تفجير عبوات ناسفه امام بيوت قيادات من حركة فتح في شمال قطاع غزه ومدينة غزه

0
135

كتب ملثمونهشام ساق الله الانفجرات التي سمع دويها في مدينة غزه وشمال قطاع غزه ناجمه ليست عن اعمال مقاومه كما نقلت وسائل الاعلام بل استهدفت بوابات بيوت عدد من ابناء حركة فتح وقياداتها الوطنيه كرسائل لمنع احتفال ذكرى مرور 10 اعوام على استشهاد الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات استهدفت عدد من قيادات حركة فتح في قطاع غزه . وعرف ايضا من بين من تم استهداف بيوتهم بعبوات ناسفه العديد من كوادر حركة فتح وقياداتها عرف منهم الاخ محمد جوده النحال ابوجوده عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومدير عام مؤسسة اسر الشهداء في قطاع غزه . الاخ جمال عبيد عضو الهيئه القياديه لحركة فتح سابقا والناطق باسم حركة فتح في قطاع غزه والدكتور فيصل ابوشهلا عضو المجلس التشريعي والمجلس الثوري لحركة فتح وزياد مطر امين سر حركة فتح في قطاع غزه والدكتور عبد الله الافرنجي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح سابقا ومحافظ مدينة غزه وشريف ابووطفه عضو لجنة اقليم غرب غزه والدكتور عبد الرحمن حمد عضو الهيئه القياديه العليا لحركة فتح ورئيس مجلس امناء جامعة الازهر  وقائد كتائب شهداء الاقص كتائب ايمن جوده الاخ محمد حجازي . هذه الانفجارات ادت الى تحطيم واجهات المنازل وكسر بوابات البوابه الحديديه لهذه المنازل وهي متزامنه ومرتبطه مع بعضها البعض وبنفس الوقت واللحظه واعتقد المواطنين ان هناك عوده للحرب والقصف فالانفجارات اصواتها عاليه ومرعبه في الليل بعد الساعه الواحده والنصف من منتصف الليل . وعلمت من ان منزل الاخ ابوجوده النحال قد تم تدمير زجاج البيت كله وسقوط احدى البرندات الالومنيوم فيه اضافه الى تحطيم والباب الحديد الخاص بالمنزل وعلمت ان سيارة الاخ المناضل شريف ابووطفه استهدفت بشكل مباشر وكذلك باب بيت الاخ عبد الله الافرنجي محافظ غزه وهناك اضرار كبيره في الزجاج وواجات المنازل . وترك من قاموا بتفجير العبوات رساله للاخ المناضل ابوجوده النحال هذا نصها مروسه بالدوله الاسلاميه” الى المدعو ابوجوده النحال الكافر الزنديق نخذرك من الخروج من منزلك حتى تاريخ 15/11 حتى لاتكون عرضه لضرباتنا التي ستطال كل الخونه والعملاء من امثالك اللهم قد بلغنا اللهم فاشهد ” . وبعد تفجير العبوات حضرت قوات المباحث التابعه لحركة حماس وانتشرت بالاماكن التي تم عمل التفجيرات فيها وبداوا بالتحقيق بما جرى وتجمهر عدد كبير من المواطنين الغاضبين لهذه العمليات المشبوهه التي تمت وتضررت البيوت المجاوره لكل من تم تفجير عبوه الى جواره واثارت تلك التفجيرات حاله من الفزع والارتباك في صفوف المواطنين . ويعتقد ان هناك من يريد ان يخلط الاوراق في قطاع غزه من اجل منع اقامة حفل بذكرى رحيل القائد الرئيس الشهيد ياسر عرفات وتوجيه رساله قويه لحركة فتح بالغاء المهرجان المزمع اقامته في ساحة الكتيبه يوم الذكرى في 11/11/2014 بعد ان حصلت حركة فتح على كل التراخيص المطلوبه وتم اجراء تنسيق واتفاق بين حركة فتح وحركة حماس ووزارة الداخليه في قطاع غزه على كل الاجراءات الامنيه .