترام الحصانه القانونيه لنواب المجلس التشريعي في الضفه الغربيه تقوم بمخالفته في قطاع غزه بحق نواب حركة فتح فاقتحام بيت النائب في المجلس التشريعي الاخ يحيى شاميه ابومحمد بامر من النائب العام لحركة حماس في قطاع غزه اسماعيل جبر ورفع الحصانه البرلمانيه عنه بموافقة نائب رئيس المجلس التشريعي الدكتور احمد بحر هو هبل قانوني .

 

انا اتصلت على النائب المهندس يحيى شاميه واطماننت عليه وكان يتواجد في بيته وتحدثت اليه وهو والحمد الله بخير وبصحه جيده ولازال كما عهدناه عنه فهو رجل رائع خلوق يستوعب الجميع ولديه قدره هائله على الحوار واحترام الجميع واقول له ياجبل مايهزك ريح.

 

لايجوز المطالبه بشيء والاتيان بمثله بنفس الوقت وهذا ماتقوم به حركة حماس وكتلة التغيير والاصلاح البرلمانيه التابعه لها بان يتم رفع الحصانه البرلمانيه عن نائب بدون عقد جلسه او بدون مسوغ قانوني وبموافقة ثلثي اعضاء المجلس التشريعي خلال دوره برلمانيه رسميه شيء لايجوز وهذا ما صرح به عدد كبير من نواب حركة حماس حين عقبوا على رفع الحصانه البرلمانيه عن النائب محمد دحلان بمرسوم رئاسي وقرار من محكمة العدل العليا .

 

النائب الاخ المهندس يحيى شاميه هذا الرجل الطيب الرائع والذي بدا يتعافى من المرض الذي الم به واستوجب ان يسافر الى اخر الدنيا من اجل تلقى العلاج والحمد الله بدا يتشافى من مرضه يتم اعتقاله بمركز شرطى استنادا الى حالة هبل قانونيه من اجل ان يساند البعض في حركة حماس ويدعم شخص له اشكال شخصي مع النائب شاميه حول ايجار محلات تجاريه وهناك مشكله قائمه بالمحاكم منذ ست سنوات .

 

ماجرى بحق النائب المهندس يحيى شاميه هو امر لايمكن الصمت عليه ولا نسيانه ويستوجب ان يتم اجراء تحقيق من قبل اجهزة الرقابه في داخل المجلس التشريعي الفلسطيني وبداخل اطر حركة حماس فالفساد ليس فقط في حركة فتح في الضفه الغربيه وايضا هو موجود في قطاع غزه ويتم تفصيل مواد القانون وفق المصالح الخاصه والوقوف الى جانب رجلهم بغض النظر ان كان على حق او على باطل .

 

لايكفي بيان استنكار من كتلة فتح البرلمانيه على ماجرى ولا يكفي ان يتدخل عدد من نواب حركة حماس مسانده للاخ المهندس يحيى شاميه من تحت الطاوله بل يتوجب ان يتم انصاف الرجل واحترامه والاعتذار له وحل المشكله القائمه بالطرق القانونيه والنظاميه وعدم اعتقال الرجل في مراكز الشرطه على خلفية نزاع حول عقار هو يمتلكه وصاحبه .

 

النائب يحيى شاميه لا اتحدث عنه انا فقط كنائب وعضو بالمجلس التشريعي بل هو شخصيه اعتباريه خدمت قطاع غزه نستطيع ان نقول بانه ابو الكهرباء في قطاع غزه عمل منذ تخرجه من جامعة دمشق كلية الهندسه الكهربائيه عام 1974 في بلدية غزه وساهم بتطوير كل مراحل الكهرباء ايام العز حين كانت الكهرباء لاتنقطع في قطاع غزه ابدا وقبل قطعها كان يتم ابلاغ الجمهور عن النيه بقطعها .

 

وللاخ المناضل يحيى شاميه الفضل الاول والكبير في تاسيس شركة توزيع الكهرباء وله ايادي بيضاء في كثير من مؤسسات المجتمع المدني ويكفيه فخرا انه رئيس نادي الشاطىء الرياضي زمن الاحتلال وفي الاوقات الصعبه والعصيبه حصل على كؤوس وميداليات بالعاب مختلفه .

 

وكانت استنكرت كتلة فتح البرلمانية اقدام أجهزة أمن حماس، على اعتقال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة فتح يحيى شامية في قطاع غزة الجمعة.

 

واعتبرت كتلة فتح البرلمانية هذا الاعتداء الخطير جريمة جديدة ترتبكها حركة حماس بحق الشعب الفلسطيني والنظام السياسي الفلسطيني تضاف الى جريمتها الكبرى  عندما انقلبت على الشرعية الوطنية والمؤسسات الدستورية.

 

واكدت كتلة فتح البرلمانية ان هذا الاجراء الخطير يشكل تجاوزا لكل الخطوط الحمراء وياتي استمرارا لمسلسل الجرائم التي ترتكبها حماس ضد ابناء شعبنا وقيادات وابناء حركة فتح في قطاع غزة الذين يتعرضون لابشع اساليب القمع والملاحقة والاعتقال .

 

وطالبت كتلة فتح البرلمانية كافة الكتل والقوائم البرلمانية واعضاء المجلس التشريعي لاعلاء صوتهم والوقوف عند  مسؤولياتهم لفضح هذا السلوك الانقسامي وفضح ممارسات حركة حماس ضد الشرعية الوطنية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا