اين الفيفا اتحاد كرة القدم الدولي في العالم من اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني لمقر الاتحاد في بلده الرام

0
88

كرة قدمكتب هشام ساق الله – الفيفا الاتحاد الدولي لكرة القدم اقوى مؤسسه في العالم تقف ساكته امام اقتحام مقر الاتحاد الفلسطنيي في بلدة الرام على مشارف عاصمة شعبنا الفلسطيني القدس وتفتيش قوات الاحتلال الصهيوني اقتحمت قوات الاحتلال، صباح اليوم الاثنين، مقر اتحاد كرة القدم الفلسطيني، في بلدة الرام.

اين اكبر المؤسسات الدوليه قوه من هذا الانتهاك الواضح الذي حدث في سابقه اولى تتم باقتحام قوات الاحتلال الصهيوني لمدخل الاتحاد والقيام بتفتيش عدد من الموظفين والعاملين فيه وانتهاك حرمته واين الاتحاد الدولي مما يجري من الكيان الصهيوني وهل سيتم معاقبة الكيان الصهيوني في المحافل الدوليه على هذه الفعله الحمقاء التي تم ارتكابها وانتهاك حرمة هذا الاتحاد الدولي الذي يفترض انه سلمي وليس له علاقه باي شيء سوى ممارسة كرة القدم .

المؤكد ان هذا الانتهاك جاء بعد مواقف اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في المحافل الدوليه والتي يطالب فيها بسهولة التحرك للاعبين وعمل حماية دوليه على اللاعبين المشاركين في مباريات كرة القدم وحريتهم بالعمل والتحرك وممارسة اللعب في كل مكان .

يبدو ان مواقف اللواء الرجوب يتم معاقبتها وخاصه بمواقفه السياسيه وتصريحاته للصحف والمجلات والمنابر الاعلاميه المختلفه يتم عقاب كرة القدم وتصريحات اللواء الرجوب لذلك اقدم الجيش الصهيوني على اقتحام المقر الرئيسي الذي افتتحته الفيفا ورئيسها العام قبل فتره .

لاشيء مضمون ومؤمن ومحمي فالكيان الصهيوني اعتدى على المساجد والكنائس والمستشفيات وكل شيء وقامت طائراته بقصف الانديه والملاعب وقتل الاعبين وتعتقل الاعبين على الحواجز وتحاكمهم لمدد طويله فهي تنتهك كل مظاهر الحياه في شعبنا الفلسطيني فلا غريب ان قامت قواته باقتحام مقر الاتحاد وتفتيش موظفيه والعاملين فيه .

فاللواء الرجوب اعتقل اكثر من 15 عام سابقا في سجون الاحتلال الصهيوني اضافه الى كثير من اعضاء الاتحاد ولاعبي المنتخب ولاعبي الانديه فهم جزء من شعبنا الفلسطيني ويتم انتهاك كل مظاهر الحياه في مدينة القدس وباقي فلسطين فلا عجب من هذا الاجراء المستفز جدا .

نتسائل اين الفيفا الاتحاد الدولي لكرة القدم والمؤسسات الدوليه من هذه الانتهاكات الصارخه بانتظار ان يتم معاقبة دولة الكيان الصهيوني على تصرفات جيشها المعتدي وبانتظار ان يتم اتخاذ اجراءات صارمه بحق الاتحاد الكروي الصهيوني بمنعه من اللعب في الملاعب الدوليه وكذلك اقامة مباريات وبطولات على ملاعبه حتى يتم تامين واقامة مباريات في الجانب الفلسطيني بشكل متوازي ومتساوي مع الكيان الصهيوني .

نتمنى ان يتم المسارعه في تقديم طلب الى كل المنظمات الدوليه وتثبيت حق شعبنا الفلسطيني بالحصول على دوله مستقله في اقرب وقت والتقدم بطلب الى الامم المتحده والحصول على دوله كاملة العضويه والصلاحيات بالجمعيه العموميه .

وكان اللواء جبريل الرجوب، رئيس اتحاد كرة القدم، قد رفع الكرت الأحمر بوجه اسرائيل، خلال أعمال مؤتمر القمة العالمي لمناهضة العنصرية في الرياضة، الذي تستضيفه جمهورية جنوب إفريقيا، ردا على الممارسات اليومية التي تقوم بها قوات الاحتلال بحق الرياضة والرياضيين في فلسطين.