حكاية صديقي الصحافي مع شركة حضاره

0
334


كتب هشام ساق الله – اتصل بي صديقي الصحافي الذي يعمل لدى وكالة انباء عالميه ومشهورة في ساعة متاخره من ليلة امس يشكو شركة حضاره للانترنت احدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينيه وعن سوء الخدمه التي تقدمها لزبائنها وسوء التعامل وعدم الالتزام بالمواعيد وسياسة التخبط الاداري الذي تعيشه هذه الشركه من كثر ماهي زورانه من زبائنها .

تم الاتصال على بيت صديقي الصحافي وتم ابلاغه بانه تم تحويل خط الانترنت الى نظام النفاذ المحدود الجديد بدلا من النظام القديم وانه يتطلب ان يقوم بدفع مقابل خدمة الانترنت لان المواطن اصبح يدفع مرتين الاولى لشركة الاتصالات تاتيه بالفاتوره والاخرى لشركة تزويد الانترنت المشترك فيها .

صديقي ملتزم جدا بعملية الدفع خوفا من انقطاع خط الانترنت الذي في بيته لانه يحتاجه بالطوارىء لارسال خبر او القيام باستقبال بريده الشخصي وهو يدفع عن طريق التسديد الالي حتى لاتحدث أي مشكله ويتم قطع خط الانترنت عنه بشكل مفاجىء يؤدي الى ارباك في عمله .

ذهب صديقي للبيت واكتشف ان الانترنت مقطوع واتصل بخدمة حضاره للدعم الفني سائلا عن انقطاع خط الانترنت لديه وابلغوه ان ينبغي ان يدفع اشتراك الانترنت وذهب فورا الى احد فروع حضاره في مدينة غزه ودفع عن ثلاثة شهور مقدما طالبا بضرورة اعاده خط الانترنت بسرعه له وابلغه الموظف ان سيتم اعادة خطه خلال ساعه .

انتظر صديقي الساعه ولم يعد خط الانترنت له واتصل بالدعم الفني طالبا اعادة خط الانترنت وبداو بسؤاله باي فرع قمت بالدفع وشكل الموظف الذي قام باخذ المبلغ منك واسئله كثيره اضطر لاعادته لموظفي الدعم الفني عدة مرات وعلى فترات متلاحقه وتلقى وعودات باعادة خطه عدة مرات .

كانت اخرها بعد منتصف ليلة امس حيث ابلغوه بضرورة ان يعود لمراجعه الفرع الذي قام بالدفع لديه وغدا صباحا سيتم اعادة خط الانترنت له من جديد وصاحبي توجه باليوم التالي الى المركز الذي دفع فيه وابلغوه انه سيعود الخط فور عودته الى البيت .

صديقي حتى هذه اللحظات لم يتم اعادة خط الانترنت الخاصه وقد هدد الموظف بالدعم الفني الذي يرد على شكاوي المواطنين برفع قضيه ضرر وحملهم المسؤولية عن عدم إعادة خط الانترنت الخاص به وهدد برفع قضيه على الشركة ووقف تعامله معهم .

صديقي لايستطيع ان يذكر اسمه بسبب ان الامر يتطلب ابلاغ ادارته ولايستطيع الكتابه على صفحة الفيس بوك الخاصه به لاجراءات اداريه بجهة العمل وهو يقول لي انه يحتاج الانترنت بالبيت فقط للاخبار الليليه بعد مغادرة المكتب الذي يحتوي على خط اسرائيلي عبر المايكرويف ولايحتاج لخدماتهم السيئه الا بالليل في البيت .

وانا اوجه نداء الى ادارة مجموعة الاتصالات بسوء التعامل الذي يقوم به موظفي حضاره وسوء التعامل مع الزبائن وخاصه الصحافين الذين يسددون التزاماتهم بدون أي تاخير وان يتم اعادة الاعتبار لصديقي الصحفي والاعتذار له ومحاسبة كل طاقم حضاره وكل طاقم الدعم الفني السيء الذين يعملون بهذه الشركه .

حضاره هي اكبر الشركات المزوده في الضفه والقطاع لذلك بيتبغددوا على زبائنهم ويقدموا خدمات سيئه لجمهور المواطنين في قطاع غزه لذلك يتطلب الامر محاسبة الاداره في هذه الخدمات السيئه واذا بدهم يعرفوا مين هو الصحافي انا مستعد ان اقول لهم اسمه واين يسكن وكل المعلومات التي بحوزتي .

وانا اناشد وزارة الاتصالات الفلسطينيه وتكنولوجيا المعلومات في قطاع غزه ضرورة مراقبة عمل شركة حضاره وكذلك عملية تحويل الخطوط وقطع الانترنت على المواطنين في القطاع وحسب ما اعرف ويعرف كل الناس بان هناك لازال متسع لتحويل الخطوط الى النظام الجديد ولايجب ان يتم تحويل الخطوط بدون اخطار المواطن وان يوافق على هذا التحويل ويجب ان يجدوا حل لعملية الدفع المزوجه التي يقوم بها المواطن لشركة الاتصالات وللشركه المزوده حتى لا ينقطع خط الانترنت بشكل مفاجىء ويحدث ضرر للزبون .