ينبغي مراعاة ظروف طلاب الثانوية العامه في قطاع غزه

0
82

كتب هشام ساق الله – الثانويه العامه كابوس يطارد كل من لديه ولد او بنت وهناك حالة توتر كبيره تعيشها الاسر والصعاب تزداد بشكل كبير على طلاب قطاع غزه بعد ان تم تقليص ساعات الكهرباء الى الحد الادنى منذ اعوام بشكل كبير كيف يمكن لطلاب الثانويه العامه ان يتساوى مع بعضهم البعض في كل ارجاء الوطن في ظل هذه الظروف الصعبه .

 

على وزارة التربيه والتعليم ان تاخذ بعين الاعتبار والمساواه كل ابناء الوطن بكل ظروفهم ويجب ان يتم اعطاء مساحه لطلاب قطاع غزه بشكل خاص في هذا الامتحان وهذه الظروف الصعبه فهؤلاء الطلاب تاخر العام الدراسي لديهم وعاشوا ظروف حرب استمرت 51 يوم بشكل متواصل ويعانوا من نقص بالخدمات واولها الكهرباء .

 

لا اعلم كيف ولكن ينبغي ان يتم تقدير حالتهم بشكل خاص وان يتم مراعاة ظروفهم واوضاعهم بشكل يضمن المساواه بالفرص وان يتم تقدير هذا الظرف حين يتم وضع الاسئله وحين يتم تصحيح الاسئله وعدم تصعيب الاسئله بشكل كبير كما حدث بالعام الماضي في بعض المواد .

 

كان الله في عون من لديه طالب في الثانويه العامه وكان الله في عون الطلاب الذين سيتقدموا هذا العام للامتحانات وخاصه ابناء قطاع غزه في ظل هذه الظروف الصعبه وتمنياتنا لهم بالنجاح والتفوق وان يجتازوا هذه المرحله الصعبه من حياتهم وينجحوا ويلتحقوا بالجامعات.

 

كشفت وزيرة التربية والتعليم الدكتور خولة الشخشير لـ”دنيا الوطن” الموعد الرسمي لإجراء امتحانات الثانوية العامة للعام الجاري 2015 نافية وجود أي معيقات وأن جميع الترتيبات متواصلة على قدم وساق.

 

وقالت الوزير الشخشير انه تم تحديد يوم 5- 30 لبدء امتحانات الثانوية العامة مشيرة إلى أنه تم التقديم بحوالي أسبوع الى عشرة أيام عن العام الماضي بسبب قدوم شهر رمضان مقدمة التهاني والتبريكات لجميع أبناء شعبنا.

 

وأوضحت الشخشير انه لم يتم حذف أي شيء من المناهج الدراسية منوهة إلى أن الطلبة تقريبا سوف ينهون المناهج ويتم مراجعتها مع معلميهم مؤكدة أن الامور والترتيبات ممتازة حتى الان وهي نفس الترتيبات المتبعة لدى الوزارة.

 

وأكدت الشخشير وجود توافق كامل في كافة أنحاء الوطن في شكل ونوع الترتيبات الخاصة بإجراء الامتحانات.