رسائل تهديد لي ولقيادات من حركة فتح من الدوله الاسلاميه داعش عبر شبكة الاتصالات الصهيونيه

0
199

كتب داعشهشام ساق الله – اثناء زيارتي للاخ الصديق الدكتور فيصل ابوشهلا عضو المجلس التشريعي الفسطيني وعضو المجلس الثوري لحركة فتح وصلته رساله تهديد من الدوله الاسلاميه داعش وقرا لي الرساله ووصلت عدد كبير من قيادات وكوادر حركة فتح وانا من ضمنهم وحين نظرت الى الرقم وجدت انه صادر من رقم جوال يتبع الشبكه الصهيونيه وفيها تهدد ابناء حركة فتح من استمرارهم بالتحضير لذكرى استشهاد الرئيس القائد ياسر عرفات ابوعمار.

وصلتني الرساله على جوالي الخاص بعد خروجي من بيت الاخ الدكتور فيصل ابوشهلا وكنت قد قررت ان اكتب عنها لوسائل الاعلام حتى يعرفوا ان هناك مؤامره كبيره من اجل اجهاض انتفاضة القدس المشتعله وتحويل الانظار عنها وعن مواجهة الكيان الصهيوني باتهام الشرفاء والمناضلين بالكفر واتهام الشهيد الرئيس ياسر عرفات بانه هالك فهم جميعا كفره وفسه وزنادقه واقزام امام عظمة هذا الرجل المناضل .

داعش وماعش وغيرها من هذه التنظيمات التي تعطي نماذج سيئه للدين الاسلامي وتريد ادخالنا بحروب جانبيه تثني الامه عن خوض معاركها ضد الكيان الصهيوني من اجل مصالح من يخوضوا هذه الحروب احداث تناقضات في المجتمعات العربيه خدمة للصهيونيه .

ونص الرساله ” اذا اردتم معرفة الكتيبه الحمراء ايها الكفره فواصلوا الاستعداد للاحتفال بالهالك عرفت ولن تحميكماجهزة الكفر الحمساويه الدوله الاسلاميه ويبدو من ارسل هذه الرساله عبر رقم صهيوني يبدا ب 054 يريد خلط الاوراق في قطاع غزه رغبه منه بعودة الانقسام الفلسطيني .

قيادات حركة فتح الذين وصلتهم الرساله استهزاوا بها وبمنطق من ارسلها عبر الشبكه الصهيونيه في رساله فهمناها جيدا ان من ارسلها ويتهم حركة فتح وحماس بالكفر وهم فقط المسلمين المجاهدين الذين لايناضلوا الا ضد ابناء الشعوب العربيه وليس لهم علاقه بالنضال والقتال ضد الكيان الصهيوني .

حركة فتح ماضيه في استعدادها لاقامة الاحتفال بذكرى الشهيد الرئيس القائد ياسرع عرفات القائد المناضل والمسلم الشريف الذي امضى سنين عمره في النضال من اجل تحرير فلسطين كل فلسطين وناضل واوجع الكيان الصهيوني ولم يكون بيوم من الايام يرفع بندقيته ويوجهها لصدور ابناء شعبنا الفلسطيني فالدم الفلسطيني محرم ولن نعود الى مربع ماجرى في صيف عام 2006 من انقسام .

هؤلاء الذين يستخدموا اسم داعش والدوله الاسلاميه يريدوا تحقيق مجموعه من الاهداف الخاصه وحرف ثورتنا ونضالنا ضد الكيان الصهيوني ومن اجل جلب التحالف الدولي الى قطاع غزه واعطاء الكيان الصهيوني مبرر لاستمرار الحصار على قطاع غزه ومزيدا من الضربات باسم التحالف العالمي لمحاربة الدوله الاسلاميه وداعش في قطاع غزه .

الغريب ان هناك من يصر على استخدام الدوله الاسلاميه داعش رغم ان داعش نفسها نفت علاقتها بما جرى من تفجيرات في قطاع غزه ونفت علاقتها واستخدام اسمها في قطاع غزه وبالامس كان هناك مهرجان لشهيد من داعش استشهد بعملية تفجيريه في العراق وحضر في مخيم الشاطىء عدد كبير من حملة الرايه السوداء والقوا كلمات تابين لعنصر داعش بحضور كوادر حركة حماس .

لماذا لاتقوم الاجهزه الامنيه التابعه لحركة حماس وهي تعرف كل المنتمين لكل التنظيمات الفلسطينيه ولديها ملف متابعه لعناصر داعش وماعش والقاء القبض عليهم والاعلان عمن قام بعملية وضع العبوات لابناء حركة فتح وانهاء هذا الملف الذي يضر بحركة حماس وبامنها ويضعف موقفها على الساحه في قطاع غزه بشكل كبير فحماس لديها خط احمر للعب في امنها حسبما يقول كوادرها .

اطالب الاجهزه الامنيه في الضفه الغربيه بالتعاون مع شركة جوال بالكشف عمن ارسل هذه الرسائل من ارقام صهونيه وتحديد من ارسل هذه الرسائل فلديهم الامكانيات والتقنيات لمعرفة من اين ارسلت هذه الرسائل ومن اشترى هذه الحزم من الرسائل والوصول الى المرسلين بسرعه كبيره .

لن ترهبنا قنابلكم ولا رصاصكم ولا تهديداتكم الجوفاء ولن يمنعنا الاحتفال بذكرى الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات الا قرار من قيادة حركة فتح تتخده الحركه ونثق بقراراتها ومواقفها التنظيميه في مثل هذه الظروف الصعبه ولن يستطيع احد اخافتنا وحرفنا عن نهجنا ولن ننظر الى رسائلكم وتهديداتكم فنحن نثق في ايماننا واسلامنا ونحن في عهد مع الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم وسنظل على نهج الاسلام الحنيف ولن ننظر الى تهديداتكم الجوفاء في التخوين والتكفير .

الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات هو الان بجوار ربه ونحن لانذكي على الله احد ونحسبه عند الله شهيدا قتل بايدي صهاينه بعد ان امضى طوال حياته وهو يبتغي الشهاده في سبيل الله يبتغي الجنه والفردوس الاعلى وان شاء الله سيكون عند الله من الشهداء الابرار .