تمخض الجبل فولد فارا

0
377


كتب هشام ساق الله – وأخيرا جاء رد اللواء جبريل الرجوب على رسالة أندية الدرجة الممتازة في قطاع غزه بقرارات صدرت على موقع اتحاد كرة القدم على انه تمخض من اجتماع للهيئة الاداريه للاتحاد والتي كالعادة لم يدعى لها أعضاء الاتحاد من قطاع غزه حتى من وصفه بأنه نائب رئيس الاتحاد المنتخب الأخ ابراهيم ابوسليم من الجمعية العموميه .

بيان الاتحاد والذي اعتقد بانه لم يتخذ باجتماع هيئة اداريه للاتحاد فعضو الاتحاد ونائبه الاخ ابراهيم ابوسليم والذي يحاول الرجوب ان يصفه بانه الشرعي فقط من بين اعضاء الاتحاد في قطاع غزه حسب ماورد في البيان الذي نشر على صفحة اتحاد كرة القدم وانما تم املائه املاء من قبل القائد والحاكم العام لكل الرياضه الفلسطينيه بمنطق القوه والعربده وباقي الاعضاء لاحول لهم ولا قوه ويتم التعامل معهم على انهم ديكور مكمله لصورة الاتحاد ولو انهم عكس ذلك لخرج احدهم واعلن انه لم يشارك بتلك القرارات التي اعلنت .

ان محاولة عرض المبلغ الذي تم صرفة على اندية قطاع غزه خلال العامين الماضيين في بطولة دوري وكاس للدرجة الممتازه والاولى وبدء دوري الدرجه الثانيه والثالثه ومصاريف ومخصصات الحكام خلال فتره طويله على انها مبالغ كبيره وخياليه ليكشف الرجوب عما تم صرفه على دوري المحترفين وليكشف عن ماتلقاه من اموال خلال فتره رئاسته للاتحاد وكيف تم صرفها فلا احد يعلم بنود تلك الموازنه الا الرجوب ودائرة محيطيه من ضباط الامن الوقائي العاملين بالاتحاد .

الهيئة الاداريه لاتحاد كرة القدم هي هيئة انتخبت على مرحتلتين المرحله الاولى فاز الرجوب ونائبه ابراهيم ابوسليم وباقي اعضاء الهيئة الاداريه من الضفه الغربيه وبالمره الثانيه تم انتخاب باقي اعضاء الهيئة الاداريه بالوفق الوطني الذي تم والذي شارك الرجوب فيه وكان يدعم به من فوق وتحت الطاوله مع حركة حماس .

اكثر شخصيه لها علاقه مع حركة حماس حميمه في اللجنه المركزيه كلها هو الرجوب فهو صديق صدوق لرئيس وزراء حكومة غزه اسماعيل هنيه وابنه عبد السلام هنيه ودائم الاتصال والحديث مع الاثنين كما انه نجم لتلفزيون الاقصى يتواصل مع كل المستويات التنظيميه بحركه حماس ونجم شاشتهم وبرامجهم الرياضيه فهو يتكلم بلغتين لغه مع حماس واللغه الاخري يهرب من استحقاقات غزه ويتهم فيها حماس بانها تعطل وصول الوفود الخاصه بالفيفه ومنعت انتخابات الاتحاد .

اقولها في وضح النهار جهارا نهارا بان العلاقات الحميمه التي تربطه بحركة حماس وكل مستوياتها هي علاقه يريد فيها الرجوب ان يلعب على التناقضات الحاصله ويبتغي منها خطب ود حركة حماس وحكومتها بشكل واضح فهو مثال لمن يتكلم بلغتين ويقوم بفعلين فوق وتحت الطاولة وبالازمه الاخيره انكشف امره ووضحت الصوره للجميع .

يريد الان الرجوب ان يبتعد عن السياسه والفئويه في المجال الرياضي ليقول لنا الرجوب لماذا وافق على ان ياتي عبر تنظيم فتح والمكاتب الحركيه للانديه والاتحادات والان لا يريد ان يصبح هناك تداخل بين السياسه والرياضه ليستقيل الرجوب من عضوية اللجنه المركزيه لحركة فتح ليثبت نزاهته ويقود بعدها اتحاد كرة القدم وكذلك اللجنه الاولمبيه والمجلس الاعلى للشباب والرياضي الجهه الحكوميه التي يفترض ان تدير الرياضه الفلسطينيه .

