وضعنا في فلسطين من خلافات افضل بكثير من كل الامه العربيه والدول المحيطه بنا

0
220

ثورة حتى النصركتب هشام ساق الله رغم الاختلاف الذني نعيشه وحالة الانقسام والهجوم المتبادل بين حركتي فتح وحماس الا ان وضعنا افضل بكثير من كل الاوضاع العربيه المحيطه بنا فهو يحتاج فقط الى نيه صادقه وتحقيق المصالحه والانتباه لوضعنا الصعب الذي نعيشه ضد الكيان الصهيوني الذي هو افضل بكثير من الحرب الاهليه والشعبيه .

بنظره متفحصه وسريعيه فان وضعنا الفلسطيني الذي نعيشه وهذه الحاله المترديه افضل بكثير من اوضاع الدول العربيه المحيطه بنا ابتداء من مصر وانتهاء بكل الدول العربيه الاخرى الذي وضعها يرثى اليه وهناك حرب اهليه يعيشوها ولا احد يعرف متى سيتخلصوا منها .

وضع الدوله الشقيقه مصر ومايجري من علميات ارهابيه تقوم بها الفصائل المجرمه القاتله التي تعيش وتسيطر على سيناء ويحاولوا ان يقتلوا الجنود الامنين ويعشوا فسادا وقد تجمعوا من كل دول العالم ليستقلوا بسيناء ويعيشوا فيها كل انواع الغي والغطرسه والارهاب ولا يوجد لدى هؤلاء أي شفقه وهم يعيشوا اسرى انهم مطلوبين لكل العالم ولا يفعلوا أي شيء سوى التخريب وهدم الدوله المصريه .

اما الوضع في ليبيا فهم يعيشوا حرب اهليه بامتياز واقتتال داخلي ولا احد يعرف متى سينتهي هذا الامر وهذه الحرب الداخليه ويعشوا حاله من الفرقه لايوحدهم أي شيء ولايجمعهم سوى المصالح الشخصيه للمتقاتلين جعلوا الشعب الليبي يقول الله يرحم ايامك ياقذافي وسط الانقسام والانفلات الذي يعيشوه .

اما الوضع في سوريا الشقيقه فهي في حالة حرب دائمه ولا احد يعرف متى سيعيش السوريين حياتهم ويعيشوا مثل باقي الدول الكل منشبك مع الكل ولا احد يدري مع من الحرب الشعب السوري التواق للحياه والعيش لايعرف مع من يبقى والكل يحمي النظام السوري والكل يؤيده امام الاغراب والمجموعات المدعومه والارزقيه من كل دول العالم وكثير لايعرف الحرب مع من وماذا يريدوا .

وهناك انفلات في دولة اليمن الشقيق وصراح الحوثيين المدعومين من ايران والشيعه وبين السنه ورجال القبائل الذين يحاربوا المتطرفين ويقاتلوا الى جانب الجيش اليمني وكل يوم يوجد قتلى وشهداء وجرحى واقتتال ولا احد يعلم متى ستتوقف هذه السمه الانفصاليه التي تتطور من اجل عودة اليمن الي يمنين او اكثر من ثلاث يمنات .

الربيع العربي الذي حل على العالم العربي والذي خلق فوضى خلاقه وثورات لايعرف الشعوب اولها من اخرها ودخل على الخط كل الدول في العالم من اجل اعادة استعمار الشعوب والهائهم في حروب واقتتال داخلي هنا او اهناك وتفسيخ للعالم العربي اكثر من الذي كان في السابق بعهد الدكتاتوريات .

الله يسطر دول عربيه كثيره النار تغلي وتشتعل من تحت اقدامها ويتم التحضر لها بالخفاء لعمل ثورات هناك من اجل زيادة تفسيخ الامه العربيه وحماية الكيان الصهيوني على المدى البعيد والهاء الجماهير العربيه عن قضية فلسطين وعن قضايا الشعوب العربيه والهائهم بحروب اهليه واستنزاف الثروات العربيه المختلفه في دول العالم العربي .

الوضع الفلسطيني افضل بكثير من الاوضاع العربيه فقط يحتاجوا الى نوايا صحيحه من اجل ان يعودوا من جديد ويتوحدوا وينهو خلافاتهم الداخليه والاستعداد لدعم ثورة القدس وكل الانتفاضات الموجوده وتطوير قدراتهم النضاليه من اجل العوده الى الطريق القويم وتحرير فلسطين ومواجهة الكيان الصهيوني وفضحه في المجتمع الدولي وتحقيق وجود فلسطين في الامم المتحده وان تصبح عضو اصيل فيها تواكب التطورات المختلفه التي تحدث في كل العالم والاعتراف بدولة فلسطين كما حدث مع دول عديده كانت اسبانيا اخرها فرنسا ستلحقها .

خلال خمس دقائق ليس اكثر ممكن ان تتفق حماس وفتح وكل التنظيمات الفلسطينيه على كل الخلاف والعوده من جديد الى القطار الفلسطيني المنتفض والصاعد الى كل العالم والذي يريد ان ينهي اخر احتلال في العالم وانهاء كل الضيم والجور العالمي على شعبنا الفلسطيني حتى نكون عند مستوى التحدي ومستوى الحدث ومستوى التاييد العالمي لقضيتنا وضرورة حلها باسرع وقت .

نعم افضل بكثير من كل الاوضاع العربيه المحيطه بنا وصدق صديقي الذي تحدث بهذا الاتجاه امامي وطالبني بان اكتب على هذا الموضوع رغم الجراح والحاله الصعبه الذي نعيشها ووضعنا اسهل من وضع مصر واليمن وليبيا وغيرها من الدول العربيه فقضيتنا توحدنا والدم النازف والشلال المتدفق من الشهداء يوحدونا خلف ثورة السكاكين والدهس في القدس والمتطوره والناميه والتي ستصل الى كل مكان في فلسطين لو احسنا وحدتنا وتوحدنا خلف قيادة واحده وبرنامج سياسي واحد .

نعم يجب ان نعطي المثال الحي والمباشر ان نتوحد فلسطينيا حتى نوحد خلفنا الامه العربيه جمعاء وننهي كل خلافاتهم فالامه العربيه لاتتوحد الا خلف القضيه الفلسطينيه وخلف النضال ضد الكيان الصهيوني وحده ولا تجمعها لاداعش ولا ماعش ولاغيرها من القوى الشكليه فالعدو الواحد الرئيسي والمركزي هو الكيان الصهيوني وحده ولا احد غيره .