شكرا للأخ الرئيس رفع الحظر عن المواقع المحجوبة

0
153


كتب هشام ساق الله – شكرا للاخ الرئيس محمود عباس على قراره الحكيم برفع الحجب عن المواقع الالكترونية وضمان حرية الرأي والتعبير الذي هو حق مقدس نص عليه القانون الأساسي فهذا هو الطبيعي والمعروف عن سيادتكم .

بقرار الرئيس وتطبيقه من قبل الذين فرضوا هذا الحظر وقاموا بممارسة احقادهم كعادتهم للاساءه الى نضال شعبنا الفلسطيني وحرية الإعلام وشخصنة القضايا والاشكاليات وبث الاحقاد وضمان الديمقراطيه التي كنا نباهي فيها العالم حين كان الشهيد الرئيس ياسر عرفات يحلو له ان يقولها دائما ديمقراطيتنا سكر زياده .

رحم الله الشهيد القائد ابوعمار حين قال دع الف زهرة وزهره تتفتح في بستان الثوره في اشاره الى حق كل جماعه لتكوين تنظيم سياسي يعبر عنهم في بدايات الثوره رغم اعتراض الكثيرون على هذا الامر الا انه حمى نشأت تنظيمات فلسطينيه ودعم تنظيمات اخرى فيما بعد فهذه هي ديمقراطية الفلسطينيين .

محاريك السوء وسوس الحديد لم تنجح في كبح جماح الديمقراطيه طويلا وبالاخر ما بيطلعوا الا بسواد الوجهه والخزي على ما قاموا به وارتكبوه والذين صمتوا ولم يتحدثوا وقالوا ما الناش دعوه اكيد ايش راح يسوه الان وقد انكشفت الاداوات القذره التي ارتكبت هذه الجريمه وخالفت قناعاتها واساءت الى رسالتها الساميه انعرفوا وانكشفوا واول حرف من اسمهم مجموعة الاتصالات الفلسطينيه .

الرئيس محمود عباس عمود خيمتنا كما خاطبته امس اعاد الحق الى نصابه واتخذ القرار السليم والصحيح برفع الحجب رسميا على تلك المواقع الالكترونيه في حين ان قراء تلك المواقع استطاعوا تجاوز هذا الحجب منذ البدايه باستعمال البرامج المختلفه التي تجعلهم يتصفحوا هذه المواقع .

شكرا مره اخرى للاخ الرئيس محمود عباس متمنين ان يتابع الامر بنفسه وهو من يتصفح مواقع الانترنت ويجرب ان يدخل على كل المواقع التي سمع بأنها محجوبه ووصله الخبر بحجبها وان يامر بإعداد قانون جديد للإعلام الالكتروني يتم فيه معاقبة المعتدين على حرية الآخرين بما يضمن سيادة القانون ويعطي الحق لكل أطرف العملية الاعلاميه .

اقول ان العالم من زمان أصبح قريه صغيره يستطيع أي واحد ان يدخل الموقع الذي يريده وياخذ المعلومه بسهوله ويسر والنظام البوليسي القديم لا يفلح مع شعب مضطهد من قبل الكيان الصهيوني يحتاج الى وقوف كل العالم الى جانب عدالة قضيته .

واقول الى المواقع المحجوبه ان يتعاملوا بمهنيه مع كل اخبارهم وان لا يسيئوا لاحد عبر صفحاتهم الالكترونيه وان يمارسوا اعلى دراجة المهنيه بعيدا عن التشهير بأشخاص او كتابة معلومات غير صحيح وان يلتزموا بالقانون الفلسطيني .

شكرا مره اخرى للاخ الرئيس على هذه الخطوه الشجاعه الذي قام بها وشكرا لمن رفع تقاريره الى الرئيس من مستشارين وشرفاء وبين له الابعاد الخطيره والمسيئه للقيام بهذه الخطوه في ظل القرن الواحد والعشرين وشكرا لمن اصدر بيان ندد بهذه العمليه السوداء في تاريخ شعبنا الفلسطيني وشكرا لمن كتب بهذا الموضوع .

وكان قد اصدر الرئيس محمود عباس، تعليماته الواضحة لكافة أجهزة السلطة الفلسطينية بالعمل على ضمان حرية الرأي والتعبير الذي هو حق مقدس نص عليه القانون الأساسي.

وفي هذا السياق، اصدر توجيهاته، اليوم السبت، للنائب العام، والقاضية برفضه التام لاغلاق او حجب أية مواقع الكترونية، وبضرورة رفع الحظر عن أي إجراء يتناقض مع حرية الصحافة والاعلام.

ودعا الرئيس، في نفس الوقت وسائل الاعلام الى الالتزام بالامانة والموضوعية في تغطية ونقل الأحداث.