الهدف الرئيسي لحملة حركة حماس الاخيره تهدف ضرب حركة فتح واللعب على التناقضات

0
296

ثورة حتى النصر

كتب هشام ساق الله – ارسل عبر وسائل الاعلام عدد من قيادات حركة حماس رسائل بامكانية اللقاء والحوار مع ….. ضرب اسفين واضح للضغط على الرئيس محمود عباس واستغلال الخلافات الموجوده من اجل اللعب على هذه الخلافات من اجل ضرب ضربه قاضيه مباشره لحركة فتح في أي انتخابات تشريعيه قادمه .

لم يصحوا قادة حماس فجاه وهم يحبوا ….. ويتغنوا فيه ويمايزوا بينه وبين الرئيس القائد محمود عباس فجاه بليله وضحاها بعد حلم جميل حلموه بالمذكور بل من اجل اهداف كثيره يريدوها اولها اللعب على التناقضات داخل حركة فتح فكل من تحدث عن …. لديه مواقف كثيره ضده وليراجع ماقاله بارشيف وسائل الاعلام عنه والاتهامات التي اتهمها فيها .

….. حق يراد بها باطل ولعبه خبيثه يراد منها ان يتم ضرب حركة فتح ضربه عميقه ويمكن ان تكون الضربه القاضيه في اول انتخابات تشريعيه قادمه حتى يتم شق حركة فتح وضرب صفوفها ووحدتها والانتصار عليها بالضربه القادمه .

اثارة موضوع …. مع كل خلاف مع الرئيس محمود عباس لانهم يعوا ان هذا الموضوع يمكن ان يلعب عليه والحصول على مزيدا من المطالب والمكاسب على هذه النغمه النشاذ وهي طريقه تزيد وتعمق من الازمه الفتحاويه وخاصه في قطاع غزه تتيح لحركة حماس المناوره من اجل استعادة شعبيتها وشق صفوف الحركه وتعميق حالة الانقسام للوصول الى انشقاق وبالتالي الفوز والانتصار بالانتخابات التشريعيه القادمه .

اقول ان تكبير حماس ….. هو موقف انتهازي واضح وهي طريقه متناقضه للاتفاقات التي تم توقيعها معها ومن اجل ان تؤجل استحقاقات تسلم السلطه الفلسطينيه لمهامها ومسئولياتها والاقلاع في بدء الاعمار فحركة حماس وماتقوم بطرحه تريد ان تؤجل هذه الاستحقاقات وتطيل عمر الانقسام الفلسطيني الداخلي .

انا متاكد ان هناك خطوات طويله قطعتها حركة حماس بالتنسيق مع …… والسماح له ولجماعته بالعمل بحريه في قطاع غزه وتوزيع مساعدات بعد التقاسم والتنصيص منذ فتره طويله واللقاءات مستمره معه في الامارات وبكل مكان وهو ينساق وراء مثل هذه العلاقه .

انا اقول ان الاداء الجيد على الارض ووحدة حركة فتح ممكن ان تغلق على حركة حماس وغيرها شق الصف الفتحاوي ووقف أي ظواهر اخرى هامشيه ليس لها وجود مع وجود وحده تنظيميه على الارض واداء جيد ولكن للاسف مايحدث على الارض هو اضعاف حركة فتح كتنظيم والسماح لجماعات ومؤيدين لاشخاص بالظهور والبروز لذلك يمكن اللعب على الاحبال واستغلال الخلافات والتناقضات .

أدان المتحدث باسم حركة فتح اسامة القواسمي، التصريحات التي وردت على لسان كل من صلاح البردويل ويحيى العبادسة القياديين في حماس، مؤكداً “أن مثل هذه التصريحات تدلل إلى إنعدام المسؤولية الوطنية والأخلاقية” كما وصف.

واستهجن القواسمي في تصريح صحفي مقتضب، اليوم الأربعاء، هذه التصريحات، داعياً حماس للجم مثل هذه التصريحات التي تؤثر على تطبيق المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية.

وكان كل من البردويل والعبادسة قد هاجما القائد العام لحركة فتح الرئيس محمود عباس “أبو مازن”.