نحبك يا جزائر قولا وعملا وفعلا وسنردد دوما تحيا الجزائر

0
299

فلسطين جزائركتب هشام ساق الله – وانا اقر بمواقع الانترنت لفت نظري تقرير نشرته صحيفة القدس المدسيه على صفحاتها الالكترونيه ” في ذكرى انطلاق الثورة الجزائرية .. عزفنا نغمة الرشاش لــــحنا وعقدنا العزم أن تـحيا الجزائر ” قراته من اوله لاخره وقررت ان اكتب مجددا عن الجزائر عرفانا وتقدير وحبا لهذا البلد الرائع الذي احب فلسطين وناضل من اجلها ولم ينسها في اصعب واحلك الظروف الصعبه التي عاشها .

نعم خسرنا في حركة فتح الجزائر بسبب التعينات الخاطئه للسفراء هناك وعدم تقدير حجم الجزائر كبلد عربي وافريقي وبلد مناضل لذلك تراجعت العلاقات الفلسطينيه مع الجزائر واخذ موقعنا تنظيمات اخرى مثل حماس رغم العلاقه الاخويه والحميميه بين حركة فتح والجزائر الثوره ثم الدوله والتمويل الاول والدعم الاول .

اردت ان اعيد تسليط الاضواء على ثوره ناجحه استمرت سنوات طويله وقدمت فيها مليون ونصف شهيد وكيف تحولت هذه الثوره الى دوله مارست دورها الثوري والنضالي وبقيت على عهدها للثوار الاوائل سواء من الفلسطينيين واو الجزائريين وبقيت مع شعبنا الفلسطيني ظالما او مظلوما مواقف ثابته لا تقبل المناوره او التاويل وليس لها أي مصلحه سوى ارساء معالم الدوله الفلسطينيه المستقله وانتصار ثورتنا المعاصره لكي تصبح نموذج يحاكي الجزائر .

الجزائر البلد الذي عاش فيها مناضلينا وابناء شعبنا ابناء بلد ولهم نفس حقوق المواطن الجزائري وحظوا بحماية واحترام وتقدير من الدوله الجزائريه ولازالوا يعيشوا هناك في بلدهم الثاني باحترام وتقدير وحب من ابناء البلد امتزجت دمائنا بهم بالمصاهره والنسب وانجبوا اجيال من القوميين والمحبين للعروبه وفلسطين .

كم احب الجزائر وكم اتمنا لها الخير على الرغم من اني لم ازرها ولكن من كثر ماسمعت عنها وعن شعبها الطيب احبها وما فعلته من احتضان للشهيد القائد ياسر عرفات قائد ثورتنا المعاصره والقائد الشهيد خليل الوزير اول مدير لمكتب منظمة التحرير وحركة فتح في الجزائر هذا الذي احبته واحبها بقوه ولازالت تحترمه وفتحت له كل افاق ا لتعاون والمخازن والامكانيات .

تحيا الجزائر دوما حره عزيزه وعاش شعبنا المناضل ضد الطغيان وعلى طريق تحرير كل الشعوب والانتصار ضد الظلم والرجعيه والطغيان وعلى طريق توحيد الامه العربيه سنظل دائما نحب الجزائر ونهتف بصوت عالي عاشت الجزائر وندرس سير الشهداء والابطال والقاده العظام الذين فجروا ثورتها وانتصروا للجزائر ولعروبتها .

وهذا رابط المقال كي تقراوه وتستمتعوا مثل ما استمتعت به وكي تعيدوا ذكريات الثوره والثوار وتعرفوا شيء جديد عن الجزائر الثوره والدوله .

http://www.alquds.com/news/article/view/id/530861