أسرى حركة فتح في سجون الاحتلال الصهيوني يعلنون الحرب

0
203


كتب هشام ساق الله – وجه اسري حركة فتح في معتقلي عسقلان ونفحه والنقب أنصار 3 رسائل خرجت من داخل المعتقلات الصهيونية يعلنون فيها الإضراب والحرب على الكيان الصهيوني من خلال اضرابهم المفتوح عن الطعام حتى تتحقق مطالبهم العالية .

هؤلاء الأبطال الرابضين خلف القضبان بحاجه الى دعم ومسانده من جماهير شعبنا والوقوف الى جانبهم بقوه ابتداء من الرئيس حتى اصغر شبل بشعبنا وتسخير الماكينة الاعلاميه الرسميه والتنظيمية من اجل مساندتهم والتعاطي مع قضيتهم العادله .

يتوجب على السلطة وخاصة وزارة الخارجية ان تقوم بإصدار تعليماتهم الى كافة سفاراتنا في العالم بنقل معاناة الأسرى والحديث الى وسائل الأعلام المكتبوبه والمسموعة وكذلك المرئية وإبراز هذه الخطوة النضالية بشكل واضح وجلي حتى يتم الضغط على الكيان الصهيوني والاستجابة لمطالب الأسرى .

ينبغي ان تقوم السلطه كلها بوزرائها وفصائلها ومواطنيها بدعم هؤلاء الفرسان بحرب الامعاء الذي يشنوها على هذا الكيان فباجسادهم يصنعون النصر ويعبدون طريق الحريه والانتصار على هذا العدو الصهيوني الغاصب .

لتكن كل السلطة وعلى رأسها حركة فتح على مستوى الحدث وتتوحد وتضع كل إمكانياتها لدعم الاسرى المضربين عن الطعام وتحقيق مطالبهم العادلة فانتصار الاسرى مقدمه للانتصار الفلسطيني ووحدتهم هو بداية الوحدة الفلسطينية لإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي .

وكان قد وجه اسرى معتقلي نفحه وعسقلان هذا البيان لجماهير شعبنا الفلسطيني قائلين فيه ” “اذن للذين يقاتلون بانهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير ، الذين اخرجو من ديارهم بغير حق الا ان يقولو ربنا الله” . صدق الله العظيم .
اخواننا اسرى حركه التحرير الوطني الفلسطيني-فتح في قلاع الاسر :
نحييكم بتحية الحق المتوهج من فعل سواعدكم السمراء … بتحية حركة فتح المقدسة بقداسة شهدائها العظام واسراها الاوفياء.
نحييكم بتحية الانتماء المتجذر والالتزام الواعي والانضباط المسؤول. يا من كنتم في رحى المعارك عنوانا للتحدي والصمود، والطلائعيين دائما بصلابة الموقف ونقاوة الاهداف وطهرها لانها قائمة على مبدأ العطاء اللا متناهي وفاء لدماء الشهداء الاكرم منا جميعا.
ان حركة فتح وبفكرها الثوري قد جسدت ولا زالت تجسد الشخصية الفلسطينية بأبعادها الوطنية والقومية والدنينية والانسانية. مما زاد من ثقل المسؤولية في العمل والانتشار ومهما كان نوع المكان الذي تواجد فيه المناضلون الفتحاويون الذين حملوا في ذواتهم خصائص حركاتهم بحس وطني ثوري غاية في اليقظة والعمل الدؤوب لتجسيد هوية شعبهم الفلسطيني المصمم على انتزاع حقه في تقرير المصير والعيش كباقي الشعوب بحرية واستقلال وسلام.
فدائيو فتح الاحرار … ثوار اليوم وكل يوم ..
ايمانا منا لعدالة قضيتنا والبحث عن العيش بكرامة وانطلاقا من حرصنا على واقع اعتقالي قوي ومتماسك عصي على الانكسار. كما كان دوما صلبا في وجه ادارات مصلحة السجون المتعاقبة… فلن ننتظر وعوداتهم ولن نقبل تجاهلهم، فقد بلغ السيل الزبى واكتفينا من المسكنات الموضعية، ولا بد لنا من انتزاع الالم من جذوره ولم يتحقق ذلك بالتمني ولا بالانتظار.. فلحظة الم خير من الم دائم ولن نقبل بالذل والمهانة وسنقف عند واجباتنا وقفة مسؤول ولن نرضى ان نكون في خانة من يساعد في تثبيت او تبرير وجود هذه السياسات وسنقلب موازين القوى ونفرض شروط حياتنا.
واذ اننا نعلن ومن خلال بياننا هذا عن انطلاق معركة ” العهد والوفاء” ، العهد : لكل اسير فلسطيني باستعادة ما سلب منه ونزع حقوقه من انياب السجان.
والوفاء: لدماء شهداء الحركة الوطنية الاسيرة للانجازات التي حققوها بدمائهم وارواحهم .
فهذه هي معركتنا التي سنخوضها بأمعائنا الخاوية فطعامنا واجسادنا ليسوا اغلى عنا من كرامتنا.
اذ يعلن اسرى حركة فتح في قلاع الاسر: نفحة، عسقلان يوم الثلاثاء السابع عشر من نيسان 2012 وتزامنا مع يوم الاسير الفلسطيني هو اول ايام الاضراب المفتوح عن الطعام ضمن الحركة الوطنية الاسيرة.
سنكون متراسا ورأس حربة للدفاع والتصدي لكل مخطط للنيل من عزائمنا وارادتنا وسنرفع راية المعركة وندق طبول الحرب وسنكون كما كنا دائما فدائيون مقاتلون. فسواعدنا لم تخلق الا للخوض في سبيل الله وفي سبيل كرامتنا كمسلمين مؤمنين سلاحنا العقيدة والايمان والنصر المؤزر.
فلم تكن الحركة الوطنية الاسيرة لتنشأ لولا ظروف الحاجة بإنشائها ومن اهمها لتؤسس وتصارع وتواجه مخططات ادارات القمع الممنهج وفق دورها الاحتلالي البغيض.
فإن شعبنا واهلنا في الوطن والشتات يطلع لنا بعين حامي الكرامة وباذل النفس والمال من اجل الوطن وكرامة الشعب. وهذا ما يستدعي منا جميعا ان نكون على قدر هذه المسؤولية التي فيها نكون اقرب الى انفسنا واقرب الى وطننا ، وتقف فيها لحظة عزة لنمنح الشهداء وهم في عليائهم نشوة الموت وكرامة الشهيد.
فلنسعى جميعا للملمة ما تبقى من طهر ثورتنا ونضيئ به طريق ثورتنا المظلم.
فلكل اخ فينا دوره الذي سيرويه لمن سيأتي من بعده وسيرته التي سيخلدها في هذه المعركة ونصره الخاص به. فدورنا اليوم ووقفتنا التاريخية تتمثل في اما ان نكون او لا نكون فإن كنا سنحقق مطالبنا ونرفع راية الحق والنصر وان لم نكن فالقبور اولى بنا ولكن بكرامة حتى لا تحقق هذه الادارة الفاشية اهدافها وتسجل انتصارها علينا.. وانى لها ذلك كما دمنا مع الله فإن الله معنا فسينصرنا ويثبت اقدامنا ونمرغ غطرسة بني صهيون في التراب.
واذ نطالب ابناء شعبنا العظيم وفصائله الوطنية والاسلامية وابناء ومناصري حركة فتح للتظاهر في جميع انحاء الوطن وبالاعتصام امام مقرات ومكاتب وزارة الاسرى ورئاسة الحكومة في شقي الوطن وان يكون الاعتصام الدائم بجوار جثمان قائد ثورتنا الشهيد الرمز الخالد في قلوبنا ياسر عرفات في رام الله والجندي المجهول في غزة .

