الكيان الصهيوني يعاقبك اخي مروان البرغوثي لانهم فهموا مقصدك

0
397


كتب هشام ساق الله – قامت مصلحة السجون الصهيونيه بغزل القائد المناضل مروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح والنائب عن كتلة فتح البرلمانيه والمعتقل منذ عشرة سنوات لمدة اسبوع ومنعه من الكنتينه لانه قام بتهريب رسالة الى الشعب الفلسطيني بالذكرى السنويه لاعتقاله والحكم عليه بأربع مؤبدان وثلاثين عام فهموا خطورة الرساله .

مروان البرغوثي هذا القائد الذي ارسل رساله استراتيجيه تحتوي على مجموعه من النقاط الهامه والحيويه يطرح بديل استراتيجي لموقف حركة فتح الحالي الذي يسيطر عليه الجمود والتبعيه لموقف السلطه الفلسطينيه ودعا الى المقاومه الشعبيه وتطويرها ووقف التنسيق الامني مع الكيان الصهيوني وتطبيق المصالحه الفلسطينيه وغيرها من النقاط الهامه والتي يتوجب دراستها بشكل عملي وتبنيها وتطويرها لتكون برنامج عمل سياسي لحركة فتح في المرحله القادمه .

النائب عن حركة فتح مروان البرغوثي يتوجب على السلطه وفي مقدمتها الرئيس محمود عباس ان يتم تسليط الأضواء على محنته وعزله المتكرر والتدخل لدى المؤسسات الدولية والبرلمانية في دول العالم واقامة حمله ضد الكيان الصهيوني والضغط عليهم من اجل عدم استهداف هذا النائب والقائد الكبير .

لماذا لا يتدخل الاخ حسين الشيخ وزير التنسيق مع الكيان الصهيوني ام انه ينتظر اوامر لدى الكيان الصهيوني كما تدخل بتعليمات خلال الفتره الماضيه وفتح حوارا حول انهاء معاناة الاسير خضر عدنان وكذلك الاسيره هناء شلبي هناك قضايا تحتاج تدخل السلطه وخاصه مع الاخ مروان البرغوثي والقائد في حركة حماس عباس السيد الذي تم قمعه من قبل وحده خاصه ومحاولة قتله داخل زنزانته .

الا يستحقون هؤلاء المناضلين تدخل من السلطه الفلسطينيه بشكل سريع لحمايتهم ام اننا ننتظر ان يموت احدهم حتى يتم التدخل غريبن هؤلاء المسئولين الذين لا يلتقطون مهامهم ومسؤولياتهم بشكل ميداني دون ان يطلب منهم احد القيام بواجبهم ودورهم تجاه ابناء شعبنا وحمايتهم من هذا الارهاب الصهيوني .

جميل ان يعلن عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح الاخ محمد المدني ان اللجنه المركزيه في طريقه لتطوير المقاومه الشعبيه والخروج بخلاصه ثوريه تدعو الى تفعيلها المقاومة الشعبية لتشمل مناطق ومجالات جديدة واصدار تعليمات واضحه الى الاقاليم التنظيميه بضرورة القيام بها بانتظام ولكن الأجمل ان يتم دراسة رسالة مروان البرغوثي بشكل معمق وفي جلسه خاصه وتبنيها .

جدد الأسير مروان البرغوثي في كلمته التي ألقاها نيابة عنه عضو المجلس التشريعي جمال حويل الدعوة لتبني استراتيجية جديدة تستند على شعبنا الذي يقدم كل شيء من أجل قضيتنا، وإنجاز المصالحة، ودعم المقاومة الشعبية، وتوفير الدعم المطلق لها لتصل لكافة الأراضي المحتلة، ومقاطعة منتجات المستوطنات.

وشدد البرغوثي على أهمية تجديد الجهد للحصول على عضوية الدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة، وفي كافة المحافل والمؤسسات الدولية، داعيًا الدول العربية والمجتمع الدولي للعمل على مقاطعة “إسرائيل” وعزلها وفرض العقوبات عليها، وضرورة الاستفادة من طاقات شعبنا في الخارج لتطوير عمل الحركة الوطنية.

ودعا إلى مواجهة المخطط الذي تتعرض له مدينة القدس من تكثيف للاستيطان ومواصلة الاعتداء على مواطنيها، من خلال تشكيل لجنة وطنية للدفاع عنها، مؤكدًا ضرورة العمل على تحرير الأسرى كشرط مسبق لاستئناف المفاوضات، ومساندة شعبنا على كافة الصعد، وتعزيز موضوع مكافحة الفساد.

وكان قد أصدر قائد سجن “هداريم” الإسرائيلي قرارا حكم من خلاله على القيادي الأسير مروان البرغوثي بالحجز في زنزانة عزل انفرادي لمدة أسبوع ومنعه من شراء احتياجات شخصية لمدة شهر وذلك في أعقاب دعوته الفلسطينيين إلى المقاومة الشعبية.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الاثنين أن قائد سجن “هداريم” فرض هذه العقوبات على البرغوثي على أثر الرسالة التي وجهها في 27 آذار/مارس الفائت إلى الفلسطينيين لمناسبة يوم الأرض.