ضعف شديد بالانترنت في قطاع غزه منذ ايام

0
162

كتب هشام ساق الله – ضعف شديد بالانترنت ومعاناة كبير يعاني منها جميع المستخدمين لشبكة الانترنت في قطاع غزه ولا احد يعرف السبب هل هو جراء عملية التغيير من نظام الايدي اس ال الى النفاذ المحدود هو السبب القصة ضاعت بين الطرفين المختلفة للعملية .

لقد قمت انا شخصيا بالتغيير الى النظام النفاذ المحدود الذي بدء العمل به في قطاع غزه منذ بداية شهر اب الجاري وحتى ألان لم اشعر بان النظام أفضل من السابق حتى أني اتصلت بالشركة المزودة وقمت بالشكوى على بطيء النت لدي .

صحيح ان الماسنجر يفتح وحين تسال الأصدقاء عن النت فالكل يجاوب انه سيء وبطيء وقد قمت بقياس ألنت لدي عدة مرات بواسطة برامج معروفه وصدمت بانه في الحد الادنى فانا لدي اشتراك 1 ميجا ولا يوجد بالبيت إلا جهازي انا شخصيا واشتراك الرسيفر الغير موصل بالجهاز للتاكد من قوة الانترنت .

الكل يتمنى ان يتحسن أداء الانترنت بعد تطبيق النظام الجديد في قطاع غزه والان الامور ساحت وعامت لا احد منا يمكن ان يعرف او يتهم جهه بانها السبب بهذا الضعف الاتصالات أصبحت مزود رئيسي وليس لها علاقة بالانترنت كما يقولون والشركات المزوده التي اعتمدتها حكومة غزه في قطاع غزه تقول ان السبب الاتصالات وان الوضع حتى الان لم ياخذ طريقه الصحيح بعد .

هكذا اختلطت المسؤوليات لذا فاننا نطالب وزارة الاتصالات بحكومة غزه بمراقبة العملية بشكل أفضل والتاكد ان الخدمة ألمقدمه للمواطنين حسب المبالغ التي يدفعوها والتأكد فنيا من السرعات التي يتم فيها تزويد المواطن حتى لا يتم سرقة المواطن وهو لا يعرف فحتى ألان الأمور غامضة فالمشترك يتوجب ان يدفع مبلغ للاتصالات سيتم خصمه من فاتورته الشهريه ومبلغ أخر لشركة الانترنت .

الضعف في الانترنت واضح وجلي فكثير من المواقع لا تفتح أبدا فانا مثلا صاحب مدونه مشاغبات سياسيه يزورها كل يوم أكثر من نصف الزوار من فلسطين لاحظت أمس واليوم ان عدد الزوار من فلسطين تراجع بشكل كبير وخاصة من غزه وقد قمت بالسؤال لدى المختصين والخبراء والجميع قال بان هناك ضعف بالانترنت لذلك لا تفتح المدونات .

كلي آمل إن لا تكون المدونات محجوبة وان تعود للعمل بشكل صحيح كما كانت تفتح من قبل وكلي أمل ان يتحسن أداء الانترنت بالنظام الجديد وان يكون هناك رقابه لصالح المستخدم في الجانب الفني والأداء حتى يأخذ كل واحد منا حقه و يستمتع المواطن بخدمه سريعة والشركات تعطي خدمات فنيه أفضل والاتصالات تأخذ نصيبها وفق خدمه عالية المستوى .