الدكتور عامر ابوشريعه يحصل على جائزة التفوق العلمي تمنح لطالب واحد في جامعة العلوم الماليزيه

0
84

عامر ابوشريعهعامر ابوشريعه 1كتب هشام ساق الله – كان من المفترض ان يسافر الدكتور عامر ابوشريعه لتسلم شهادة الدكتوراه من جامعة العلوم الاسلامية الماليزية بولاية نيجري سمبلان في ماليزيا تخصص ادارة الموارد البشريه لتسلم شهادته ولكن بسبب اغلاق المعبر الرئه الوحيده لابناء شعبنا الفلسطيني ليمروا الى العالم الخارجي لم يتمكن من الخروج وتلقى اليوم اتصال هاتفي من رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور داتو /موسى أحمد يبلغه بانه حصل على جائزة التفوق العلمي لعام 2014 وهي جائزه تمنح لطالب واحد كل عام وكان الطالب الدكتور عامر ابوشريعه الفلسطيني الذي حصل على هذه الجائزه من بين الاف الخريجين .

كم كانت فرحته بهذا الاتصال الجميل والرائع وفخره بهذا التميز العلمي فهذه الجائزه يتسلمها الطالب من الملك السلطان الحاكم في حفل التخرج الذي يقام تحت الرعاية الملكية السامية كل عام وتم ذكر اسم الدكتور عامر ابوشريعه في كلمة التخرج اثناء القاء رئيس الجامعه بكلمته امام كل الطلبه الخريجين وذكر اسباب غيابه عن حضور هذا التخرج بسبب اغلاق المعبر وعدم تمكنه من الوصول الى ماليزيا بسبب الاوضاع التي تعيشها فلسطين بلد هذا الطالب المتميز .

وكان الدكتور عامر ابوشريعه يستعد للسفر الى ماليزيا لاستلام شهادته وحضور هذا الحفل الكبير واشترى تذاكر الطيران واستعد ولكن ارادة الله شاءت ان يبقى في قطاع غزه ويغلق المعبر ولم يستطع الخروج لكي يكون وسط زملائه الخريجين وكم كانت سعادته الغامره ان كان هو طالب هذا العام الذي يحصل على شهادة التميز على مستوى الجامعه التي درس فيها في ماليزيا وهذه المره الاولى التي يتم منح هذه الجائزه العلميه الكبيره لطالب فلسطيني .

وشكر الدكتور عامر ابوشريعه السيد رئيس الجامعه الاسلاميه في ماليزيا الدكتور داتو /موسى أحمد واساتذته الكرام الذين تلقى منهم العلوم المختلفه والى ادارة الجامعه والحكومه الماليزيه والشعب الماليزي واهدى تفوقه لوالده ووالدته واسترته والى شهداء الشعب الفلسطيني والى كل طفل وشاب وامراه ورجل فلسطيني ناضل ويعاني من الحصار الظالم على شعبنا الفلسطيني فهم جميعا يستحقوا الافضل .

وكنت قد كتبت عن الشاب الدكتور الرائع عامر سليمان ابراهيم ابوشريعه في شهر فبراير الماضي لعام 2014 بعد ان ناقش اطروحته بعنوان رضا الزبائن عن جودة الخدمات الفندقية المقدمة لهم دراسة تطبيقية مقارنة بين مستشفيي الشفاء وغزة الأوروبي في فلسطين يوم 11-2-2014 يوم الثلاثاء اسم الجامعة (جامعة العلوم الاسلامية الماليزية( USIM) قاعة المناقشة في مبنى الدراسات العليا في الجامعة وحصل على الشهاده بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الاولى .

واشرف على الدراسه المقدمه من الدكتور ابوشريعه الاستاذ الدكتور ذو الكفل عبد الغني عميد كلية القيادة والادارة في جامعة العلوم الاسلامية الماليزية ومعه اعضاء لجنة الاشراف الاستاذ الدكتور محمد يوسف خالد (ماليزي)والاستاذ الدكتور مصباح منضور مطاوع (مصري الجنسية) والاستاذ الدكتور يحيى عابد (فلسطيني الجنسية) وهو مشرف من جامعة القدس -ابو ديس فرع غزة .

وتكونت لجنة المناقشة والحكم من أ.د .كمال مرجوني رئيسا (اندونيسي) ممثل العميد أ.د. محمد رشدان (ماليزي) ممثل الكلية د. أحمد عبد المالك(نيجيري) مناقشين خارجيين أ.د. عبد العزيز برغوث (نائب رئيس الجامعة الاسلامية العالمية الماليزية وهو من اصل جزائري) ومناقش خارجي أخر أ.د . سعيد بهراوة جزائري الجنسية) د. ناصر حبتور مناقش وممتحن داخلي يمني الجنسية , هذا بالاضافة للمشرف الرئيسى أ. د ذو الكفل عبد الغني عميد كلية القيادة والادارة , د.زين الرجال نائب عميد الدراسات العليا في الجامعة

