سلامات رفيقنا ابوحسونه السويركي

0
268


كتب هشام ساق الله – أصابت الرفيق عاطف السويركي عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي أثناء العيد وعكه صحية ألزمته المستشفى وغرفة العناية المركزة والحمد الله أجرى أمس عملية قسطرة في مشفى الحياة التخصصي بشارع النصر والحمد لله هو الآن بصحة جيده وبخير نأمل له الشفاء الكامل والتام والسلامة .

رفيقنا ابوحسونه تعرفنا عليه في بدايات الثمانينات فلنا أصدقاء مشتركين كثر كنا نلتقي بمقر الصليب الأحمر أثناء الاعتصامات التضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني وبكل المناسبات الوطنية فالرجل نشيط ودائم المساهمة بكل الانشطة الوطنية .

ولكن زادت علاقتي به حين عملت بالجمعية الوطنية لتأهيل المعاقين وقمنا أثناء الانتفاضة الأولى بعمل مسح شامل لكل بيوت حي الشجاعية وتطلب الأمر أن يكون مساند لنا هيئه من الشخصيات والقوى الوطنية بحي الشجاعية تساعدنا على المهمة الملقاة على عاتقنا وقد كان المناضل ابوحسونه ابن الشجاعية احد هؤلاء المساندين الكبار لنا .

ومنحنا محله المتواضع على شارع صلاح الدين ليكون مقر تجمع للطاقم العامل في منطقة الشجاعية وكان يبيع لوازم للعمال الذين يعملون داخل فلسطين التاريخية من أكل وشرب وكان مقابل مركز شرطة الشجاعية وكثيرا ما نلتقي بشخصيات وقيادات وطنيه عنده نتحاور ونتجاذب أطراف الحديث السياسي بكل محبه وأخوه .

كنت دائم الشعور بان الرجل وطني من طراز فريد لا يبتعد كثيرا عني كفتحاوي كنا نتطابق بوجهات النظر بعيدا عن الحزبية والخلافات التنظيمية الضيقة نتحدث بكل حرية بدون أي معيقات فالرجل وطني وأمين وصاحب تاريخ عريق داخل سجون الاحتلال الصهيوني .

انتهينا من العمل في منطقة الشجاعية وزادت صداقتنا وجاءت السلطة الوطنية الفلسطينية إلى ارض الوطن وزادت علاقتي مع الرجل من خلال جلسات ولقاءات كانت تتم بنادي غزه الرياضي أو ببيت المختار زهير العيلة ذلك الرجل الرائع الذي يعمل ببلدية غزه .

وقد عرفني على المناضل الرفيق الشهيد سمير غوشه حيث زرناه بمكتبه بالسرايا بمدينة غزه بداية السلطة حيث كنت يومها نشيط بجمعيات الإسكان وتناقشنا حول قوانين الجمعيات وسبل التخفيف على الموظفين وأصحاب الدخل المحدود وكم رائع أن تجالس هذا المناضل المرحوم الدكتور سمير غوشه المتواضع والمحب لكل الناس .

التقية بانتظام كل يوم اثنين من أيام الأسبوع في ديوان الأخ المختار زهير العيلة بشارع الشهيد خليل الوزير أبو جهاد اللبابيدي سابقا حين نصلي سويا صلاة العشاء ويحضر إلى الديوان أصدقاء كثير نتناقش الوضع العام والوضع السياسي حتى الساعة العاشرة ونغادر جميعا على أمل اللقاء الجديد الاثنين القادم .

تمنياتي للمناضل عاطف السويركي بالشفاء العاجل وان تكون تلك الوعكة قد ذهبت إلى غير رجعه وان يتعافى بأسرع وقت ممكن إن شاء الله .

والجدير ذكره أن المناضل عاطف السويركي أمضى سنوات عديدة في سجون الاحتلال الصهيوني وهو عضو باللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي بزعامة القائد احمد مجدلاني وعضو بالمجلس الوطني الفلسطيني والمركزي وهو احد القيادات الوطنية المعروفة بقطاع غزه .