المطلوب المساواه بين طلاب الثانويه العامه في قطاع غزه والضفه الغربيه

0
259

شامتحانات طلاب

كتب هشام ساق الله – علمت من احد اصدقائي مدرسي الثانويه العامه فرع العلمي بان طلاب الثانويه العامه في الضفه الغربيه قد انهو حتى الان ثلاث وحدات دراسيه وطلاب قطاع غزه حتى الان لم ينهو الا وحده واحده من نفس المنهج وهذا يدعونا الى المطالبه بتخفيف العبىء عن طلاب الثانويه العامه في غزه ومراعاة ظروفهم الصعبه وخاصه انهم تاخروا في العام الدراسي اكثر من شهر ونصف عن المعتاد .

هؤلاء الطلاب جميعا على مستوى الوطن يتقدموا لامتحان واحد وينبغي ان نراعي هذا الامر وان يتم الغاء جزء من المقرر ومراعاة ظروف طلاب قطاع غزه والاخذ بالحسبان انهم بداوا متاخرين في الدوام الدراسي وانهم تعرضوا الى ظروف صعبه جدا ينبغي ان يتم مراعاة هذا الامر بالغاء جزء من المقرر بشكل متساوي وموحد في قطاع غزه وكذلك الضفه الغربيه .

ينبغي ان يتم تشكيل لجنة موحده في وزارة التربيه والتعليم لكي تراعي الوضع بالنسبه لطلاب قطاع غزه وموازاته مع طلاب الضفه الغربيه حتى يكون هناك عدل في المقررات وكذلك الوقت الممنوح ومراعات الحاله النفسيه الصعبه لهؤلاء الطلاب في كل شيء حتى نتجاوز هذا الظرف الصعب .

اغلب طلاب الثانويه العامه ياخذوا دروس خصوصيه بمعظم المواد سواء بالفرع الادبي او العلمي حتى يستيطعوا تعويض مافقدوه واولياء امورهم يدفعوا اموال كثيره لهؤلاء المدرسين رغبه بان يحصل ابنائهم على مجاميع عاليه تؤهلهم من الالتحاق بالجامعات وتمكنهم من مجاراة اقرانهم على مستوى الوطن .

العام الماضي تم حذف بعض المقررات والاجزاء وتم تعميم هذا الحذف والالغاء على كل الطلاب على مستوى الوطن وهذا خفف كثيرا على الطلاب والطالبات وساعد كثيرا بتجاوز الوضع السائد الذي يعيشه الطلاب فشعبنا يعيش ظروف استثنائيه على مستواى الوطن وبكل مكان او ان يتم تمديد العام الدراسي لشهر حتى يتساوي الجميع .

متى سنستطيع ان نحل ازمة شد الاعصاب الذي تعيشها معظم الاسر الفلسطينيه على مستوى الوطن ويتم ايجاد حل تخفيفي للثانويه العامه حتى لايعيش الجميع هذه اللحظات من الارباك والشد العصبي والنفسي ودفع الاموال الكثيره لمدرسي الخصوص وتهدئة طلاب وطالبات الثانويه العامه وجعلهم يستطيعوا استيعاب حالة الشد العصبي وتجاوز هذه الامتحانات بنجاح وتفوق .

بانتظار ان يتم الاسراع الى تهدئة طلاب الثانويه العامه واهالهم والمدرسين حتى يتم تمكين طلاب قطاع غزه من اكمال المنهاج في ظل هذه الظروف الصعبه من تعطيل للمدارس وسط مطالبة المدرسين برواتبهم الذين لم ياخذوها ووسط حالة الانقسام والخلافات في قطاع غزه وفي ظل ان هناك اسر كثيره تعيش في مدارس الايواء واسر كثيره هجرت منازلها لتدميرها بشكل كلي او جزئي .

وينبغي ايضا التخفيف على باقي الصفوف ابتداء من الصف الاول حتى الصف الحادي ومراعاة الظروف وتاخر بدء العام الدراسي والوضع العام الذي يعشه شعبنا وتخفيف حدة الامتحانات والضغط الذي يمارس على الطلاب ومراعاة ظروفهم الصعبه بعد هذه الحرب الطاحنه التي عاشها شعبنا الفلسطيني هذا العام .

وللحديث بقيه