الله أكبر فوق كيد المعتدي

0
203


كتب هشام ساق الله – زيارة رئيس وزراء الكيان الصهيوني للولايات المتحده الامريكيه ولقائه الرئيس اوباما اراد ان يرد ردود عمليه فاصدر تعليماته بحرف الانظار عن فحو هذه الزياره ومادار فيها من اعتداءات مستقبليه على ايران او سوريا او لبنان فقام باصدار التعليمات باغتيال الامين العام للجان الشعبيه الشيخ الشهيد ابوابراهيم القيسي وكانت بمثابة الصاعق لبدء عدوان صهيوني ضد قطاع غزه .

العدوان الصهيوني الذي تتم فصوله يستهدف تصعيد الاوضاع وخرق الهدنه الغير موقع عليها مع فصائل المقاومه واسقاط اكبر عدد من الشهداء في هذه الجوله من الدم مع الفصائل الفلسطينيه التي ردت بدورها بقصف الكيان الصهيوني باعداد كبيره من الصواريخ المحليه .

وبدا التصعيد الإسرائيلي باستهداف الأمين العام للجان المقاومة الشعبية زهير القيسي (أبو إبراهيم) (46 عاما) مع احد ابرز مساعديه ابو احمد حنني من نابلس في حل تل الهوى بمدينة غزة وابوابراهيم الامين العام الثالث الذي يتم استهدافه بعد الشهيد عطايا ابوسمهدانه الامين العام المؤسس والاول للجان المقاومه الشعبيه وتبعه ابوعوض النيرب الذي استهدف مع 5 من قادة الالويه في اعقاب عملية ايلات التي تمت رمضان الماضي .

وتواصلت الاعتداءات الصهيوني وبدات باستهداف المرابطين على الخطوط المتقدمه مع الكيان الصهيوني وبدا نزيف الدم الفلسطيني ليصل عدد الشهداء الان الى 12شهيدا، و20 جريحاً في سلسلة غارات على أهداف مدنية ومنازل سكنية واراض خالية في قطاع غزة منذ مساء الجمعة.

وعلى الفور بدات فصائل المقاومه بالرد على هذا العدوان الصهيوني واستهداف المستوطنات الصهيونيه داخل فلسطين التاريخيه بقصفها بصواريخ محلية الصنع وصواريخ جراد وقذائف الهاونه تم استهداف المدن الصهيونيه أسدود وبئر السبع وافوكيم بـ23 صاروخ جراد وكيسوفيم بالهاون فيما قصفت أمس الجمعة اسدود وبئر السبع وأفوكيم وكريات ملاخي ونتيفوت بـ17 صاروخ جراد وعسقلان والنقب وكفار عزا وبئيري وكيسوفيم بـ20 صاروخ بـ20 صاروخ قدس و3 صواريخ 107 وثلاث قذائف هاون.

وكانت قد اعلنت مصادر اسرائيلية عن اصابة 8 اسرائيليين بينهم 3 عمال اجانب من تايلاند وصفت حالة احدهم بأنها خطيرة بينما اصيب عامل آخر بجروح متوسطة والثالث بجروح طفيفة في قصف صاروخي نفذته المقاومة على النقب الغربي جنوب اسرائيل ردا على اغتيال عدد من المقاومين في غزة.

واضافت المصادر ان شخصين اخرين اصيبا بجروح طفيفة في حادث سير اعقب اطلاق صفارات الانذار قرب مدينة اسدود بينما اصيب ثلاثة اشخاص عندما كانوا يركضون باتجاه المناطق المحصنة.

وقالت الاذاعة العبرية ان المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة اطلقت صباح اليوم السبت 3 صواريخ باتجاه مدينة اسدود وصاروخا اخر باتجاه بئر السبع الا ان منظومة القبة الحديدية تمكنت من اعتراض جميع هذه الصواريخ. واصيب عدد من الاسرائيليين بهلع.

وفي التفاصيل قالت مصادر طبية لـ”معا” ان المواطن محمد الغمري 26 عاما استشهد متأثرا بجراح اصيب بها فجر اليوم في قصف سيارة مدنية على شارع صلاح الدين قبالة دير البلح.

وقالت: ان المواطن احمد حجاج استشهد ايضا متأثرا بجراح اصيب بها فجر اليوم في قصف جوي اسرائيلي استهدفه ومقاومين استشهدا على الفور وهما فايق سعد قائد ميداني في سرايا القدس ومعتصم حجاج من سكان حي الشجاعية كانوا يسيرون على الاقدام قرب المجلس التشريعي وسط مدينة غزة.

واستشهد ايضا المواطنين محمد المغاري ومحمود نجم جراء قصف اسرائيلي على شارع ابو حطيبة ببيت لاهيا شمال القطاع فجر اليوم السبت.

كما واصيب اربعة مواطنين من عائلة واحدة وصفت جراحهم بالطفيفة اثر غارة استهدفت مخزن اسفل منزل في شارع اليرموك وسط غزة.

وأعلنت سرايا القدس ان الشهداء هم: عبيد فضل الغرابلي (24 عاما) ومحمد خالد حرارة (23 عاما)، وحازم عوض قريقع في العشرينات من العمر وعثرت الطواقم الطبية على جثمان قريقع بعد نحو ساعتين كان في حالة موت سريري إلا أنه توفي بعد لحظات من دخوله المستشفى وأكدت المصادر الطبية ان الشهداء وصلوا أشلاء ممزقة من الشظايا الإسرائيلية.

وكانت قد اعلنت أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن استخدامها لراجمة الصواريخ المحمولة على سيارة رباعية الدفع للمرة الثانية، يُثبت قدرة المقاومة على العمل تحت أي ظروف، وإيصال رسائلها وصواريخها لقلب العمق “الإسرائيلي”.

وقال المتحدث باسم السرايا أبو أحمد في مقابلةٍ مطولة:” استخدامنا للراجمة رغم التحليق المكثف لطائرات التجسس الصهيونية، يؤكد عزم مجاهدينا على إيجاع العدو وإيلامه، وقدرتهم على استخدام الوسيلة التي يرونها مناسبةً لذلك حسبما تسنح الظروف في الميدان”.