يا مين شايفكم رايحين جاين

0
182


كتب هشام ساق الله – نواب حركة فتح من قطاع غزه يغادرون القطاع مره كل اسبوعين على الاقل لزيارة رام الله وحضور اجتماعات لمختلف اللجان التي هم اعضاء فيها ويتم استضافتهم من قبل كتلة فتح البرلمانيه والامانه العامه للمجلس التشريعي في الضفه الغربيه وتنسيق تلك الزياره بالتواصل مع هيئة الارتباط المدني وتحضير سيارات لهم على حاجز ايرز ومن ثم الى رام الله والعكس .

حين تجلس وتتحدث لاحد هؤلاء النواب المحترمين فانك تسمع انهم قاموا بأشياء ونشاطات واجتماعات وأفعال يصل بعضها على انها خارقه للعادة ويحمل هؤلاء النواب مشاكل قطاع غزه الكبيره ذهاب اياب وينجز ما لم يستطع احد انجازه وبعض هؤلاء النواب يراس لجان مختلفه ويقوم بمهام على مستوى الوطن متجاوز قطاع غزه وينجزها ولايتحدث احد عنها الا اذا قام النائب نفسه بالحديث عنها او تناولتها وسائل الاعلام في الضفه الغربيه .

وعدد اخر منهم يقوم بخدمة المواطنين وانهاء بعض المعاملات لابناء دائرته الانتخابيه مثل شخص تم قطع راتبه او تم خصم مبلغ كبير من راتبه ويتم مراجعه وزارة الماليه وهناك البعض يقوم بخدمة مواطنين بانجاز معاملاتهم في وزارة الداخليه قسم الجوازات وفعاليات كثيره تتم بدون ان يتم الاعلان عنها .

هل هذا نوع من التواضع وخدمة ابناء شعبنا بصمت ام ان هناك خلل في منظومة هؤلاء النواب الاعلاميه بحيث لا يتم الاعلان عن تلك الاجتماعات والاكتفاء فقط بالتصريحات السياسيه وابداء المواقف من الاحداث الجاريه حول المصالحه وغيرها .

الا ان هؤلاء النواب بشكل خاص او نواب فتح بشكل عام نائمين في العسل لايتحرك احد منهم الى اعلان تبني قضايا تهم الشعب وسرعان ما تخفت فالنائب جمال ابوالرب قبل ايام اثار قضيه مهمه وهي تقاضي موظفي وزارة الماليه مكافئات ماليه عاليه وسرعان ماهدات حملته فقط بإصدار تصريح قام باطلاقه وهناك النائبه نجاة ابوبكر التي شنت حمله ضد وزيرة الشؤون الاجتماعيه ماجده المصري واتهمتها بالفساد وسرعان ما انتهت تلك الحملة وخفت ضجيجها ولا احد من ابناء شعبنا عرف ان كانت الحمله شخصيه او عامه وكيف ولماذا توقفت تلك الحمله .

انا متاكد ان هناك اداء يتم على الارض من كل النواب في كتلة فتح البرلمانيه وانا اعرف واتابع واشاهد بام عيني نواب مثل الاخ فيصل ابوشهلا النائب عن مدينة غزه وهو يشارك ابناء الحركه في كثير من المناسبات الوطنيه ويقدم جمله من الخدمات وكذلك التقي النائب المهندس يحيى شاميه كل يوم اثنين ويتحدث الرجل عن اداء يقوم به لخدمة المواطنين ومثلهم كثير من المهمات والاداء الايجابي هذا يتوجب ان يصل ويعرف عنه المواطنين .

اعرف ان كل نائب من النواب يقوم بمهام عديده يمكن رصدها وحسابها واصدار تقرير اجمالي بنشاط هؤلاء النواب وايضا اعرف انهم يجتمعون بمقر الكتله مرتين بالاسبوع وهناك طاقم يعمل ويؤدي مهام وواجبات لخدمة الجمهور ولكن هناك تقصير كبير في إبراز جهد النواب الفتحاويين اعلاميا واظهار تلك النشاطات على عكس ما تقوم به كتلة التغييروالاصلاح بابراز نشاطاتها وحتى تكون زياراتكم المتكررة لرام الله بفائدة ويشعر ناخبيكم بمدى تعبكم وجهدكم المبذول هناك يتوجب ان يعرف الجمهور بما قمتم فيه من خدمات لشعبنا الفلسطيني .

ننتظر ان تطالبوا باصدار تقارير دوريه عن نشاط كل نواب حركة فتح في كل المحافظات وان يعمل طاقم موظفين الكتله في الضفه الغربيه ويحللوا ما يتقاضوه من راتب وابراز اهم النشاطات التي تقوم بها الكتله بشكل دوري .

والجديره ان انتخابات المجلس التشريعي في دورته الحاليه تمت يوم 25/1/2006 والتي مدتها اربع سنوات ولم يمارس المجلس أي مهام تشريعيه وذلك بسبب الانقسام الفلسطيني وتم تعليق الجلسات .