قيادات حركة فتح أعضاء اللجنة المركزية بيريلوا حتى يتكلموا مع اعلام حماس

0
154

heshamكتب هشام ساق الله – لانه زمن الاقوياء وحركة حماس تجد ان عدد من اعضاء اللجنه المركزيه والمستويات التنظيميه المتقدمه بيريلوا لما بيحكوا مع اعلام ومؤسسات حماس وبيحكوا وبيفردوا حالهم ظنا منهم انهم بياخدوا الرضى والقبول وبياخدوا علامات عاليه وبيتم الرضى عنهم فتراهم يسارعوا بتفريغ كل مالديهم لهذه الوسائل .

اعرف ان حركة حماس واعلامها هم جزء من الاعلام الفلسطيني وهذا شيء جيد افضل من التنفيس والتفريغ للاعلام الصهيوني والتغيير والتبديل في حين ان هؤلاء القيادات مابيرضوا يحكوا لاعلام حركة فتح ودائما اعلام حركة فتح مش فاضي لهيك قصص مهو بيقص وبينسخ وبيعمل لصق لمواضيع كثيره بدون تعديل .

الاعلام المستقبل والغير تنظيمي دائما يسعى من اجل ان يرفد رواده بكل مايايتم نشره وجميل ان يتم نشر المصدر حفاظا على حق من تعب وكتب وسال واستخدم الهاتف والرائع بعدم تغيير المضامين الوارده في هذه الحوارات حتى لاتحدث اشكاليات بنشر مثل هذه الاخبار .

لو ان مغوص الاعلام بحركة فتح فاضي يقوم بعمله كان بامكانه ان يقوم بعمل منظومه اعلاميه للحركه ويعطي الامكانيات اللازمه لتطوير وسائل الاعلام المختلفه التي تؤيد الحركه ولكان هناك انتاج اعلامي يمكن ان نراه ونشير اليه ونكتب عنه .

الصحيح يقال وللاماته الصحافيه هناك جيل من الصحافيين الشبان من حركة حماس يتابعوا بشكل دائم الاخبار وياخذوا ردود فعل وتصاريح ويقوموا بعمل مواضيع مختلفه فلديهم مجموعه من المؤسسات الاعلاميه ولديهم جيش من الصحافيين الشباب الذين معظمهم يعملوا على القطعه ويريدوا ان ينجزوا اعمال لهم ليزيدوا دخلهم .

والصحيح ان اسهل من يتصلوا ويوافقوا على الاجابه على هذه الاسئله اعضاء اللجنه المركزيه المحرومين من الاعلام الفتحاوي حتى يغردوا له ويتحدثوا عبره فلاسف اعلام حركة فتح يريد المواضيع جاهزه ومدققه املائيا حتى يقوم بنشرها او يجد موضوع جاهز قام بعمله احد الاخوه حتى يتم نشره بسرعه .

دائما اتمنى ان اعود لاعمل في العمل الصحافي الاخباري ومع طاقم من الكوادر والشباب الصحافيين حتى نقوم بعمل كل ماكنا زمان نقوم بعمله في الانتفاضه الاولى في مكتب اطلس والساحل وكل المؤسسات التي عملنا معها زمان فاجمل شيء هو العمل الميداني واخذ ردود افعال وتصريحات وعمل تقارير وقصص صحافيه فهي متعه لايعرفها الا من مارسها وعمل فيها في ظل وجود امكانيات .

اصبحت اتابع مواقع حركة حماس الاعلاميه لمهنيتها ولانها توصل رسالتها بشكل يتوافق مع التوجه السياسي للحزب والحركه التي يتبعوها وعزفت عن قراءة مواقع حركة فتح حتى لا انظر التهجم والتهجم المقابل وارى الاساءات التي تكتب ضد حركة فتح .

هذا لايعني اني اصبحت حمساوي او مؤيد لهم فانا اتابع واقرا واتمنى ان يكون هكذا يعمل الاعلام الفتحاوي او المستقبل بشكل يوصل الرساله الاعلاميه التي ينبغي ان تصل للجمهور حتى ولو كانت القصه غير صحيحه المهم انها تصل وتقنع القارىء . 

هناك مواقع فلسطينيه تتمتع بالمهنيه العاليه وبساسه تحريريه خاصه بها ولو لديها امكانيات كما لدى اعلام حماس من امكانيات لاستطاعوا ان يفعلوا اكثر منهم ولكن الامكانيات هي من تلعب دورها هذه الايام . 

الله يعطيهم العافيه قيادات حركة فتح باللجنه المركزيه الي بيبيضوا بيضاتهم وبيريلوا لما يحكوا مع اعلام حركة حماس رغم ان هناك جهات اعلاميه تتصل عليهم ولا يردوا على جوالاتهم بيردوا حسب الصوت الحلو الي بيعرفوا وبيردوا حسب انتشار الموقع وعدد قراءه.