ان المغالطات التي يقوم بها الرجوب في اداء مهامه بالخلط بين موقعه كرئيس لهيئات شعبيه تم انتخابه من جهات اهليه ومهامه كنائب لرئيس المجلس الاعلى الجهه الحكوميه التي تدير الرياضه في فلسطين انما هو اكبر هذه التجاوزات والتي يتوجب ان يتنازل عن جانب منها حتى لا يفتضح أمره أمام الهيئات الاولمبيه الدولية .

اريد ان اعرف حين يتحدث عن حصار قطاع غزه وعن عدم قدرته على القيام بالتنسيق للمدربين الدوليين والحكام الدوليين واللاعبين بمختلف الأعمار ماذا يفعل بلقاءاته المتكررة والدائمة مع رئيس اللجنه الاولمبيه الاسرائيليه ورئيس اتحاد كرة القدم الاسرائيلي وتلك اللقاءات التي يلتقيها دائما معهم بالمحافل الدوليه كيف يستطيع الرجوب ان يحضر منتخبات بطائرات تصل الى المقاطعه مقر الرئاسه الفلسطينيه وتمر الى داخل الوطن بدون تفتيش وتغادر بنفس الطريقه ولايستطيع ان ينسق لعدة اشخاص بالدخول الى قطاع غزه او الخروج منه باتجاه الضفه الغربيه .

يقال انه سيرشح نفسه الى الرئاسه في أي انتخابات قادمه في حال عدم ترشيح الرئيس محمود عباس وانا اقول كيف لرجل يريد ان يجمع الوطن في موقع الرئاسه ويمارس هذا التمييز الصارخ والعداء الكبير لهذا الجزء من الوطن والذي حمل اسم فلسطين وكان مع بدايات التاريخ يمثلها في المحافل الدولية وبكافة الدورات واللقاءات الرياضية .

وكان قد اعلن على موقع اتحاد كرة القدس الذي يراسه الرجوب جمله من القرارات اقتطعنا مايخص قطاع غزه منها فقد ناقش المجلس أيضا رسالة اندية قطاع غزة الممتازة الموجهة لاتحاد كرة القدم ، مؤكدا على وحدة الأسرة الرياضية في كل أشكال الرعاية والمتابعة الرسمية، وحث القطاع الخاص على توفير أسباب وشروط الاستمرار بالعمل الرياضي على الرغم مما تتعرض له الحالة الرياضية من الشلل غير المبرر وتداعيات للحصار الإسرائيلي على غزة.

واعتبر مجلس الاتحاد أن المسؤول عن ذلك هو الطرف الذي منع إجراء الانتخابات في قطاع غزة ، وعطل استقبال وفود الفيفا على مدى السنوات الثلاث الماضية، وعمل على تعطيل الدوري على مدى الموسمين الماضيين ، وفرض إدارات على الاندية وفق توجهات سياسية فصائلية بحته، كما عمل على تقييد حركة اللاعبين في القطاع وخصوصا لاعبي المنتخب الوطني واعاقة التحاقهم بالمنتخب في الاستحقاقات الوطنية، ومنع أيضا اعضاء من الاتحاد بالالتحاق بالبعثات الرسمية الرياضية ، كما حصل مع ابراهيم العقاد حيث تم منعه مرتين من ترؤوس بعثة المنتخب.

واكد المجلس ان اتحاد الكرة حاول اكثر من مرة استقطاب عددا من الفرق والمدربين الدوليين لقطاع غزة لكن حالة القلق السياسي في غزة ، والتدخلات المشبوهة من بعض الاوساط الرياضية هناك حالت دون ذلك، وكانت سببا مباشرا في التردد ، مؤكدا ان الاتحاد قد غطى كافة المصاريف لاندية غزة في العام الماضي بمبلغ 260 الف دولار، ولم يقدم شيئا لاندية الضفة الغربية والشتات ، بالاضافة الى مكافآت الحكام والموازنة الشهرية للاتحاد، وشدد المجلس على ان اتحاد الكرة سوف يستمر في دعم الاندية وفق معايير لها علاقة بوحدة الرياضة في الوطن والشتات ومن خلال نائب رئيس الاتحاد المنتخب من قبل الجمعية العمومية ابراهيم ابو سليم، وان الاتحاد سوف يرسل وفدا للقطاع لمناقشة اليات الدعم وتفعيل النشاط الرياضي فيه .

كما حذر المجلس من التدخل السياسي في النشاط الرياضي في قطاع غزة ، بشكل فئوي وحزبي بما لا يخدم المصلحة الرياضية ولا المصلحة الوطنية الفلسطينية، مؤكدا ان آليات العمل سوف تكون وفق الاتفاق على آليات مهنية وقانونية تتفق والانظمة الدولية السارية بعيدا عن التدخل والأجندات الحزبيية والجغرافية المضرة بالتطور الرياضي الفلسطيني .