بيانات مفوضية الإعلام والثقافة في حركة فتح بيانات مختصره

0
196


كتب هشام ساق الله – لاحظت منذ فتره ان الاخوه القائمين على مفوضية الإعلام والثقافة التابعة لحركة فتح يستخدمون الاختصار في صياغة الأخبار الخاصة فيهم والصادرة عنهم بشكل تجعلها اقرب الى الشيفره والاختصار منها الى الخبر العادي وهذا لا يوصل الفكره والمضمون المراد منه.

اللغه العربيه تحتوي على كلمات ومضامين ومفردات يمكن الاستطالة في الموضوع والافاضه فيه وكتابته بشكل يتوافق مع الغرض والمضمون الذي كتب الخبر من اجله حتى تصل الفكره والمضمون الى القارئ يتوجب إعطائه حقه في الصياغة .

انا لا أتصيد الأخطاء او النواقص في الإعلام الفتحاوي ولكني امل ومعي كل ابناء الحركه في اداء اعلامي مميز يصدر عن جهة رسميه في الحركة هي مفوضية الإعلام والثقافة يفترض ان تعطي الخبر الذي يوزع حقه وبعده وتركز على صفة الناس الواردة في هذه الأخبار .

لماذا لا يتم وضع خلفيه صغيره عن أي شخص يرد في وسائل الإعلام من اجل التعريف عليه فالاخوه الذين يحرروا الخبر لا يصيغوه من اجل ان يتم نشره في وسائل الاعلام بدون تعديل بل ايضا من اجل اعطاء لمحه عن الأشخاص التنظيميين الوارده اسمائهم في الخبر حتى يتعرف الناس على هذا الشخص الوارد في هذا الخبر وجزء من خلفيته النضاليه .

هناك اعضاء بالمجلس الثوري يتم كتابة تصاريح سياسيه ولا يرد أي تعريف لهؤلاء القاده والشخصيات التي تورد اسمائهم ضمن المواد التي توزعها مفوضية الاعلام لحركة فتح الاحرف والعبارات مش بمصاري عشان تبخلوا بوضع سطر او سطرين تعريفيات حتى يكتمل الخبر بشكل مهني.

اليوم تم توزيع خبر عن اعتقال الاخ جون مصلح وهو احد كوادر حركة فتح من قبل اجهزة الامن في حكومة غزه وعمل في جهاز الامن الوقائي وللرجل تاريخه في حركة فتح وهو احد اسراها في الانتفاضه الاولى كان يتوجب ان يتم تسليط بعض الاضواء على الرجل المعتقل ضمن الخبر .

طالبت حركة فتح بإطلاق سراح القيادي البارز في كتائب شهداء الأقصى جون مصلح المعتقل لدى أمن حماس منذ عودته إلى أرض الوطن قادما من جمهورية مصر العربية، وحملت حماس المسؤولية الكاملة عن حياته.

وقال المتحدث باسم الحركة د. فايز أبو عيطة: “نطالب حركة حماس إطلاق سراح المناضل جون مصلح فورا، لما في ذلك من انتهاك لحقوقه الإنسانية وحقوق المواطنة، مشيرا أن مصلح مطلوب لجيش الاحتلال الإسرائيلي، محذرا من تعرض حياته للخطر مع حملة القصف الهمجية لجيش إسرائيل على قطاع غزة “.

وأضاف:” نحن أحوج ما نكون إلى التراص والوحدة في مواجهة العدوان، لحماية شعبنا من المجازر الجماعية التي ترتكبها حكومة إسرائيل، داعيا قوى المقاومة كافة إلى الالتحام والتوحد في خندق المواجهة، وتوفير كل مقومات الصمود لشعبنا الذي يخوض معركته وحيدا في مواجهة اعتى ترسانة عسكرية في المنطقة” .