ليش الاتصالات خجوله بشان المصالحه الفلسطينيه يا دكتور موسى ابومرزوق

0
202

مصالحهكتب هشام ساق الله – كتب موسى ابومرزوق عضو المكتب السياسي على صفحته الخاصه على الفيس بوك بان الاتصالات بشان المصالحه خجوله نعم الاتصالات خجوله جدا بسبب ان هناك من يريد كل شيء واخر اولوياته المصالحه لو صفت النوايا وغسلت مياه الامطار القلوب كما غسلت الارض فان المصالحه ستصبح بعد لحظات حقيقه على الارض فقد اشبعت نقاشا ومناقشه وهناك اشتراطات لابد ان تتحقق يقوم بها جميع الاطراف .

نعم الدكتور موسى ابومرزوق يناشد بتحريك الاتصالات لتصبح على العلن بوجود جهه راعيه لهذه المصالحه وربما جاءت تغريدته على صفحته لكي تناشد السلطات المصريه اثناء اللقاءات التي يجريها الرئيس محمود عباس ليتم وضع المصالحه على اولويات البحث الجاريه عسى ان يجدوا جهه ترعى هذه المصالحه تمهيدا لاتفاق جديد يضاف الى الاتفاقات الموجوده .

باختصار حركة حماس تريد تحقيق كل شيء مره واحده واخر هذه الاولويات تحقيق المصالحه على الارض بعد ان يتم توفير رواتب لكل الموظفين المدنيين والعسكريين اضافه الى موازنات تشغيليه وان يدير وكلاء الوزراه التي تم تعينتهم كل الامور في قطاع غزه واخر هذه الاشياء ادانة حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني وتتحقق المصالحه مع الاعتذار لحركة حماس على الانقسام والتاكيد على صحة خطوتها حتى يستريحوا ويثبتوا صحة مواقفهم وخطا مواقف الاخيرين ولو قامت الحكومة بكل هذه الاشياء تبقى هي حكومة تقوم بالتنسيق الامني ومن يصنعوا هذه السلطه هم خونه وعملاء والتهم جاهزه من منطلق انهم اصبحوا في خانة المقاومه وهم من يحددوا كل شيء .

الامور اصبحت معروفه للشارع وهناك خارطة طريق للمصالحه ضعت في القاهره وغيرها من المناطق التي تم الاتفاق عليها يجب ان يلتزم فيها الجميع حتى تنتهي هذه المصالحه وينتهي كل ذيولها وينبغي ان يقوم جميع الاطراف بمبادرات من اجل اثبات حسن النوايا وان يلتزموا جميعا بوضوح بما تم الاتفاق عليه لا ان يتم خداع شعبنا الفلسطيني في كل مره يتفقوا ويبوسوا انفسهم وبالنهايه نعود الى المربع الاول .

موسى ابومرزوق الدكتور والقيادي في حركة حماس كنت اتمنى ان يقول متى سيتم الانفراج في المصالحه ومتى سيستطيع ان يلزم جماعته لتحقيق هذه المصالحه وان يتحدث بالصدق هو وغيره ويتنازلوا عن بعض الاشياء لتحقيق اشياء اخرى ينبغي ان يحققوها وسط هذه العنتريه الغير عاديه والتي تتعب وتؤجل استحقاقات كثيره ينتظرها شعبنا بفارغ من الصبر من اجل نجد وسيط يستطيع ان يتابع معنا فقد ذهب وانشغل كل الوسطاء والشعب ينتظر ان تصبح المصالحه مش خجوله على راي ابومرزوق .

المصريون الاان مشغولين باوضاعهم الداخليه بكل المستويات والقطرين يريدوا اني جروا صلحا مع الخليج العربي والجميع ترك طوبة المصالحه الكذابه والامريكان مشغولين والكيان الصهيوني معني باستمرار هذه الاوضاع لانها تخدمه بشكل غير مسبوق وابقاء الانقسام وعدم احداث انفراج لان هذا الانفراج سيترتب عليه استحقاقات اولها التوجه الى الامم المتحده او اندلاع انتفاضه وحمله دوليه ضده .

لك الله ياشعبي تظل تعاني وتقاسي من استمرار هذا الانقسام البغيض الذي يؤجل اشياء كثيره وهي رفع الضيم والعدوان الذي لازال مستمر على شعبنا رغم ان هناك هدنه تريح الكيان الصهيوني فقط وتتعب شعبنا الفلسطيني وخاصه اصحاب البيوت المدمره والذين يعانوا من استمرار هذا الانقسام بانتظار ان نجد وسيط يمكن ان يلم شملنا ويجمعنا لنتحدث عن اوضاع الشعب الفلسطيني رغم اننا نستطيع ان نفعل هذا الامر وحدنا والامر ليس صعب اذا توفرت النوايا بين اطراف الخلاف .

نحن بحاجه الى يوم للتضامن الفلسطيني الداخلي بدل من ان يتضامن العالم معنا ومع قضيتنا فقد ان الاوان لعمل يوم للتضامن الداخلي وتحقيق المصالحه قبل ان نطالب غيرنا بالتضامن والاعتراف بنا يجب ان نعترف نحن بازمة الانقسام وان نعمل على حلها بالدرجه الاولى قبل ان يتضامن معنا الجميع في دول العالم ونحن لانستحق هذا التضامن طالما بقي الانقسام يسيطر على ساحتنا الفلسطينيه .

وكان قد أكد د.موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وجود اتصالات وصفها بـ”الخجولة” بشأن المصالحة الفلسطينية، مؤكدا بان حركته “مستمرة بحرصها على المصالحة وعلى إبقاء الانقسام خلف ظهورنا.”

وقال أبو مرزوق في تصريح اذاعي” سنجري تلك الاتصالات لأننا بالنهاية نسعى لمصلحة الشعب الفلسطيني بكل الأحوال”.

وبخصوص ملف المفاوضات مع اسرائيل من خلال الوسيط المصري أكد بأنه “لا يوجد أي تقدم فيها بسبب الأوضاع في سيناء.”

وأضاف, أن” معركة البناء والتعمير هي المعركة الأطول مع الاحتلال”, داعياً الأطراف المحلية والعربية والدولية للمسارعة في إعمار القطاع.