صرعة جديدة في أوربا حقوق الدجاج تسبق حقوق الانسان

0
221


كتب هشام ساق الله – العالم المتمدن الفاضي الفارغ من كل المضامين والحالم الذي يهرب من انسانيته لكي لايواجه استحقاقات مباشره له وهي حقوق الانسان المنتهكه في كل دول العالم والتي يصمت عنها لكي لايقوم بالتزاماته الدوليه تجاه هؤلاء المطحونين والمقهورين بكل انحاء العالم يهربوا الى فانتازيا اشياء كثيره حقوق الحيوان وحقوق الدجاج ولانعلم الصرعه القادمه ماذا ستكون .

هؤلاء الباحثين عن الحقوق اليس الانسان اجدر بنشاطاتكم لكي توقفوا الانتهاكات الجاريه بحقه في كل انحاء العالم وفق القوانين التي ساهمتم انتم بإرسائها في المنظمات الدولية وعانيتم انتم من الظلم خلال القرون الماضية والاستعمار ومارستم القتل وانتهاك حقوق البشر واستعمرت شعوب كثيره في العالم .

هل الدجاج اصبح له حقوق وتبحثون عنها وترصدون الانتهاكات التي تحدث بحقه وتحددون الدول التي تقوم بتلك الانتهاكات وتحذروها بفرض عقوبات عليها ماذا تريدون للدجاج ان يحكم تلك البلاد ويصبح لديه أعمال ونفوذ وأشياء خارج نواميس الطبيعة .

ام ان تلك الدول تريد ان توجه رساله الى العالم انها تريد تدجين تلك الدول لكي تصبح مثل الدجاج هادئة لاتقاوم وليس لديها مخالب كالحيوانات او طرق تدافع عنها وتريد شعوب تلك الدول التي تنتهك حقوق الانسان وان تصبح كالدجاج هادئة غير عنيفة يسهل قيادتها وحكمها .

كانت الصرعة الماضية في أوربا انتهاك حقوق الحيوانات وكانت ممثلة الدعاره والعري بارجيت باردو تقوم كل عام بإصدار بيان تنتقد في المسلمين بارجاء العالم لانهم ينتهكون حقوق الخراف والبقر والماعز ويقومون بذبحها تقربا الى الله وتوزع هذا البيان على كل وسائل الاعلام ويبدوا ان المرض وكبر السن أقعدها ولم تستطع ان تكون لوبي او منظمه للحفاظ على حقوق الحيوانات حتى جعلت آخرين ينتقلوا للمطالبة بالحفاظ على حقوق الدجاج .

الإنسان ياساده ياكرام افضل من خلق الله عز وجل وان كنتم حريصين على الدفاع عن حقوق أي شيء فالاولى ان تعملوا على وقف الفقر والجوع ووقف ملايين حالات الوفاه نتيجة الجوع الذي يسود أواسط افريقيا الت استعمرتموها واصبحتم اغنياء على ظهور شعوبها وبعض دول العالم الاخرى احرى بكم ان توقفوا الحروب الناشبه في بعض منطق دول العالم لكي يسود السلام والعدل بالعالم .

اذا كانوا هؤلاء المحافظين على حقوق الدجاج معنيين بان يسود العدل في العالم ليمارسوا الضغط الدولي وليعملوا على تحرير شعبنا الفلسطيني الذي بقي اخر شعوب الارض محتل وتمارس الانتهاكات الصهيونيه بحقه كل يوم صباح مساء وامام ناظري العالم الذي يتابع تلك الانتهاكات ضد شعبنا الفلسطيني والذي يحارب بسرقة ارضه وانتهاك حرمة دينه الالامي الحنيف كل يوم .

الى اولئك الذي يحافظون على حقوق الدجاج نقول انكم لن تريحوا ضمائركم ولن تستريحوا في رغد الحياه وترفها التي تعانون من تخمتها وستظلون تستصغرون التضامن مع الأشياء حتى تصلوا الى النملة وربما الى اصغر منها لكي تتضامنوا معها وتبحثوا عن حقوقها والبذخ والنعيم والترف الذي تعيشون فيه لن يستمر طويلا وسيحرمكم الله من تلك النعمة أجلا ام عاجلا لأنكم لم تقيموا شرع الله ولم تحترموا ما كرم الله في خلقه وهو الإنسان ولم تعبدوا الله حق عبادته .

وكانت قد ذكرت المفوضية الاوروبية ان 13 دولة تنتهك قوانين الاتحاد الاوروبي بارغام الدجاج البياض على البقاء في اقفاص ضيقة ، بينما حركت اجراءات قانونية ضد المخالفين.

ووفقا لقرار اتخذه الاتحاد الاوروبي في عام 1999 كان من المقرر تطبيقه بشكل كامل في اول كانون ثان/يناير، فانه يتعين تربية الدجاج في اقفاص تبلغ مساحتها 750 سنتيمترا مربعا على الاقل.

وقالت الموضية الاوروبية في بيان انه يتعين تزويد هذه الاقفاص ” بعش وقش ومكان لرقود الدجاج والات لتقصير المخالب مما يسمح للدجاج باشباع احتياجاتها البيولوجية والسلوكية”.

ولاتحترم بلجيكا وبلغاريا واليونان واسبانيا وفرنسا وايطاليا وقبرص ولاتفيا والمجر وهولندا وبولندا والبرتغال ورومانيا هذه الشروط وتلقت خطاب تحذير رسمي ربما يدفع في وقت لاحق الاتحاد الاوروبي الى اتخاذ اجراءات قضائية وفرض غرامات.

وصرح المتحدث باسم المفوضية الاوروبية فريدريك فنسنت للصحافيين ان بريطانيا ربما تنضم الى مجموعة الدول المخالفة السابقة في شهر شباط/فبراير المقبل.

وقالت المفوضية ان حمل الدول على الاذعان للشروط الخاصة بتهييئة بيئة جيدة للدجاج امر ضروري لصحة الحيوان ولكنها لاتهدف الى الاضرار بالمزارعين في الدول الملتزمة بالقواعد والتي استثمرت اموالا في اقفاص جديدة وفقا للمواصفات التي وضعها الاتحاد الاوروبي