الله لايكسبهم الي قصروا بحق المنكوبين وتركوهم هكذا للمطر والبرد

0
26

اطفال غزهكتب هشام ساق الله – الليله لعنت كل المختلفين الذين يتحدثوا عن الوطن والمقاومه وخدمة الشعب المختلفين بكل الاختلافات وتركوا المنكوبين في هذا المطر الشديد والبرد القارص وجعلوهم يحتاجوا الى الناس وقصروا في خدمة ابناء شعبهم مع كل برقه ورعده ولحظة شعور بالبرد .

الليله شعرت بماساة المنكوبين وانا واحد منهم شعرت بالغضب الشديد مما يجري من تاخير البناء والاعمار وحل مشاكل هؤلاء الناس تذكرت الليله المنكوبين في بيوت الايواء في مدارس الوكالة المتروكين من كل العنايه والرحمه والذين يتم استغلالهم وتاخير تقديم الخدمات الصحيه والعنايه والبيوت لهم .

الليله شعرت بماساة اصحاب البيوت المهدومه جزئيا والذين ينتظروا الاسمنت الذي اصبح اغلى من الذهب والكوك وكل انواع الاشياء الغير موجود والذي يتم التحكم فيه من قبل قوات الاحتلال والذين يؤخروا شيكات وكالة الغوث من مساعدات حتى يتم بناء المهدوم وعمل اللازم من اجل ان يقيهم برد الشتاء ومطره الغزير في ظل هذا المنخفض الصعب الذي نعيشه .

الليله شعرت بسكان الكارفانات التي تسيل من كل الجهات في مكان ضيق لايستطيعوا ان يتحركوا في داخله افراد الاسره بعد ان كانوا يعيشوا في داخل بيوت واسعه مدفئه ومجهزه للامطار والبرد يعيشوا بكرامه دفعوا كل مايملكوا من مال في سبيل انجازه وفجاه اصبحوا فقراء يتسولوا ان يتم اعادة البناء وتقديم المساعدات لهم وتركوهم يعيشوا في كرفانات لاتقي المطر ولا البرد ولا أي شيء .

الليله شعرت بماساة هؤلاء المنكوبين كوني احدهم رغم اني اسكن ببيت اخر ولم يتم دفع ايجاره من قبل وكالة الغوث مثلي مثل عشرات الاف المواطنين ولم يقدم لي مافقدته واحتاجه واصبح الامل لدي بعيد المنال بان يتم بناء بيتي والبرج الذي اسكن فيه حتى بعد 10 سنوات في ظل اجراءات الكيان الصهيوني ووكالة الغوث والمنظمات الدوليه بالتقطير بدخول الاسمنت ومواد البناء .

الليله شعرت بالغضب الشديد على المقاومه ولعى حكومة غزه وحكومة رام الله وهؤلاء المسئولين الغير مبالين بما يجري من مطر وبرد وكل الاوضاع التي يعيشها المنكوبين ويضعوا ايديهم بالماء الدافي ويحتضنوا زوجاتهم واولادهم ويوقدوا المدافىء على الكهرباء في ظل الكهرباء المنقطعه ويعيشوا حياتهم ويتقاتلوا على اشياء اخر اولوياتهم جميعا هؤلاء المنكوبين .

لايشعر بالناس الا من يعاني معهم ويعيش ماساتهم في ظل هذه اللامبلاه التي يعيشها القاده في حركتي فتح وحماس وحكومتي غزه ورام الله وهؤلاء الذين يفترض انهم مسئولين عن ماساه ومعاناه هؤلاء المنكوبين مع كل مره ترعد فيها الدنيا العن هؤلاء الذين يعتبروا انفسهم مسئولين بدون ان يشعروا بالام ومعاناة الناس .

العن طوال الليل هؤلاء الذين قالوا لنا اننا انتصرنا على الكيان الصهيوني والعن من توصلوا الى اتفاق يدخل الاسمنت بالقطاره وبموافقه امنيه والعن كل هؤلاء المختلفين الذين يعطلوا البناء والاعمار ومساعدة الناس العن مع كل قطرة ماء هؤلاء المسئولين الذين يقوموا بمهاجمة بعضهم البعض ويفتعلوا الفتنه بعد الفتنه والمشكله بعد المشكله لكي يطالبوا بامتيازاتهم الماليه ورواتبهم وحقوقهم واشياء كثيره واخر اولوياتهم هؤلاء المنكوبين اصحاب البيوت المهدومه كليا وجزئيا واسر الشهداء والجرحى والذين عانوا وكانوا الصامدين في الحرب يتم مكافئتهم بهذا المطر والبرد وهذه الفرقه وتعطيل الاعمار .

نعم يريدوا ان يعطلوا الاعمار من اجل مصالحهم واخذ حصصهم ونصيبهم من اموال التبرعات الدوليه فاختلافهم لهذا السبب ولتحقيق اهداف سياسيه واخر اولوياتهم هؤلاء الذين تضرروا وعانوا ويعانوا تركوهم هكذا للبرد والمطر بدون ان يتحركوا لاغاثتهم ونجدتهم والعمل من اجل انهاء معاناتهم .

حسبي الله ونعم الوكيل على كل من قصر بحق هؤلاء المنكوبين الذين يعانوا من هذه الحرب وويلاتهم وتركوا الناس فقراء هكذا يجابهوا الشتاء والبرد ويجمعوا الغنائم تركوهم هكذا بدون ان يقدموا لهم أي شيء سوى الاحباط والنكد والفئويه الحزبيه والانتصارات الكذابه .

الله لايكسبهم الذين لايريدوا ان ينهوا الانقسام حتى نعيش مثل باقي البشر والله لايكسبهم الذين ابقوا الحصار بعد ان وعدونا بانه انتهى بفضل معانياتنا وبفضل الالمنا ومعاناتنا والله لايكسبهم الذين يفشلوا حكومة الوفاق الوطني والله لايكسبهم الذين يذلوا شعبنا ويجعلونا نشعر بالالم والحزن والمعاناه والله لايكسبهم الي بيدخلونا بمشكله ويخرجونا بمشكله كبيره .

شعبنا يفرح من أي شيء ويرضى بالقليل القليل لانريد سوى بدء الاعمار وخطوات حقيقيه للبدء بالعمل من اجل ان يق الله المنكوبين من المطر والبرد ونعيش مثل باقي البشر ونريد ان تجسدوا الوحده الوطنيه ونحقق كل الصعاب والمستحيل ونريد ان نشعر ان قيادة شعبنا من مختلف التنظيمات حريصه على الشعب يعملوا من اجل خدمته لا ان يعملوا من اجل مصالحهم الخاصه ويتركوا اولاد الناس هكذا بالبرد والشتاء والمطر بدون ان يفعلوا أي شيء لهم .

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا