خدمة الانترنت غير متوفره في خيمة الاعتصام في ساحة الجندي المجهول

0
282


كتب هشام ساق الله – غريبين هؤلاء شركات الانترنت ومجموعة الاتصالات الفلسطينيه وكذلك شركتها حضاره المسيطره على اغلب السوق في قطاع غزه من عدم توفير خدمة الانترنت في ساحة الجندي المجهول حتى يتمكن الاسرى المحررين المضربين عن الطعام من استخدام الانترنت في داخل الخيمه .

هناك اضافه للمضربين كثيرون من المعتصمين والمتضامنين والصحافيين والمواطنين الزائرين يمكنهم ان يستخدموا شبكة الانترنت في داخل ساحة الجندي المجهول ودائما مثل تلك الخدمات تكون متوفره كنوع من الدعايه لتلك الشركات وهي ايضا مشاركه ودعم لاضراب الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني .

مشكلة هذه الشركات انها تهدف الى الربح ولا تبادر مبادرات مجتمعيه ووطنيه محمود وتضع يافطات وتقدم خدمه من خلال موظفين لها في داخل هذه الساحه الكبيره التي تعج كل يوم بالاف الفلسطينيين المتضامنين مع الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال والمفتوحه على مدار الساعه .

هذه الشركات الكبيره التي تدعي الوطنيه وانها اكبر الشركات الفلسطينيه على الاطلاق ينقصها العلاقات العامه والاعلام والمبادرات والابداع في عملهم فموظفيهم يصيبهم دائما تخمة الرواتب الكبيره وظروف العمل المريحه لذلك فهم لايعملون كثيرا وادارتهم لا تحفزهم على الابداع والمبادره والعمل الصحيح .

اتمنى ان تبادر كل الشركات المزوده لخدمة الانترنت بدعم الاسرى المضربين داخل السجون بتوفير خدمة الانترنت للاسرى المحررين المضربين عن الطعام منذ يوم امس والبالغ عددهم 50 مناضلا اضافه الى امهات وزوجات واسيرات محررات مضربين عن الطعام .

المضربون عن الطعام من الاسرى المحررين هم قاده من كل التنظيمات الفلسطينيه فيهم اسرى محررين تم اطلاق سراحهم ضمن صفقة وفاء الاحرار الاخيره امضوا سنوات طويله بداخل الاسر يعودوا من جديد لكي يضربوا عن الطعام تضامنا مع اخوانهم الذين تركوهم يقارعون هذا العدو الصهيوني الغاصب .

المبادرات الاجتماعيه والمجتمعيه مش خساره يا مجموعة الاتصالات ان تبادروا تجاه هؤلاء الاسرى المحررين المضربين وتوفير كل خدماتكم داخل الخيمه ووجود موظفين يتم تكليفهم بمهام الخدمه والدعم الفني في داخل الخيمه وتوفير خدمة الانترنت لهم وللزوار الخيمه وتلفون عام في ساحة الجندي المجهول .

اما شركات تزويد الانترنت فيمكنها ايضا المساهمه بهذه اللفته والتضامن مع هؤلاء الاسرى المحررين الابطال المضربين ومن خلالهم التضامن مع كل الاسرى المضربين داخل سجون الاحتلال الصهيوني .

ننتظر ان نرى خطوات سريعه بتوفير خدمة الانترنت للجمهور الفلسطيني المتواجد في ساحة الجندي المجهول باسرع وقت وتقديم خدمات ودعم واسناد لبروز قضية هؤلاء الابطال الذين يدافعون عن كرامة شعبنا الفلسطيني امام الجلاد الصهيوني الغاصب .

وكان قد أعلن 50 من الأسرى المحررين في قطاع غزة أمس الأربعاء البدء في إضراب مفتوح عن الطعام تضامنا مع المئات من زملائهم المضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية منذ فترة.

وقال الأسرى المحررون ، في مؤتمر صحفي عقد في خيمة الاعتصام في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة، إن خطوتهم تأتي “وفاء لإخواننا المضربين داخل السجون والمعتقلات الصهيونية، وإيصال رسالتهم للعالم بأن قضية الأسرى ومطالبهم عادلة”.

وتعهد المحررون بمواصلة جميع الجهود الممكنة للإفراج عن الأسرى داخل سجون اسرائيل بشتى الوسائل.