أنا مع حركة فتح

0
341


كتب هشام ساق الله – ناقشني احد أعضاء الهيئة القيادية لحركة فتح على شبكة الانترنت واوحى لي اني أهاجم قيادته أكثر من أي طرف اخر فقلت له انا مع حركة فتح هذه الحركة العملاقة ذات التاريخ النضالي العريق حركة الشهداء والجرحى والمناضلين والاسرى والمعذبين والمشتتين والمقهورين حركة فتح التي أعادة قضيتنا الفلسطينية العادلة الى واجهة الأحداث بعد ان أصبحت قضيتنا الفلسطينية قضية تموين ولاجئين حمل ابنائها البندقيه ولأزالنا على عهد الطلقة الاولى .

حين حمل قادة فتح الأوائل البندقية الفلسطينية البدائيه وحملوا الالغام القديمه من مخلفات الحرب العالميه الاولى ومضوا في طريقهم للنصر او الشهاده واطلقوا شرارة الثوره المسلحه وكانوا جميعا على مستوى الحدث خرجوا بمالهم ودمائهم وارواحهم في سبيل تحرير فلسطين كل فلسطين كانوا على مستوى الحدث ولم يتاخر احد منهم الجميع شارك في هذه الثوره بكل مالديه من امكانيات .

وحين التحقنا نحن ابناء حركة فتح في صفوف هذه الحركه مع بداية الثمانينات في ظل الاحتلال الصهيوني بدأنا نبشر بهذه الثوره ونصنع جيل مناضل يحافظ على فلسطينيته وسط حمله كبيره لاسرلة واسقاط المجتمع الفلسطيني ليتعامل مع الكيان الصهيوني وإسقاطه بدأنا بالتبشير بمبادئ هذه الثوره المسلحة وكنا نتغنى بشهدائها الابطال ابتداء من الشهيد احمد موسى الشهيد الاول للعاصفه والشهيد عبد الفتاح حمود شهيد اللجنه المركزيه الاولى مرورا بالاخوه الشهداء ابوصبريممدوح صيدم وابوعلي اياد وابويوسف النجار وكمال عدوان وسعد صايل ابوالوليد وماجد ابوشرار وغيرهم من القاده الشهداء وكنا على عهد قريب باطال المجموعات العسكريه التي تسللت الى الوطن كالشهيد ماهر البورنو والشهيد رفيق السالمي ودلال المغربيه وغيرهم من الشهداء .

كنا تتغني بمسيرة هؤلاء الابطال ونتعامل بقداسه من قادتنا الثوريين ابتداء بالشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات وقائد مجموعات فتح داخل الوطن نائب القائد العام الشهيد خليل الوزير ابوجهاد وبعدها بالشهيد ابوالهول هايل عبد الحميد والشهيد ابواياد صلاح خلف وغيرهم الكثير الكثير من هؤلاء الابطال اصحاب اليد النظيفه والثوره المشتعله المناضله .

القائد الفتحاوي عضو الهيئه القياديه العليا بقطاع غزه والعضو بحركة فتح منذ اربعين عام على حد زعمه يتهمني بشكل غير مباشر باني من انصار دحلان البعبع الذي يخوفون فيه قيادة اللجنه المركزيه لحركة فتح حتى يصنعوا لهم عدو يقاتلون ضده بعد ان جبنوا ليواجهوا حماس سياسيا ولكي يرضوا غرور هؤلاء الموتورين الذين يشجعوا مثل هذه الاتهامات ويجزروا الانقسام الفتحاوي الداخلي .

اقول له ولغيره اني صديق قديم لمحمد دحلان عملت تحت إمرته في ألانتفاضه الفلسطينية الاولى وكنت احد عناصر الكتيبة الاعلاميه الفتحاويه وواصلت العلاقه مع حتى عاد الى ارض الوطن وبدا بتشكيل جهاز الامن الوقائي ولم التقيه الا بالمناسبات التنظيميه حين كان عضو بالمجلس الثوري لحركة فتح وكذلك عضو باللجنه الحركيه العليا ومن ثم عضو باللجنه المركزيه لحركة فتح ولم اناضل كعامل في بيارة ابوه او في عزبته او بشركته كنت اتعامل معه على انه قائد في هذه الحركه العملاقه وصديق قديم لم يستعن بخبرتي طوال فتره قوته التنظيمية ولن اعمل معه طوال فتره السلطة الفلسطينية بشكل مباشر فانا كنت شريك معه في هذه الثوره ولن اكون يوما عامل في عزبته التنظيميه او مدافع عنه وهو خارج حركة فتح .

حين انحاز الى قائد في حركة فتح انحاز الى الحركه وتاريخها النضالي واعترف بالمؤسسات التنظيميه الشرعيه حتى ولم اكن موجود ضمن هيكليتها واعمل على اصلاح الحركه من داخلها وحين تبتعد الحركه عني وعن جيل كامل من كوادرها فاننا سنلتصق بها حتى الموت وملتزمون فيها حتى ولو كانت خيال مقاته على راي اخوتنا المصريين .

اقولها بكل شجاعه وامتداد لمقال سبق ان كتبته انه لا يوجد هناك تيار اسمه تيار محمد دحلان وان البعبع الذي يخوفون فيه كادر التنظيم هو اله صنعوه هم من اجل ان يثبتوا مواقعهم التنظيميه وعصاه يلوحون فيها على كل كادر فتح التنظيمي سواء الموجود بالهرميه التنظيميه او خارجها وانه يمكن عقاب أي واحد يثبت بانه ينتمي لهذا التيار او غيره ووضعه في جبهة الاعداء يشكلون اللجان التنظيميه لمحاسبة هذا وذاك على قاعدة اثبات صحة مواقفهم ان هناك تيار لمحمد دحلان يعمل على الساحه ويتامر عليهم .

اقوله بكل رجوله وفتحاويه صارمه اني انا وكل ابناء حركة فتح من جيل الاراضي المحتله الذين اسسنا لجان الشبيبه وعملنا في صفوفها وصفوف حركة فتح في الانتفاضه الاولى وكنا الجنود الحراس لتنظيم فتح وعملنا في صفوفه كأعضاء بلجان المناطق والأقاليم رغم كل المغريات التي كان يتمتع فيها من هم اقل منا مرتبه تنظيميه وتاريخ نضالي وعملوا بالاجهزه الامنيه سواء بالوقائي او غيره وبقينا حراس لفتح وللتنظيم القائد طوال تلك المرحله لن نكون ادوات وجنود لا لدحلان او لغيره .

سنظل جنود لحركة فتح نعمل على رفعتها وتحسين ادائها وسنناضل من اجل إصلاحها والمضي بها للإقلاع من جديد سواء اعترفوا فينا او لم يعترفوا فنحن لسنا بحاجه الى مواقع ومسميات والشريف والمحترم بفتح معروف ومن خان تاريخها ونضالها ومبادئها العادله واساء الى شعبنا بالسر والعلن معروف وسنظل على عهد الشهداء .

جنود فقط نتبع حركة فتح وملتزمون بكل شرعياتها الثورية ولن يستطيع احد مهما كان ان يغيبنا او يحرفنا عن طريقنا ونعتز بعلاقاتنا التاريخيه مع كل ابناء وجنود وقادة حركة فتح والجميع يعرف اصطفافاتنا واين نقف ولسنا جنود او اجراء عند احد من قادتها كان من يكون .