فإثبتوا وانتصروا لانفسكمولشعبكم ولكرامتكم ..
وانها لثورة حتى النصر، حتى النصر، حتى النصر
المجد والخلود للشهداء..
الشفاء للجرحى..
والحرية لاسرى الحرية…
م: يمثل حركة فتح في اللجنة الوطنية :
1-الاخ علاء ابو جزر
2-الاخ عبد الرحيم ابو غولة
3-الاخ ناصر ابو حميد

صادر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني-فتح في قلاع الاسر: نفحة-عسقلان
يوم السبت 14-4-2012

واصدر اسرى معتقلي نفحه وانصار 3 هذا البيان ” بسم الله الرحمن الرحيم
يا جماهير شعبنا المرابط البطل الصابر المقوم المكافح يا شعبنا يا شعب الجبارين إلى كل الأحرار والحرائر إلى كل النسيج الفلسطيني أننا نخاطبكم ونكتب لكم بحبر السجون على الورق وقد نفذ الحبر من الأقلام وقد نفذ بعد أن يأسنا فأننا نعلن أننا سنستبدل الحبر بالدم لنكتب لكم تاريخ معانتنا التي نعانيها وأننا لم نستبدل الحبر بدم إلا من أجل الدفاع عن كرامتنا وإنسانيتنا وشعبنا وقضيتنا وحريتنا يا أهلنا يا شعبنا نحن أسرى الشعب العربي الفلسطيني في السجون الإسرائيلية نبرق لكم أخر و داعائنا أن هبوا جميعا وأن لا تتركونا وحدنا وأن لا تنسونا فأن منا من مضي على اعتقاله 25عاما و 30 عاما ومنا الأشبال والشيوخ والكهول والحرائر والمجدات والمرضي البواسل ومنهم من يحتضر . أن أماناتنا نطعها بين أيدكم يا شعبنا وأهلنا وأنتم خير من يحمل الأمانة والثقة .
ونقول لقيادة والفصائل لقد سئمنا الوعود وفقدنا الأمل في اللقاءات وفي يوم الأسير الفلسطيني بدل من يكون هناك مفاجأة تحرير تأتينا مفاجأة اللقاءات العدمية .
وهنا نقف ونسأل لماذا اختير اليوم الأسير الفلسطيني لتلك الرسائل واللقاءات كنا ننتظر في يوم الأسير الفلسطيني أن تخرج علينا القيادة بتبني مطالبنا وتتوجه بها كرسالة لنتناياهو وحكومة المتطرفة مطالبة على الأقل بإسقاط قانون شاليط وعودة الزيارة أهل القطاع لأسرهم وتحسين ظروف الاعتقال حسب ما تنص عليه القوانين والأعراف الدولية كأسرى حرب أيها الشعب الصبور .أيها الشعب المعطاء أيها الشعب الوفي نحن أبناءكم الأسرى ننادي فيكم الدعم والمساندة والهبة التي تعودنا عليها منكم ((وأن لا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون أن كنتم لا تعلمون ))
الله أكبر الله أكبر الله أكبر
عاشت فلسطين حرة عربية وعاصمتها القدس الشريف عاش شعبنا الحر
أبناءكم الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلية
سجني نفحة الصحراوي وسجن أنصار 3