المحكمة العسكريه تفرج عن زياد عوض بكفالة ومدير السجن يرفض الافراج عنه

0
120


كتب هشام ساق الله – اكدت عائلة الاخ والصديق زياد عوض المعتقل لدى أجهزة حكومة غزه منذ 45 يوم بشكل متواصل انهم تقدموا اليوم بطلب الى المحكمة العسكرية بغزه بكفالة لإطلاق سراحه ابنهم وقد اصدر القاضي العسكري قرار بالإفراج عنه بعد ان وقع احد اقاربه على وصل الكفاله بقيمة 500 دولار .

وحين توجهت العائله الى سجن انصار لتسليم وصل الكفاله وعمل اجراءات الافراج عنه فوجئوا بقرار مدير السجن برفض تطبيق قرار القضاء وعدم الافراج عن ابنهم زياد رغم ان قرار القاضي العسكري هو قرار ملزم وصادر من جهه قانونيه.

وقد توجه شقيقه الى مركز الضمير الذي يديره الاستاذ خليل ابوشماله وابلغهم الموظف في مركز الضمير بان مدير السجن ملزم بتطبيق قرار المحكمة والافراج عنه لحين الطلب طالما ان هناك من وقع على الكفاله الماليه التي طلبها القاضي.

وابلغهم الموظف بانهم سيتابعون الاجراءت يوم غدا واصدار قرار بالافراج عنه لان اعتقاله الان اعتقال غير قانوني ويتوجب ان يتم الافراج عنه فورا وتامل عائلة عوض بان يتم الافراج عنه يوم غدا حتى يرى والده ووالدته المريضين ورؤية أطفاله الصغار المشتاقين لوالدهم المعتقل منذ 45 يوم .

وحسب ما علمنا فان التهمه الموجهة للاخ والصديق زياد عوض والذي لم يعترف بها هي “النيل بالوحده الثوريه ” وهذا يعني انه الاتصال برام الله وهي التهمه السياسية التي يتم تغليفها ببنود قانونيه وتسمى بقضايا تخابر وتوصف بالامنيه ويتم محاكمه كل المتهمين فيها وفق قانون العقوبات الخاص بمنظمة التحرير الفلسطينية.

وزياد عوض هو مصور صحافي متطوع قام بنشر مجموعه كبيره من التقارير الصحافية على اليوتيوب لاعتصامات اهالي الاسرى وفعاليات وطنيه ونشاطات تنظيمات فلسطينيه مختلفة على مواقع متعددة مثل وكالة أسوار برس وموقع امد الاخبار ودنيا الوطن .

ويعتبر زياد احد رواد العمل الصحافي الذي يطلق عليه الإعلام الجديد وقد تم اعتقاله من بيته ومصادرة جهاز الكمبيوتر الخاص به منذ 45 يوم بشكل متواصل وكانت اخر مقابله اجراها مقابله مع مستشار رئيس وزاراء حكومة غزه السيد احمد يوسف .