مدونة مشاغبات سياسيه تجاوزت الألف مقال

0
202


كتب هشام ساق الله – بحمد الله وبرعايته فقد تجاوزت مدونتي مشاغبات سياسيه الألف مقال منذ بدئي للكتابه فيها بشكل رسمي وباسمي الشخصي وبعد أن أنهيت دورة أقامها مركز شئون المرأه لعدد من الكادرات الصحفيات وحضور عدد من الصحافيين بدأت بتدشين مدونتي الخاصة .

منذ بداية شهر يونيو أيار وأنا اكتب بمدونتي على شبكة مكتوب (ياهو) مشاغبات سياسيه بانتظام وبشكل يومي حتى الآن بمعدل 3-5 مواضيع يوميا بمختلف المجالات السياسية والاجتماعية والنقدية والرياضية والتنظيمية الفتحاوي وغيرها من المواضيع .

لعل أجمل ما اكتبه إني اذكر بتواريخ وأحداث فلسطينيه حدثت بالماضي ضمن أرشيفي الخاص والذي احتفظ فيه حين كنت اصدر نشرة الراصد الالكترونية أليوميه على شبكة الانترنت وأوزعها كل يوم الساعة الثانية عشر ليلا هذه الأعداد التي استمرت خمسة سنوات ونصف أعطتني زخما كبيرا بالعودة لأحداث كثيرة .

مدونتي مشاغبات سياسيه كثيرون هم من لا يرضوا على ما جاء فيه واختلفوا معها وتلقيت خلال تلك الفترة العديد من رسائل الإعجاب وكثير أيضا من التوبيخ والغلط الشخصي ومهاجمتي كانت عبر إرسال ايميلات أو التعليق على المدونة أو كتابة مقالات مختلفة تهاجمني .

أنا راضي عن أدائي وأداء مدونتي وسعيد بما اكتب فانا أمارس قناعاتي الشخصية شاء من شاء وآبى من أبى وبالنهاية هذه وجهة نظري اكتبها على مدونتي الخاصة المتواضعة التي أصبح يراها عدد كبير من الاخوة والأصدقاء ودائما هناك من يناقشني بما كتبت أينما اذهب .

مدونتي مشاغبات سياسيه هي منبر حر لي اعبر فيه عن وجهة نظري واقف إلى جانب الذين ليس لهم منابر ليعبروا عن مواقفهم ويرسلوا رسائلهم في ظل الاستقراء من مراكز القوى والمتنفذين الذين لا يسمعون إلا صدى أصواتهم فقط ولا يريدوا لأحد أن يتحدث بوجهة نظر مخالفه لهم .

على مدونتي أتصدى للذين يستقون على شعبنا الفلسطيني ويعتبرون أنفسهم أنهم أقوى من النظام وهم اكبر من الحدث ويشعرون على أنهم استعبدوا شعبنا الفلسطيني وملكوا رقابه وهم بمكان بعيد عن النقد والانتقاد فهم يشتروا كل من يتحدث عنهم فانا لسانهم واعبر عن أناس كثيرون ناقمون عليهم وعلى جبروتهم وأتناول قصصهم واعرضها على أبناء شعبنا فانا ومدونتي ليس للبيع .

مدونتي مشاغبات سياسيه تم إيقافها أكثر من مره وقمت بعمل مدونه بديله لها على شركه أخرى حتى استطيع أن أصل إلى جمهوري وأصدقائي ومن يقرا مقالاتي المتواضعة التي فيها أخطاء كثيرة بالطباعة ويمكن بالصياغة فهناك من يعتبرها ضعيفة وركيكة وأنا اعتبرها معبره عن ما يشعر فيه أبناء شعبنا وصوتا أخر يغرد خارج شراء الذمم يتحمل مسؤولياته الوطنية والتاريخية .

مدونتي مشاغبات سياسيه خلال الفترة القصيرة قراها 120 ألف قارئ على طريق المليون إن شاء الله باستمرار كتاباتي وباستمراركم انتم المخلصين المعجبين بكتاباتي إن شاء الله متمنيا للجميع التوفيق ومتمنيا لنفسي أن أظل أحفظ عهد الشهداء وأظل على طريقي الذي وضعته لنفسي منذ أن التحقت بالحركة الوطنية وبصفوف حركة فتح حتى الآن .

وأجمل ما كتب يوم بدات العمل فيها تلك الكلمات ” اردت من تعلم المدونات ان اجد لنفسي فضاء جديد انطلق فيه بعيدا عن القيود وبعيدا عن المنابره الصحافيه المقيدة لأكتب ما يحلوا لي ومالا استطيع ان اكتبه في مكان أخر فبعد دوره في مركز شؤون المراه تعلقت بتلك الوسيلة الجديدة التي تطير بي نحو الفضاء الكبير لا كتب ما اريد وما يحلو لي وان اعبر عن نفسي وعما يختلج داخلي وأوصل المعلومة النافعة لمن يزور مدونتي ”

” كلي أمل ان تعجبكم ويعجبكم ما اكتبه وأتمنى ان نتواصل أكثر وأكثر وان نختصر المسافات والزمن وان نجتاز الحصار الكبير المفروض علينا وعقدة الجوازات والتنقل والحصول على فيز سفر والخسائر الماليه من عملية السفر العادية . ”