وفاه اخر اللاعبين الفلسطينيين الذين شاركوا بتصفيات كاس العالم 1934

0
158


كتب هشام ساق الله – انتقل أمس الى رحمة الله تعالي المرحوم اللاعب الكبير عبد الرؤوف الاصفر ابوحسين لاعب المنتخب الفلسطيني الذي لعب في تصفيات كاس العالم لعام 1934 في مخيم الشابورا بمدينة رفح المناضله هذا الرجل اليافاوي الاصل والذي يبلغ من العمر 98 عام قضاها لاعبا ومدربا واداري ومؤسس وزائرا لنادي خدمات رفح حيث يسكن خلفه .

المرحوم ابوحسين تعرفت عليه في نادي خدمات رفح الرياضي حين كان يستضيف ناديه نادي غزه الرياضي بداية السلطه الفلسطينيه في مباراه كانت تعقد تكريما للشهيد محمود ابومذكور ابوظافر حيث توجهنا الى مقر النادي وتم استضافتنا على طعام الغذاء قبل المباراه وجلس جنبي الرجل وكان يتحدث باللهجه اليافاويه وسالته هل انت يافاوي ياخال .

اجابني نعم انا يافاوي وسالني عن اسمي فقلت له قال ال ساق الله من سكان رشيد بيافا وانا اعرفهم وانا سالت من انت اجابني ابو حسين الاصفر وقال لي انه متزوج من يافاويه ايضا من عائلة الهابط فسالته ايش بيقربلها سليم الهابط والد الشهيد عاهد الهابط قال انه ابن عمها فبادرته بالسؤال يعني ابواحمد ابوالشيخ رحمة الله عليه زوجته من عائلة الهابط ووالدة الاخ المناضل والصديق سري القدوه من عائلة الهابط فاجابني انت بتعرف كل العائله قلت له هؤلاء اصدقائي وجيراني واخبرني بانه متزوج من خالتهم .

جلست الي جانبه على مدرج ستاد رفح وواصلنا الحديث عن الرياضه ويافا وشوارعها وذكريات شبابه وحينها ابلغني انه كان ضمن تشكيلة المنتخب الفلسطيني الذي لعب ضد انجلترا ومصر عام 1934 ضمن تصفيات كاس العالم وفاز في اخر مباراه المنتخب المصري 7-1 سجل هو الهدف الوحيد في المباراه وكان يلعب ضمن الفريق مجموعه من اليهود الفلسطينيين .

وتحدث عن لعبه ضمن فريق اسلامي يافا الذي كان من اقوى الفرق الفلسطينيه انذاك وتحدث عن زيارته الى غزه للعب مع نادي غزه الرياضي وحيفا مع فريق عمال حيفا وقال انه لعب في صفوف النادي الاهلي المصري المنتخب الاهلي واجمل مباراه لعبها كانت ضد منتخب اليونان حيث فازوا علينا 1 – صفر .

هذا الرجل الرائع الذي يمثل تاريخ للكره الفلسطينيه منذ بداية القرن الماضي توفي ولم يتم تكريمه او نعيه من قبل اتحاد كرة القدم ولم يمنح اخر اللاعبين الفلسطينين وسام تقدير له ولمشاركته الدوليه ولم ياتي على ذكره احد على الرغم من انه احد ابطال اللاعبين في جيله كان يتوجب ان يتم تكريمهم من السلطه الفلسطينيه ولكن لانه من سكان رفح اخر الوطن ومن ابناء قطاع غزه فهو محروم من أي تكريم لان الذي يمثل ويكرم الان اللاعبين والقاده هناك في الضفه الغربيه والرياضه بدا تاريخها وكتباة انجازاتها حين انتخب اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد كرة القدم ومجلس ادارة اتحاده ولا احد قبله فالتاريخ بدا من تلك اللحظه التاريخيه .

رحم الله الكابتن ابوحسين وادخله فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن اولائك رفيقا وتعازينا للاخوه في نادي خدمات رفح على وفاة احد اركان النادي واعضاء مجالس ادارته السابقه واحد المؤسسين له والزائرين الدائمين لهذا النادي العريق .

الى جنات الخلد يا ابوحسين وحتما فان رفح وانديتها وناديك خدمات رفح وكل الرياضيين الفلسطينيين في كل فلسطين لن ينسوك وستظل في عين الذاكره الفلسطينيه الى رحمة الله تعالى .