لازال تلفزيون فلسطين الرسمي لم يتفاعل مع إضراب الأسرى

0
168


كتب هشام ساق الله – رأيت بام عيني اليوم مشهد جميل ورائع ان قناة الكتاب التابعه للجامعه الاسلاميه تستضيف مجموعه من الاسرى المحررين في ساحة الجندي المجهول وخلفية اللقاء صور الاسرى المضربين عن الطعام بالحجم الكبير اضافه الى لقاء مباشر وحد قناتي الاقصى التابعه لحركة حماس وقناة تونسيه ببث حي مباشر من خيمة الاعتصام .

الصوره الجميله والرائعه التي كانت تبث بث مباشر وسمعها جميع الحضور والتلفزيون التونسي يعلن عن ارتفاع اعداد التونسين الذين ينون الاضراب تضامنا مع الحركة الاسيره الفلسطينيه وكلمه القاها احد قيادات الحركة الاسيره المحرر روحي مشتهى وكذلك صابر ابوكرش مسؤول جمعية واعد للاسرى .

تساءلت انا ومن كان يحيط بي اين تلفزيون فلسطين الرسمي مما يجري هل فتح موجه مفتوحه تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام ام لا واكتشفنا جميعا انه كان موجود وقام باخذ عدة صور وعمل تقرير تم ارسالها الى التلفزيون لبثه في نشرات الاخبار المتعاقبه وقال لي احد المتابعين انه لم يتم عرض أي من الصور الملتقطة من طاقم التلفزيون المتواجد من ساعات الصباح .

السبب ياساده ياكرام ان ادارة التلفزيون الفلسطيني لم تضع قضية الاسرى المضربين عن الطعام ضمن أولويات إخبارها وتعطي مساحات واسعة للحركة الاسيره واضراب المعتقلين عن الطعام وتبث من خيمةالاعتصام في قطاع غزه ليري العالم الحركه الشعبيه الفلسطينية المتضامنة مع قضية الاسرى المضربين عن الطعام منذ اسبوعين .

للاسف الشديد ادارة التلفزيون الفلسطيني تنتظر تعليمات وتوجيهات من مكتب الرئيس وتنتظر استشهاد احد الاسرى في أي يوم قادم حتى تزيد تسليط الاضواء على قضية الاسرى المحررين المضربين عن الطعام وتقوم بنقل مباشر للمضربين عن الطعام واسرهم وقيادات الحركه الوطنيه مجتمع اضافه الى مجموعه من الاسيرات المحررات وزوجات وامهات الاسرى في ساحة الجندي المجهول .

ماذ تفعل ادارة التلفزيون الفلسطيني واين علاقاتها العربيه والدوليه مع الفضائيات ومحطات التلفزيون حتى تقوم بعمل بث مشترك كما فعلت قناة الاقصى التابعه لحماس والتي لازالت تحبوا بالمقارنه مع التلفزيون الفلسطيني ماهذا التقصير الواضح في التعامل مع قضيه وطنيه مثل قضية الاسرى تحظي باجماع الشعب الفلسطيني .

اين مسئوليها السياسيين من اصدار التعليمات لطواقم التلفزيون بقطاع غزه بتخصيص مساحات اضافيه في التفلزيون الفلسطيني لتسليط الاضواء على الاعتصامات الجاريه في كل انحاء الطن ونقلها للعالم وخاصه للجاليات الفلسطينيه المنتشره بكل انحاء المعموره حتى نقتنع ان التلفزيون الفلسطيني هو حقا تلفزيون الشعب الفلسطيني كله .

القضيه لا تحتاج الى الشيء الكثير تحتاج فقط الى رفع مستوى الاهتمام الى الدرجه القصوه والتعامل مع هذه القضيه الوطنيه على انها قضيه اولى ياتي خبرها في مقدمة الاخبار الفلسطينيه وعمل تواصل مع المعتصمين ونقل اضرابها على الهواء مباشره حتى يرى العالم العربي وحدة شعبنا الفلسطيني خلف قضية الاسرى العادله .

محطات التلفزه العربيه جميعا وخاصه الفلسطينيه منها متواجده على مدار الساعه بساحة الجندي المجهول تتابع عن كثب اضراب الاسرى المحررين تضامنا مع زملائهم الذين يخوضون معركه الامعاء الخاويه مع الكيان الصهيوني لتحقيق مطالبهم العادله .

ننتظر في الايام القادمه ان تصدر التعليمات لطواقم التلفزيون الفلسطيني بعمل لقاءات حيه ومباشره تبث على شاشة تلفزيون فلسطيني مع الاسرى المضربين والمحررين وكذلك الخبراء بقضية الاسرى ومراكز حقوق الانسان وممثلي التنظيمات الفلسطينيه جميعا .

وكان أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن اضراب الأسرى فى السجون تحول من قرار يخص إدارة مصلحة السجون إلى قرار سياسى وأمنى فى اسرائيل وعنوانه وزير الأمن الداخلى يتسحاق أهرنوفيتش والذى يصور الأسرى فى السجون بأنهم مجموعات من ” الإرهابيين والقتلة والمخربين وأن أياديهم ملطخة بالدماء وغير شرعيين ” .

وأضاف حمدونة أن رئيس الوزراء الاسرائيلى ” نتنياهو ” يتابع هذا الملف عبر تقارير متواصلة رغم زحمة القضايا السياسية وعلى رأسها الانتخابات المبكرة ذات الخلاف على مستوى الأحزاب الاسرائيلية .