رابطة الصحافيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة تأجلت عدة مرات حتى تعقد بالقدس

0
217


كتب هشام ساق الله – زمن النضال والماضي الجميل كانت رابطة الصحافيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة هي النقابة الوحيدة التي تجمع الوطن كله في إطار واحد حين تأسست كان مقرها في مدينة القدس وبعد ان توسعت العضوية فيها كان الشرط لانعقادها ان تتم الانتخابات في مدينة القدس .

انا انضممت الى عضوية هذه الرابطه في بداية الانتفاضة الفلسطنيه الاولى وكان يراسها في ذلك الوقت الاخ رضوان ابوعياش وسبقه في رئاسته الأخ أكرم هنيه الذي ابعدته قوات الاحتلال الصهيوني الى خارج الوطن وقد أجريت في حينه الانتخابات في مدينة القدس وتاخرت عن موعدها عدة مرات حتى انعقدت فيها .

حتى التحضيرات لهذه الانتخابات كانت تتم في مدينة القدس اذكر حين توجهنا لاختيار كتلة الشبيه الفتحاويه انتخبنا مرشحي الحركه في قطاع غزه بانتخابات داخليه وتوجهنا الى الرام لحضور مؤتمر الشبيبة الصحافية في مقر اتحاد الكتاب هناك وانتخبنا ألقائمه كامله في اجتماع شارك فيه كل الاخوه والاخوات من جميع ارجاء الوطن .

وحين انتخب الاخ نعيم الطوباسي في الدوره الاولى كنقيب لرابطة الصحافيين الفلسطينيين في الاراضي المحتله كان في صالة افراح على مشارف القدس ويومها خرجنا من قطاع غزه بعدة باصات للمشاركه في هذه الانتخابات وتم تاجيلها عدة مرات حتى تتم في القدس او على تخومها على الاقل .

وبدا التراجع حين تم تجديد انتخاب الطوباسي للمره الثانيه بعد اكثر من عشر سنوات تمت الانتخابات في صالة الوحده 2000 في مدينة غزه وتمت بالضفه الغربيه على مشارف القدس بصاله اخرى وعلى الرغم من هذا كله بقيت النقابه نقابه تمثل الجميع على امل ان تعقد الانتخابات في مدينة القدس كما كان في الزمن الجميع .

وانتخابات نقابة الصحافيين الفلسطيين التي تمت قبل عامين ونصف بعد ان اعطت نفسها مدة عام ونصف فقط استثنت كل قطاع غزه من المشاركة حتى عبر الجوال او التلفون او على الايميل او باي وسيله وتم تعيين مجموعه من اعضاء الامانه العامه والمجلس الاداري ليس لهم أي علاقه بالوسط الصحافي الفلسطيني يتلقوا تعليمات وموازنات فقط وما يجمع بينهما هو فقط المسمى واليافطه والنقيب عبد الناصر النجار والرحلات الى دول عديده باسم الصحافيين لم ينجزوا أي شيء خلال فترة توليهم لمهامهم .

سلقوا النظام الداخلي للنقابه سلق بيض على السريع ونسبوا من يريدوا هم والكتل الصحافيه التابعه لمختلف التنظيميات ضمن سياسة المحاصصه وسيتم إسقاط غزه نهائيا بعدم إشراك احد منها بالانتخابات القادمة والجميل انهم كلفوا احد اعضاء الامانه لايجاد مخرج بهذا الامر بالنهايه سيتم تعيين عدد من الصحافيين في الامانه العامه والمجلس الاداري من غزه .

ساق الله امنيه جميله ان يعود الامر كما كان زمن الاحتلال وتتم الانتخابات فقط في مدينة القدس لا بمدينة رام الله القريبه او باي مكان اخر حتى ولو كانت على مشارف الرام فقد كنا نعتز بالعضويه بهذه الرابطه المناضله التي ضمنت كوكبه كبيره من المناضلين والقاده لشعبنا الفلسطيني الزمن الجميل لايبقى ويتراجع وتصبح الصوره قبيحه باستثناء أجزاء كأمله من الوطن بانتخابات هامه مثل انتخابات نقابة الصحافيين .

وهناك انتخابات اخرى يتم الدعوه لها في قطاع غزه من قبل الجهه التي استولت على النقابه ومقرها وتتعامل باسمها وصفتها وتقوم بالتنسيب وكذلك اجراء الانتخابات القريبه لتصبح نقابة الصحافيين نقابتين احداهما برام الله والاخرى بالقدس .

قلتها لصديقي الذي سالني عن رايي بانتخابات نقابة الصحافيين الميت حمار مش مستاهل لطم وبكاء انا تركت عضويتي بهذه النقابه لكي احترم نفسي فانا اشارك فيها على الرغم من ان اسمي ورد بالكشوفات وانا لي ديون علي هذه النقابه استطيع ان اخذها في بند تسديد الاشتراكات ولكني اخجل من المشاركه بمثل هذه الانتخابات التي تقصى جزء هام جدا من الوطن وهذا مرفوض ولم تعمل تلك النقابه على جسر الهوه وفتح حوار لتوحيد هذا الجسم الهام بمسيرة شعبنا الذي يتعرض اعضائه او العاملين فيه لملاحقة قوات الامن الصهيوني واجهزة الانقسام الفلسطيني في غزه والضفه حتى ان نقيبها زار كل العالم خلال توليه لرئاسته ولم يفكر بزيارة قطاع غزه فكان بامكانه ان ياتي اليها وقد زار مصر مرات ومرات عن طريق المعبر او عبر نفق .