بلاش تسمعوا يا جوال

0
184


كتب هشام ساق الله – حدث ما توقعناه وتم فصل الاتصال على جوال صديقي المهندس وليد شحاده وجاءت فاتورة الشهر الذي يليه غير منطقيه كما حدث بالشهر الماضي واصبح وليد امام خيارين اما ان يصمت مثل الاف الذين سرقوا من جوال ويسرقون كل شهر ولايتحدثون لعدم وجود البديل عنهم او ان يتوجه الى القضاء لكي يثير القضيه .

ولان وليد رجل يحب ان ياخذ حقه ويدفع ماعليه ويريد ان يفهم تفاصيل فاتورته سيتوجه الى القضاء ويستشير محامي ويرفع قضيه على شركة جوال مضطرا حتى لو دفع 10 اضعاف قيمة الفاتوره التي تطلبها منه جوال كمصاريف محاماه ومحاكم .

وانا ساتواصل مع وليد واثير الموضوع قدر الامكان في وسائل الاعلام بشكل مساند له ولقضيته العادله فمن حق وليد ان ياخذ كشف تفصيلي في مكالماته فشركة جوال تعطي اجهزة امنيه كشف مفصل بالاتصالات التي يجريها أي شخص يطلبوه في الضفه وايضا في قطاع غزه .

التعاون الامني الكبير الذي تقوم به شركة جوال مع الاجهزة الامنيه واعطائهم كشوف مفصله بمكالمات من يريدون تجبرهم بالتعاون مع المواطن الذي يرغب ان يحصل على كشف بمكالماته لكن لان المواطن في قطاع غزه يشكل اخر اولويات هذه الشركه فلم يتصل احد بوليد حتى يحل الموضوع معه .

وليد يعرف المدير الاقليمي لشركة جوال وهو زميله بنقابة المهندسين ووصلت القضه اليه من خلال وسائل الاعلام كان بالامكان ان يتصل ابوسمره او غيره من مهندسي جوال بالاخ ابوالرعد والحديث معه وحل القضيه بشكل ودي فالامر لايعدوا عزومه صغيره على فنجان شاي باحد الكافتريات الخمس نجوم التي يجلسوا فيها على مدار الساعه ونفس شيكشه .

وللاسف مدير عام جوال اكبر من الحدث بكثير كيف ينزل لكي يتصل باحد المواطنين الغلابه فموقعه اكبر بكثير اخذه الغرور هو وكل موظفي شركة جوال ويشاهدوا الناس مثل عقلة الاصبح ومش قابضين حد باختصار فلايوجد بديل عنهم او منافس يجبرهم بالنزول من اماكنهم العاليه الى الناس والحديث معهم .

امضي ياوليد على بركة الله واستشر محامي وانا معك وسننشر قضيتك قدر الامكان ونسجل سوابق في مقارعة هذه الشركه التي لاتحترم مكانتها ولا زبائنها بعد ان اصبحت عضو بالبورصه العربيه وممثله لفلسطيني فيها واسهمها تتداول في الاسواق العربيه .

هذا الشركه التي صرفت في نهاية العام المنصرم 500 الف شيكل فقط حتى لايسقطوا ويذهبوا عليهم ببذخ لدرجة ان كل من حضر الوليمه في الست اماكن التي اقيمت فيها تحدث عن كرمهم وبزخهم الحاتمي الكبير فقط لارضاء غرور ادارتهم في غزه التي هي جزء من غرور اكبر لاداره متعجرفه في الضفه الغربيه .

بلاش تسمعوا لوليد شحاده او لاي مواطن لا تتابعوا مشاكل الناس وقضاياهم وترضوا زبائنكم كونوا اكبر من الحدث وتعاملوا بعجرفه وغرور كبيرين فمصيركم مصير كل الذين يتكبرون على الناس وستسقطوا بالنهايه ان لم تعالجوا القضايا الصغيره .