ما يحدث بمدينة القدس المحتله رد طبيعي سيعقبه ردود مزلزله اكبر منه انتظروا

0
310

كتمليات القدسب هشام ساق الله الامن الصهيوني لايستطيع ان يمنع العمليات الاستشهاديه في الانتقام لابناء شعبهم وعن مساجدهم ومقدساتهم ولن يستطيع احد ان يوقف هذه الثوره وهذه اللحظات من الانتقام مما يقوم به الصهاينه الجبناء تجاه المسجد الاقصى الشريف اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفيين ومايجري من قتل للشباب من قبل المستوطنين الصهياينه .

فالشهداء الابطال غسان ابوجبل والشهيد عدي ابوجبل من جبل المكبر استطاعوا الوصول الى صدور الصهاينه في كنيسهم المحصن بواسطة سكاكين وبلطات ومسدسات وسيصل غيرهم اخرين في ظل هذه الثوره المستمره من اماكن مختلفه ولن يستطيع احد ان يوقفهم .

 

لن يستطيع الامن الصهيوني بكل قوته وبكل وسائله التكنلوجيه ان يوقف مبادرات هؤلاء الشباب الذين وقفوا لينتصروا لشعبهم ويوقفوا الضيم والظلم والانتهاكات عن شعبهم مهما كان هناك من اجراءات امنيه وكثافه من تواجد في كل مكان لقوات الامن الصهيوني وسينجح الشباب الفلسطيني في الوصول الى صدور الكيان الصهيوني بالسكاكين او بالفؤوس او الاسلحه .

 

نعم انتظروا وصول استشهاديين يتفجروا في الباصات والمحالات والسوبرماركتات وبكل مكان يزلزلوا تحت اقدامكم الامن وكل شيء لينتقموا مما يجري من اجراءات تقوموا فيها ولن يمنعهم الجدار الذي صنعتموه ولا الحواجز ولا كل الاجراءات الامنيه فهذا شعب حي لايمكن ان يصمت عن كل البطش والعدوان الصهيوني الذي يوجه له .

 

التنسيق الامني والاجراءات الامنيه التي يمكن ان تمنع ان انتفاضه او ثوره لن تمنع مبادرات فرديه شبابيه لشباب يريدوا ان يردوا العدوان الصهيوني ويوقفوا هذا الذي يجري من قتل الشباب الفلسطيني بطرق ووسائل مختلفه والعدوان الدائم على المسجد الاقصى من قبل المستوطنين كل هذا سيؤدي الى هذه الثوره المتدحرجه المستمره والتي ستطال الكيان الصهيوني في كل مكان .

 

واي كانت مواقف السلطه الفلسطينيه والفصائل الفلسطينيه تجاه مايحدث وتشجيعهم لهذه الاحداث والعمليات الجريئه التي تحدث لن يستطيع احد ان يوقفها او يحد منها ولن تتوقف هذه العلميات البطوليه والجريئه الا بتوقف العدوان الصهيوني ووقف الانتهاكات بحق المسجد الاقصى ووقف الاعتداء على الشباب الفلسطيني الذي يتم بطرق مجرمه وبشعه والرد سيكون بنفس الطريقه والاسلوب .

 

ولقاءات كيري بالملك الاردني والكيان الصهيوني لن توقف ثورة القدس او تحد منها امام ترك الصهاينه يعيثوا فسادا في مدينة القدس المحتله وهذا يحتاج الى رد الاعتبار لشعبنا من خلال هذه العمليات الجريئه حتى تستقيم الامور وحتى حينه فالعدوان سيقابله انتقام فلسطيني اخر فاليوم بالسكاكين البلطات وغدا بالشباب المتفجر الاستشهادي في كل مكان.

 

وكان قد قتل اربعة اسرائيليين على الاقل واصيب ثمانية اخرون في عملية طعن نفذها فلسطينيان اقتحما معهدا دينيا في منطقة “هارنوف” في دير ياسين غربي القدس صباح اليوم فيما استشهد منفذا العملية وهما من القدس الشرقية.

 

وقالت مصادر اسرائيلية ان فلسطينيين مسلحين بمعاول وسكاكين ومسدسات اقتحما معهدا دينيا يهوديا في معهد “هارنوف” غربي القدس، قرب مكان استشهاد المقدسي الرموني، مما اسفر عن مقتل اربعة اسرائيليين بينهم رجل امن اسرائيلي واصابة ثمانية اخرين وصفت جراح اربع

 

 

ة منهم بالخطيرة نقلوا الى مسشتفيات “شعار تسديك” وهداسا عين كارم.

 

كما جرى خلال العملية اطلاق نار اسفر عن استشهاد منفذي العملية برصاص شرطة الاحتلال.

 

وتقوم قوات الشرطة الاسرائيلية والجيش بعمليات بحث واسعة في محيط العملية بحثا عن منفذ ثالث وفقا لشهود عيان قالوا انهم شاهدوه في المكان.

 

واعتبرت حركة حماس ان العملية التي نفذت في كنيس يهودي بمدينة القدس صباح اليوم الثلاثاء رد فعل على جريمة إعدام الشهيد يوسف الرموني الذي قتل أمس على أيدي مستوطنين متطرفين بالمدينة.

 

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في تصريح صحفي مقتضب، ان هذه العملية تأتي أيضا في سياق الرد على جرائم الاحتلال المستمرة في الأقصى والأراضي الفلسطينية، داعيا إلى استمرار ما أسمها بـ “عمليات الثأر”.