ساحة الجندي المجهول توحد كل الفصائل الفلسطينيه بصلاة الجمعة خلف قضية الأسرى العادله

0
245


كتب هشام ساق الله – أديت صلاة الجمعه في ساحة الجندي المجهول وسط جموع المصلين المتضامنين مع الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال والاسرى المحررين المتضامنين معهم والمضربين عن الطعام من مختلف الفصائل الفلسطنييه منذ ثلاثة ايام بشكل متواصل وحضور حشد كبير من مختلف قادة الفصائل الفلسطينيه اجتمعنا على الصلاه والدعاء لهؤلاء الابطال المضربين عن الطعام .

لعل الصلاه في مكان مكشوف مكتظ بالمصلين يبتهل فيه الحضور الى الله العلي بنصرة قضية الاسرى وقد خطبة صلاة الجمعه النائب عن كتلة التغيير والاصلاح الدكتور خليل الحيه عضو المكتب السياسي لحركة حماس والذي تحدث في خطبته عن الاسرى الابطال الذين يواجهون العدو الصهيوني من خلال صمودهم واضرابهم عن الطعام .

ودعا الى ضرورة تحرير هؤلاء الابطال باستخدام كل الوسائل المتاحه والتجيش من اجل ان يخرج هؤلاء الى الحريه كما حدث مع صفقة وفاء الاحرار التي اخرجت الف اسير من السجون الصهيونيه .

وطالب مصر بمواصلة مساعيها الحميد كونها الدوله التي رعت الاتفاقيه في صفقة وفاء الاحرار ومتابعة تنفيذ وتطبيق باقي الصفقه والعمل على مطالبة الكيان الصهيوني بتحسين ظروف المعتقلين واخراجهم من العزل والافراج عن الاسرى المرضى وتوفير العلاج بكافة انواعه لهم .

ودعا الرئيس محمود عباس الى تحريك ملف الاسرى المعتقلين داخل السجون على الساحات الدوليه وكافة المنظمات الحقوقي ودعا السفارات الفلسطينيه في كل ارجاء العالم الى تحريك كل المجتمعات بالدول المتواجدين فيها واعتبار عملهم فقط بخدمة قضية الاسرى التي توحد شعبنا الفلسطيني خلفها وطالب مراكز حقوق الانسان المحليه والعربيه والدوليه بتحريك قضايا وفضح الكيان الصهيوني في العالم واظهار وجهه القبيح لكل العالم .

وطالب الدول العربيه الى التحرك لنجدة هؤلاء الاسرى ودعا الى محاصرة السفارات الصهيونيه المتواجده في الدول العربيه بالجماهير المليونيه حتى يتم الضغط على الكيان الصهيوني وكشف وجهه القبيح للعالم كله وزيف ادعائه بانه دوله ديمقراطيه وشكر الشعب التونسي الذي يضرب عدد كبير منه تضامنا مع اسرانا في سجون الاحتلال الصهيوني .

وهدد الحيه من تعرض أي مناضل ومضرب عن الطعام من الاستشهاد أي اسير مضرب في أي من السجون الصهيونيه فان هذا الامر سيدفعنا الى الرد و استخدام الوسائل المعروفه والغير معروفه في ضرب عمق الكيان الصهيوني الذي حمله المسؤولية عن حياة كل الأسرى المضربين عن الطعام .

ودعا الى وحدة الحركة الاسيره في مواجهة خداع الصهاينه وحذرهم من امكانيه ضرب وحدتهم الداخليه بتحقيق انجاز هنا او هناك داعيا بالالتفاف حول قيادة الاضراب التي تم اختيارها من كافة الفصائل الفلسطينيه داخل سجون الاحتلال الصهيوني وداعيا الى وحدة الشعب الفلسطيني خلف هذه القضيه الوطنيه العادله.

وقد حضر صلاة الجمعه عدد كبير من قيادات الشعب الفلسطيني والفصائل الفلسطينية أضافه الى جموع كبير من المصلين حيث امتلأت جنبات ساحة الجندي المجهول بالمصلين الذين فرشوا الارض بسجاداتهم الذين جلبوها من بيوتهم .

وقد ام المصلين رئيس وزراء حكومة غزه اسماعيل هنيه بحضور عدد كبير من وسائل الإعلام الدولية والعربية والمحلية التي تتابع اضراب الاسرى المحررين والاعتصام الجماهيري الكبير في ساحة الجندي المجهول .

وقد نظمت لجنة القوى الوطنيه والاسلاميه مسيره حاشده انطلقت من امام مسجد ابوخضره في مدينة غزه رفع خلالها المتظاهرين الفلسطينيين الاعلام الفلسطينيه وصور الاسرى المضربين عن الطعام متوجهين الى مقر الاعتصام في ساحة الجندي المجهول .