اعتراف الطيراوي بالتقصير والخطا تجاه قطاع غزه لا تكفي ومتاخر كثيرا

0
213

توفيق الطيراويكتب هشام ساق الله – استمعت بعنايه الى المقطع الصغير الذي تم نشره على موقع دنيا الوطن الاغر للواء توفيق الطيراوي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح والذي يقول فيه ” نحن قصرنا وأخطأنا مع غزة في عدم استعادتها من حماس منذ 7 سنوات وآن الأوان لذلك ” وانا اتسائل من نحن هل يقصد اللجنه المركزيه لحركة فتح او يقصد هو بتفخيم نفسه ولكن ماراي اللجنه المركزيه بما قاله وهل هذا الكلام ياتي ضمن المزايدات الانتخابيه لاعادة انتخابه كعضو باللجنه المركزيه ومتاخر كثيرا ولكن افضل من الذين يكابروا .

قطاع غزه عانى كثيرا من اخطاء متتاليه قامت فيها السلطه الفلسطينيه واللجنه المركزيه لحركة فتح وكما قال الطيراوي انهم لم يضعوا خطه لاستعادة غزه ولم يستفيدوا من خروج مليون فلسطين وزياده بذكرى الانطلاقه بل عملوا منذ اللحظه الاولى بتفريغ محتوى هذه الرساله القويه التي ارسلت من جماهير قطاع غزه للقياده الفلسطينيه وبداوا بتفريغ محتويات الرساله والعمل على كسر قطاع غزه اكثر واكثر .

قبل الاعتراف يا اخ توفيق الطيراوي بالخطا تجاه قطاع غزه كان ينبغي ان يتم معاقبة من سلموا وتخاذلوا وهربوا وقصروا بحق قطاع غزه وسلموه الى حركة حماس لقمه سائغه وتركوا ابناء حركة فتح يعانوا ويعانوا الامرين من الاعتقال والقتل واشياء كثيره معاناة كبيره تلاها القرارات لاخاطئه التي تم اتخاذها من قبل حكومة سلام فياض الذي صاغ سلسله من المؤامرات تجاه قطاع غزه وتحويله الى محافظه صغيره هامشيه ووضع كل المخططات في الادراج وجاء رامي الحمد الله وبدا باستخراجها جميعا وتطبيقها ولازال هناك الكثير من هذه القرارات سيتم تطبيقها .

نعم الاعتراف لايكفي اخي ابوحسين فاعترافك انت وحدك لايكفينا وان كان اعترافك ناجم عن قناعه فكان عليك طوال هذه الفتره ان تترك مهامك التنظيميه وان تقدم طلب اعفائك من مهامك التنظيميه وتتنحى جانبا وتقود معارضه في داخل اللجنه المركزيه وكان الاجدر بك وبكل قيادات الحركه ان يقفوا دائما ويقولوا كلمتهم في داخل اجتماعات اللجنه المركزيه وان يعملوا على تغيير الواقع السيء لقطاع غزه .

اتساءل ويتسائل معي كل ابناء حركة فتح اين اعضاء اللجنه المركزيه الباقين من اعتراف الاخ اللواء توفيق الطيراوي بشان هذا التقصير وتحمل المسئوليه التاريخيه لما جرى قبل ثماني سنوات ولكن هل ياترى الاعتراف بالخطا يكفي لشخص واحد او انه ينبغي تحويل اعتراف الطيراوي بهذا الخطا بقرار تاريخي يتم اتخاذه بالمؤتمر السابع حتى تتحمل كل القياده مسئولياتها تجاه التقصير بحق قطاع غزه .

ماذا سنفعل باعتراف شخصي او فردي قام به اللواء توفيق الطيراوي مع كل ماجرى بحق قطاع غزه وبكل الجرائم والخطايا التي تم ارتكابها بحق ابناء قطاع غزه وبما جرى مع الموظفين بالمؤسسه المدنيه والعسكريه الذين يموتوا كل يوم من قلة العمل والسكون وقتل قدراتهم ومواهبهم اضافه الى وقف ترقياتهم ودرجاتهم والقيام بخصومات كل فتره تمهيدا لرميهم على قارعة الطريق بظروف صعبه .

ماذا سنفعل باقوال اللواء الطيراوي وبتقصيره وتقصير القياده الفلسطينيه وعمل برنامج لاستعادة غزه يعني العوده الى مربع الاقتتال الداخلي الان فقد تمكنت حماس ورسخت سلطتها ودعمت مواقفها والعوده الى ماكان عليه الوضع قبل الانقسام يعني مزيدا من القتلى والمعتقلين والدم الداخلي ومزيدا من تفسيخ الجبهه الداخليه والنسيج الاجتماعي باختصار تركوا قطاع غزه يذبح من الوريد الى الوريد ويعاني وتركوا ابناء الحركه يواجهوا وحدهم وبدون أي دعم او مسانده او حتى الله يعطيك العافيه .

اعتراف الطيراوي ينبغي ان يكون خطوه لاعادة حقوق الموظفين في قطاع غزه باعادة الخصومات للعسكريين والمدنيين وانصاف الموظفين في الترقيات والهيكليات الوظيفيه ووقف تطبيق سلسلة القرارات الموجوده بالادراج بتحويل عشرات الالاف منهم للتقاعد الاجباري من اجل استيعاب موظفين حماس .

اعتراف الطيراوي ينبغي ان يتم اعادة انصاف ابناء قطاع غزه ومساعدة ابناء الحركه الذين تضرروا وفقدوا اعزائهم وشهدائهم اثناء الحروب الثلاثه وانصاف الجرحى الذين لايجدوا الحد الادنى الذي يقيتهم ويقيت اسرهم والان اصبحوا لاعتمادهم يحتاجوا الى اعتماد من الرئيس محمود عباس ولا اصحاب البيوت التي تم هدمها من قبل الطيران الصهيوني واعدادهم بالالاف ولم يتم الوقوف الى جانبهم من قبل حركة فتح .

باختصار اعتبر اعتراف الطيراوي نوع من الحمله الانتخابيه وكسب ود اهالي قطاع غزه اكثر منه اعتراف بحقيقه تاريخيه فهو اكثر من يعلم ان اعترافه لايكفي في ظل نكران من باقي زملائه وبعضهم جزء من مؤامره مستمره ومتدحرجه ضد قطاع غزه ويتعاملوا مع القطاع على انه عدو لهم وهم جميعا متجنحين كل من يختلف بالموقف فالتهمه جاهزه له بانه متجنح ويجب ان يتم عقابه .

ارجو ان تستمعوا لاقوال اللواء توفيق الطيراوي والتي لانعرف ماذا قال بعدها وماذا قال قبلها وهل هذه الكلمات تكفي لرد الاعتبار لقطاع غزه جراء الظلم الذي تعرض له طوال هذه السنوات حتى ياتي اليوم ويعترف بالخطا والتقصير ويريد من جديد ان يضع خطه لاستعادة قطاع غزه والعوده الى مربع الاقتتال الداخلي .

http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2014/11/10/616832.html#ixzz3IiIYdQBV