وهدفت الدراسه الى مقارنة الخدمات الفندقية المقدمة للمرضى في مستشفى الشفاء ومستشفى غزة الأوروبي من حيث الجودة ومن حيث الخدمات المتوفرة والمفقودة من منظور المرضى المستفيدين من هذه الخدمات وذلك لمعرفة رضا المرضى عن جودة هذه الخدمات ،وقد وجد الباحث دراسات سابقة تؤكد عدم رضا المرضى عن جودة الخدمات الفندقية في المستشفيات،ولتحقيق أهداف الدراسة فقد صمم الباحث إستبانة تتكون من (85) سؤال موزعة على ست عشر محور لغرض جمع البيانات ،وحيث تم توزيع الإستبانة على عينة الدراسة من المرضى في كلا المستشفيين وعددهم (285)مريض .

توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها أن مستوى جودة الخدمات الفندقية في كلا المستشفيين موضوع الدراسة لا يرقى لتطلعات المرضى،كما أن الرضا عن جودة الخدمات الفندقية مسألة نسبية تختلف من شخص إلى أخر بإختلاف جنسه وعمره ومستواه التعليمي ومكان سكنه الخ،وتبين الدراسة أن مستوى جودة جميع محاور الخدمات الفندقية في المستشفى الأوروبي أفضل حالاً مما هو عليه في مستشفى الشفاء بإستثناء جودة خدمات التغذية وخدمات الزيارة،وقد أسهمت هذه الدراسة بربط إدارة الموارد البشرية بالادارة الصحية من حيث أنها ركزت على رضا الزبون( المرضى) حيث إن المرضى جزء لا يتجزأ من الموارد البشرية،

كما أنها أسهمت في إدراج محاور وعناصر جديدة لجودة الخدمات الفندقية إستنباطاً من التعريف الذي قام الباحث بتعريفه، كما أوصت الدراسة بمجموعة من التوصيات منها ضرورة تخصيص ميزانية للارتقاء بجودة الخدمات الفندقية ،تدريب العاملين في الخدمات الفندقية وخاصة الجدد منهم قبل استلامهم لمهام عملهم ، تثقيف المواطنين لكيفية التعامل مع مرافق المستشفى،الإهتمام والمتابعة والمراقبة من قبل إدارات المستشفيات على جودة الخدمات الفندقية وخاصةً المشتراة منها.

وقد عاد الدكتور عامر من ماليزيا بعد ان انهى اوراقه كلها وحصل على شهادة الدكتوراه وقد استقبل في اوساط عائلة ابوشريعه والحساينه بالترحاب والتقدير وهذه الشهاده العاليه في ادارة المستشفيات التي حصل عليها يتمنى ان يقوم بتطبيق مادرسه في مستشفيات قطاع غزه وخاصه وانه لازال يعمل في وزارة الصحه الفلسطينيه وسبق ان مارس نشاطه كمدير في مستشفى العيون بمدينة غزه ونائب مدير الشئون الإدارية في الإدارة العامة للمستشفيات ومدير اداري في مستشفى الشهيد كمال عدوان ومدير اداري في مستشفى الاطفال بمدينة غزه وعدة مهام اخرى طوال عمله في وزارة الصحه وهو موظف على بدرجة رئيس قسم .

والدكتور عامر ابوشريعيه هو من مواليد مدينة غزه في 4/4/1974 من عائله مناضله وعريقه هاجرت من بئر السبع عام 1948 تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدارس الغوث وحصل على الثانويه العامه بتفوق و بكالوريوس إدارة المستشفيات من جامعة العلوم التطبيقية بالأردن عام 1996 وحصل على الماجستير في الصحة العامة/إدارة صحية من جامعة القدس ابوديس عام 2005 وحصل على شهادة الدكتوراه في إدارة الموارد البشرية من جامعة العلوم الإسلامية الماليزية – ماليزيا – 2014 م .

واستغرقت دراسته ثلاث سنوات قضاها متنقلا بين غزه وماليزيا لاتمام انجاز البحث ولديه خبرات اداريه كبيره جدا ولديه مشاركات في مؤتمرات علميه ودراسات اكاديميه محكمه تم نشرها في مجلات علميه وشارك في مؤتمرات عديده داخل الوطن وخارجه وخاصه في ماليزيا طوال فترة دراسته الاكاديميه هناك .

مبروك للدكتور عامر ونتمنى ان يتم الاستفاده من هذه الخبرات الاداريه المتميزه وتطوير الاداء الاداري والمهني في مستشفيات قطاع غزه وفلسطين ومبروك للمناضل الصديق العزيز احمد ابوشريعه ابوالعبد ولزوجته تخرج نسيبه ومبروك لوالد ووالدة الدكتور عامر واشقائه وشقيقاته حصوله على اعلى الشهادات الاكاديميه ومبروك لعموم ال ابوشريعيه والحساينه الكرام هذا الشاب الرائع والى الامام يادكتور عامر .