المهدمه بيوتهم كليا انواع ومستويات وتنظيمات رغم انهم جميعا منكوبين

0
105

كتب هشام ساق الله – منذ اللحظات الاولى لنكبتنا بتدمير بيوتنا من قبل الكيان الصهيوني تم تصنيفنا اقسام وانواع ومستويات وحسب التنظيمات رغم اننا جميعا منكوبين ضاع كل مانملك واصبحنا على الحميد المجيد لانملك شيء والحمد الله استطاع الكثير منا ان يتجاوزوا محنتهم بطرق مختلفه .

 

منذ ان سرت شائعة منح اصحاب البيوت المهدمه مساعده شهريه من 1000- 1500 شيكل تفائل اصحاب البيوت المدمره كثيرا وانبسطوا وبعدين ذهب كل التفاؤل بالشروحات المختلفه للموظفين الكبار في وزارة الداخليه حتى سخطوا الخبر والمعلومه الى ان كثير من اصحاب البيوت المهدمه لن يحصلوا على أي شيء من هذا الذي يقال بوسائل الاعلام .

 

زوجتي تابعت الراديو وجاءت تبشرني سعيده بدو يطلعلنا 1000- 1500 شيكل بالشهر والله بيساعدوا شويه باعباء البيت وسد الدين المتراكم علينا واصبحت تخطط ماذا ستفعل بالمبلغ الشهري وفوجئت من خلال استماعي لبرنامج اذاعي ان المهدومه بيوتهم اصناف واشكال والوان وتنظيمات .

 

لن ناخذ منهم شيء لاني انا موظف اعمل بالسلطه ولا ني انا انتمي لحركة فتح ومن سيقوموا بعمل الاستبيان موظفين يتبعوا سلطة حماس المسيطره على الاوضاع في قطاع غزه ومن اصحاب الرواتب العاليه هكذا يصنفوني انا غني الحمد الله على كل شيء فانا لا اتسول ابواب الوزارات ولا الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني .

 

اقولها بكل مراره بان تصنيف المنكوبين اصحاب البيوت المهدمه بهذه التصنيفات هو عار على هؤلاء الذين يقوموا بهذه التصنيفات جميعنا منكوبين هدمت بيوتهم والله اعلم كيف كل واحد فتح بيته وكيف ستر حاله واسرته ولن نتسول حقنا بالشوارع ولن نتنازل عن انتمائتنا مقال ان نحصل على كوبونه او راتب او مساعده .

 

كثير من المساعدات يتم تصنيفها وفق التنظيم ويتم توزيعها حسب الانتماء فنحن اصحاب شقق برج الظافر 4 نعتبر من الاغنياء جماعة السطله في رام الله ومن ابناء حركة فتح والاغنياء لذلك لايتم مساعدتنا وتقديم مايقدم للاخرين لنا ولعل اخرها غساله تم توزيعها بشكل تنظيمي حزبي ولم يتم اعطاء الاغنياء المنكوبين منها لانهم من حركة فتح .

 

نعم انا من حركة فتح واعتز وافخر ولن اتسول حقي والحمد الله الضربه التي لاتميتنا تقوينا ولن اتسول على ابواب الوزرات والمؤسسات ولن ابحث عن ماتقدمه هذه المؤسسات ولكن يجب التعامل مع كل المنكوبين مثل بعضهم البعض انا لا اعارض ان يتم مساعدة الاكثر تضررا ولايمتلك أي شيء ولكن يتوجب ان يتم المساواه بين المكوبين .

 

كنت اتمنى ان ياخذوا العبر والعظات من تجارب 3 حروب مرت وان ينظموا انفسهم بشكل افضل في الحرب الرابعه القادمه نعود الى مربع الحزبيه بالتعامل والتقسيمات كما حدث بالحرب الاولى والثانيه .

 

وكان قد أعلن وكيل وزارة الشؤون الإجتماعية في غزة يوسف إبراهيم عن صرف مبلغ 1500 شيقل كراتب شهري لأصحاب البيوت المهدمة خلال العدوان الأخير على قطاع غزة لمدة عام كامل، عن طريق وزارته وبتمويل من جهة دولية داعمة للمشروع، لافتاً إلى إمكانية التجديد لعام آخر.

 

وأوضح إبراهيم أنّ المبلغ المتفق عليه ما بين 1000- 1500 شيقل كراتب شهري، وقد يكون على شكل دفعات ضمن برنامج الحماية الإجتماعية.

 

وأشار إلى أنه تم طرح هذا المشروع قبل شهرين خلال زيارة وزير الشؤون الإجتماعية شوقي العيسة لقطاع غزة في الزيارة الثانية له، بعد توفر المبلغ من جهات دولية ممولة للمشروع بهدف تعويض الأسر المتضررة وحمايتهم من الضائقة المالية التي تمر بها نتيجة فقدانهم منازلهم.

 

وذكر أنّ عدد المستفيدين من المشروع سيصل لقرابة 15 ألف أسرة من قطاع غزة مهدمة منازلهم، منوهاً إلى أنه تم التوافق مع الوزارة برام الله على فتح برنامج الحماية الإجتماعية لإدخال بيانات الأسر على البرنامج الخاص بالوزارة، وسيتخصص البرنامج بتقديم مساعدة للأسر المتضررة من الهدم الكلى ، وخاصة سكان المناطق الحدودية.

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا