كذبه اسمها صندوق الاخوه في الاجهزه الامنيه وحركة فتح

0
263

heshamكتب هشام ساق الله – ناشدني عدد من الاخوه منتسبي الاجهزه الامنيه في قطاع غزه وخاصه جهازي المخابرات العامه والامن الوقائي للكتابه عن صندوق الاخوه الذي يتم الخصم له كل شهر من رواتب هؤلاء الشباب دون ان يقدم هذا الصندوق أي شيء لاعضائه في كل المناسبات والنوائب والمصائب والخصم فقط خصم من اجل الخصم .

ارسل لي عدد من الاخوه رساله تطالب قادة جهازي المخابرات العامه والامن الوقائي بالاستفسار والسؤال لماذا لايقوم صندوق الاخوه الذي يجمع مشاركات من عناصر الجهاز ويتم خصمها من رواتبهم ولا يتم توزيعها لاعضاء الجهاز الذين تدمرت بيوتهم بشكل كلي او جزئي او في المناسبات الحزينه بفقدان اعزاء لهم او حدوث نكبات تحدث لهم .

ومن ضمن ماكتب لي ان احدهم يقول ان بيتي تدمر بشكل كامل واستشهد اقاربي وحدثت معي اشياء كثيره ولم يقم احد بالاتصال بي من رام الله ممن يدعوا انهم يقودوا الجهاز ولم يرسل لي احد أي نوع من المساعده وكل شهر يتم خصم مبلغ من المال من راتبي لا اعلم قيمته والخصم يتم منذ ان تم عمل هذا الصندوق الذي لانعلم اين تذهب امواله .

كما ان حركة فتح يتم خصم 1 بالمائه من رواتب كوادرها يتم تحويله الى موازنة الحركه المركزيه ولا تقدم الحركه أي مساعده او أي شيء للكوادر الملتزمه التي تدفع اشتراك العضويه وخاصه من تدمرت بيوتهم او استشهد ابنائهم او جرحوا برصاص وقذائف الكيان الصهيوني .

باختصار هذه الاموال تجمع ليس لمساعدة الكوادر بل يتم جمعها حتى يتصرفوا بها لاغراض غير معلومه واخر همهم هؤلاء الشباب الذين يتم خصم اموال من رواتبهم حتى وان كانت قليله فان قانون الاخوه والمحبه تتوجب عليهم ان يقفوا الى جانب زملائهم المنكوبين ومساعدتهم من هذا الصندوق .

زمان حين كانت الاجهزه في قطاع غزه قبل احداث الانقسام كان يتم صرف مساعده للذي يتوفى والده او ابنه او زوجته وكان يتعرض لاي مصيبه من هذه الصناديق ولكن منذ سبع سنوات لا احد يسال عنهم ولو بكلمه فقط مايتلقوه من رام الله قطع الرواتب بتقارير كيديه او خصم البدلات واشياء كثيره تضيع عليهم .

منذ سنوات الانقسام الداخلي السوداء حتى الان مناسبات كثيره تحدث لمنتسبي هذه الاجهزه ابائهم توفوا وامهاتهم واعزائهم ولا احد تلقى حتى برقية تعزيه وكثير منهم نكبوا خلال الحرب الاولى والثانيه والثالثه ولم يتم مساعدة احد منهم باي شيء لم نسمع ان احد تم ارسال مبلغ مساعده له .

كوادر من منتسبي الاجهزه الامنيه اعتقلوا لدى اجهزة حماس وامضوا فترات مختلفه لم يتصل بهم احد ممن كانوا يعملوا معهم وكانوا سبب باعتقالهم ولم يرسلوا اليهم أي شيء للاسف هناك مراره يعيشها منتسبي الاجهزه الامنيه مما يحدث هناك في رام الله ولا احد يسال او يعوض او يقدم أي شيء .

المعروف ان مثل هذه الصناديق لها نظام وقوانين للصرف وادارة تقوم بصرف ومساعدة اعضاء هذا الصندوق والذين يفترض انهم منتسبي الجهاز الذين يتم خصم جزء من رواتبهم بدون ان يتلقوا أي شيء منذ ان تاسست تلك الصناديق.

اطالب باسم هؤلاء الكوارد ان يتم صرف على الاقل مادفعوه للصندوق منذ تاسيسه للذين تدمرت بيوتهم او استشهد ابنائهم او جرح ابنائهم خلال العدوان الصهيوني الاخير على قطاع غزه هذا اقل شيء يمكن ان يتم تقديمه لهؤلاء المنكوبين بحكم الاخوه والزماله والمشاركه في مثل هذه الصناديق .

مايطالبوا به هؤلاء هو الوفاء وحقهم واحترامهم فقط لاغير وان يشعروا انهم جزء من هذه الاجهزه فهم يدفعوا ماعليهم من التزامات وينبغي ان يتم دفع ما على الاجهزه من التزامات .