قيادات حركة فتح الذين تم استهدافهم ليسو كفره ولا زناديق

0
149

فتح شعاركتب هشام ساق الله – الرساله التي تم تركها ممن قاموا بتفجير العبوات امام ابناء حركة فتح وخاطبوهم بالكفره والزناديق وهذا غير صحيح ولا ينطبق عليهم جميعا فكلهم يؤمنوا بالله العزيز الجبار المنتقم وجميعهم يؤدوا الصلاة وملتزمين في المساجد ولا احد منهم يعلن جهاره وللعلن كفره او القيام باعمال الزندقه .

الكافر من لايشهد بان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ويقوم بالعداء ضد الدين الاسلامي والمسلمين ويقوم بافعال الكفار ويقوم بتصرفات لاتشبه مجتمعنا الفلسطيني المسلم ويشرب الخمر ويقوم بكل المنكرات والاعمال الفاسقه وهذا غير موجود بابناء حركة فتح ومن تم تفجير بوابات بيوتهم وكان من قام بهذا الفعل يريد ان يعطيه بعد ديني لشخص غير ملتزم .

اعرف جميع من تم تفجير العبوات امام بيوتهم وجميعهم مؤمنين بالله وموحدين ويقوموا باداء الصلاه والصوم والشهاده ان لا اله الا الله محمد رسول الله ويصلوا بالمساجد ولا يعلنوا جهارا نهارا انهم ضد الدين الاسلامي او يقوموا باي فعل منكر اوعمل يمكن ان يصفواب انهم كفار .

اما تعريف الزندقة وهو مصطلح عام يطلق على حالات عديدة, يعتقد أنها أطلقت تاريخياً لأول مرة من قبل المسلمين لوصف أتباع الديانات المانوية أو الوثنية والدجالين ومدعو النبوة والذين يعتقدون بوجود قوتين أزليتين في العالم وهما النور والظلام ولكن المصطلح بدأ يطلق تدريجيا على الملحدين وأصحاب البدع ويطلق بعضهم على كل من يحيا ما إعتبره المسلمون حياة المجون واستعمل البعض تسمية زنديق لكل من خالف مبادئ الإسلام الأساسية.

فلم يخرج احد من ابناء حركة فتح وادعى النوه او أي شيء يخالف الدين الاسلامي ولكن هؤلاء الذين قاموا بهذه الاعمال المنكره المستنكره يريدوا يصفوا الناس بما ليس فيهم والخلاف السياسي على المواقف وصالح شعبنا الفلسطيني لايجب ان يتم وصفها بالكفر والزندقه والتستر خلف جريمه لايقرها لا شرع ولا دين .

كل التحيه لهؤلاء القاده الرائعين المؤمنين الموحدين المناضلين الوجوه الوطنيه الذين امضوا سنوات طويله من اعمارهم بالنضال ضد الاحتلال الصهيوني وامضى زهرات شبابهم بداخل سجون الاحتلال الصهيوني يعلموا ابناء شعبنا النضال الوطني ويعملوا على تحرير فلسطين كل فلسطين ولازالوا على عهد الشهيد الرئيس القائد ياسر عرفات وخليفته الرئيس المناضل محمود عباس .

ووكان من قاموا بعملية التفجير المستنكره لكوادر وقيادات حركة فتح قد تركوا خلفهم رساله هذا نصها مروسه بالدوله الاسلاميه” الى المدعو ابوجوده النحال الكافر الزنديق نخذرك من الخروج من منزلك حتى تاريخ 15/11 حتى لاتكون عرضه لضرباتنا التي ستطال كل الخونه والعملاء من امثالك اللهم قد بلغنا اللهم فاشهد ” .

الذين تم تم استهداف بيوتهم وسياراتهم بعبوات ناسفه من كوادر حركة فتح وقياداتها هم الاخ محمد جوده النحال ابوجوده عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومدير عام مؤسسة اسر الشهداء في قطاع غزه . الاخ جمال عبيد عضو الهيئه القياديه لحركة فتح سابقا والناطق باسم حركة فتح في قطاع غزه والدكتور فيصل ابوشهلا عضو المجلس التشريعي والمجلس الثوري لحركة فتح والاخ زياد مطر امين سر حركة فتح في قطاع غزه والاخ الدكتور عبد الله الافرنجي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح سابقا ومحافظ مدينة غزه والاخ شريف ابووطفه عضو لجنة اقليم غرب غزه والاخ الدكتور عبد الرحمن حمد عضو الهيئه القياديه العليا لحركة فتح ورئيس مجلس امناء جامعة الازهر وقائد كتائب شهداء الاقص كتائب ايمن جوده الاخ محمد حجازي والاخ الكادر التنظيمي في حركة فتح عبد الجواد زياده والاخ فايز ابوعيطه ومكتب الاخ الدكتور زكريا الاغا قائد حركة فتح في قطاع غزه وعضو اللجنه المركزيه لحركة فتح وعضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه والاخ هشام عبد الرازق وزير الاسرى سابقا وسجين 21 سنه امضاها قائد للحركة الاسيره والدكتور عبد الله ابوسمهدانه محافظ المنطقة الوسطى بقطاع غزه واحد قادة الحركه الاسيره واستاذ بالجامعه سابقا والاخ فايز ابوعيطه الناطق باسم حركة فتح في قطاع غزه واحد قيادات وكوادر الحركه الاسيره ونائب رئيس بلديه .