الدكتور نبيل شعر بحجم ألازمه التي تعيشها فتح لذلك ارتفع ضغطه

0
34


كتب هشام ساق الله – منذ أيام والدكتور نبيل شعث يقوم بالاستماع على الصعيد التنظيمي الفتحاوي الى الهيئه القياديه لحركة فتح واقاليم القطاع اضافه الى المؤسسات والفعاليات الحركه والاشكاليات المتراكمه منذ خمسة سنوات والتي تحتاج الى حل اضافه الى تهميش هذه البقعه الجغرافيه من حسابات السلطه الفلسطينيه في المشاريع البنى التحتيه والبطاله ومشاكل الموظفين والترقيات الوظيفيه المجمده واشياء كثيره جعلته يستشعر الخطر الداهم لذلك لم يستطع تحمل هذا فارتفع ضغط دمه .

كنت قد حذرت من عدم الضغط على الرجل بسلسلة الاجتماعات نظرا لانه سبق ان تعرض لوعكه صحيه اثناء زيارته الى مملكة هولندا واضطر الى عمل قسطره في القلب وانا اعرف حجدم الاشكاليات المتراكمه في قطاع غزه وكنت اتوقع ان الرجل سيتعب مما يسمع من مطالب وانتقادات واقتراحات ومشاكل معقده يصعب حلها .

الرجل يعرف كيف تفكر القياده المركزيه لحركة فتح فهو على راس مهامه بعضوية اللجنه المركزيه منذ اكثرعشرين عام ويعرف ان مطالب الشباب والهيئات التنظميه صعبه على القياده الفتحاويه ويعرف كيف تسير الامور السياسيه والتنظيميه باتجاه اجراء الانتخابات التشريعيه والمجلس الوطني ولا يمكن ايقافها و التعاطي مع كل ماسمع فهو يعرف الامكانيات وابن المطبخ السياسي الفتحاوي .

جميل انه استمع الى كم هائل من المعلومات ولكن الاجمل هل سيواجه القياده بمرارة ماسمع ويطلعهم على بشاعة الصوره الحقيقيه التي وجدها في قطاع غزه والى متى سيتم اهمال هذه البقعه الهامه من وطننا والتي بحاجه الى اصلاح شامل ومتابعه لن تسعف فتح الخمسة شهور الباقيه للقيام بها .

استمع من المراه و الاقاليم والشبيبه والعمال والمؤسسات والمكاتب الحركيه والاسرى المحررين وتفريغات 2005 والمجلس الثوري والتشريعي والى شخصيات وقيادات تم استجلابها له منن طاقم مكتبه ومحيطيه واستمع الى الظلم الذي تتعرض له الرياضه والى رجال الاعمال لم يترك الرجل احد طلب رؤيته والاستماع اليه الا استمع اليه .

اطلع على الاشكاليات التنظيميه بكل مرارتها ودون بدفتره الصغير كل مايستطيع هو وطاقم مكتبه انا اتخيل كيف يمكن لرجل مثل الدكتور نبيل شعث صياغة تلك الملاحظات واطلاع القياده التنظيميه عليها وما يسكون قتامة تقريره المقدم باجتماع اللجنه المركزيه القادم كان الله في عونه فهو هذه المره احد المسئولين على لجنة الاشراف التنظيمي في قطاع غزه ويتوجب عليه ان يكون صاحب قرار بالتغيير في كل المستويات قبل الدخول الى منعطف الانتخابات اذا كانت فتح تريد ان تنجح باي انتخابات سياسيه قادمه فالموجود لا يصلح باختصار لقيادة المهمه القادمه .

أصيب الدكتور نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض العلاقات الدولية الليلة الماضية بوعكة صحية نتيجة الإرهاق وضغوط اللقاءات المكثفه التي عقدها مع العديد من الجهات التنظيمية والفصائلية والمجتمعية خلال زيارته المستمرة لقطاع غزة.

وقال الطبيب حازم عبود الذي اشرف على متابعة حالته الدكتور شعث ، أنه تجاوز الوعكة ويتمتع حالياً بصحة جيدة ، وأن وضعه الصحي مستقر وهو بحاجه الى الراحه والهدوء.

واشار الطبيب عبود الى ان الدكتور شعث تعرض اثناء توجهه الساعه العاشرة من مساء امس للاجتماع مع رئيس واعضاء جمعية رجال الاعمال الفلسطينيين لارتفاع في ضغط دمه، مما اضطر مرافقيه لاستدعائه مع طبيبين اخرين ، وبعد متابعة حالته ، عاد الضغط الى وضعه الطبيعي ، مؤكدا على ضرورة ان ينال الدكتور شعث قسطا من الراحه بعيدا عن اي ضغوط عمل او اجتماعات يتخللها توتر عصبي وسحب من الدخان .

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا