كلام مش مقبول يا مقبول

0
266


كتب هشام ساق الله – بداية لا يسعنا الا ان نتقدم بالتعازي الحارة للاخ المناضل أمين مقبول امين سر المجلس الثوري لحركة فتح بوفاة والدته راجينا من الله العلي القدير ان يسكنها فسيح جنانه ان شاء الله وثانيا ليسمح لنا ان نختلف معه فيما طرحه بشان اختيار قوائم حركة فتح لاي انتخابات تشريعيه او مجلس وطني قادمه .

الغريب ان الحركه انشات مفوضيه اسمتها مفوضية الانتخابات وكلفت عضو باللجنه المركزيه لحركة فتح هو عضو اللجنه المركزيه الاخ محمد المدني وكون طاقم عمل ودرس كل الاحتمالات والمواضيع وياتي اليوم الاخ امين مقبول ويقول انه تم تشكيل لجنه برئاسة الاخ محمد المدني لوضع اليات لاختيار مرشحي الحركه .

ثلاث سنوات واللجنه تعمل كان يفترض انها نشرت اليات اختيار مرشحي الحركه لاي انتخابات قادمه ووضعت تلك اللوائح والشروط واختارت الجمعيه العامه لكل عمل ومهمة تنظيميه تصبح عملية الاختيار سهله وممكن ويتنافس ابناء الحركه على اختيار وانتخاب مرشحيها بسهوله كاي حزب او تنظيم سياسي في العالم .

مهما كانت المجموعه التي ستجتمع وتدرس وتبحث اختيار مرشحي الحركه في أي مكان في الوطن فهذه تخضع لحسابات ومزاج شخصي وتوجه بانجاح هذا على حساب هذا ولن ترضي هذه اللجان أي احد بالحركه في عملية الاختيار اما ان خضع الجميع لعملية انتخابات واضحه ونزيهه فان خيار الانتخابات سيرضي كل القاعده الفتحاويه وسخرج كثيرون عن قرار تلك اللجنه ويرشحوا انفسهم خارج قوائم الحركه او الانضمام الى تنظيمات اخرى تسمح لهم بالترشح على قوائمها .

ينبغي الاسراع بالاعلان عن انتخابات داخليه في الحركه وفق نظام اساسي خاص بالانتخابات يتم تحديد القاعده والجمعيه العامه لهذه الحركه وشروط اختيار هذه القاعده ومن ثم تجري انتخابات نزيهه باشراف لمفوضية الانتخابات حتى لايسرقنا الوقت ونفاجئ باننا نقترب من الموعد ويتطلب اختيار مرشحي الحركه ويتم اختيارهم على عجل .

لننظر الى تجربة الانتخابات التشريعي الماضي وما حدث بالبرايمريز حين تم فتح الامر على الغربي وكان عدد اعضاء الجميعيه العامه للحركه كبير جدا وكيف نجحت الحركه حين تم ضبط عملية الانتخابات الداخليه وفازت في رفح وقلقيليه وسقط مرشحي الحركه في محافظات مختلفه فشلت فيها الانتخابات الداخليه ولم تستطع الحركه ترتيب قوائمها بالشكل المطلوب .

وما يتحدث عنه الاخ امين مقبول سبقه في اثنان من أعضاء اللجنه المركزيه حين تحدثوا بان ترتيب واختيار مرشحي الحركه هو حق للجنه المركزيه لحركة فتح لا ينبغي التنازل عنه وعاد الاخ امين مقبول ليجمل ماقيل ويعلن عن تكليف لجنه هي مكلفه من ثلاثة سنوات وبضع الاشهر يفترض انها اخرجت لنا نظام لعملية الانتخابات الداخليه نستعد للتنافس وفقه .

وهناك امكانيه لعمل انتخابات داخليه وفق برامج تم تصميمها خاصه بالانتخابات اعلن عنها في معرض اكسوبتك في غزه قبل شهرين يمكن ان يسال عنها الاخ محمد المدني ويتم التعاقد مع مصمميها حتى يخرجوا من ازمة المكان والانتقال فقط ما يحتاجونه ان يسموا اعضاء تلك الجمعيه العموميه مرتبط كل واحد منهم برقم جوال له ويتم الامر بسهوله ويسر ويتم مراقبتها من قبل لجنه تنظيميه .

وكان قد أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة ‘فتح’ أمين مقبول، أن حركته لا تخشى الانتخابات المقبلة، وتتجهز جيداً لخوضها و ضمان النجاح والتفوق فيها .

وأوضح مقبول في تصريح له اليوم الأحد، أن حركته ستضع آلية محددة لاختيار القوائم والدوائر التي ستخوض بها الإنتخابات المقبلة.

وأشار أمين سر المجلس الثوري لحركة’فتح’، إلى أن الآلية ستخضع لمشاورات لاختيار الأشخاص المناسبون لتولي قائمة الانتخابات سواءً أفراد أو دوائر.

وأكد مقبول، أن الانتخابات المقبلة إستحقاق وطني من حق الشعب الفلسطيني بأكمله ويجب أن تتم، داعياً في الوقت ذاته لتوفير كافة الأجواء الإيجابية لتحقيق ذلك المطلب الوطني.